يُمثل اللولب (IUDs) أحد طرق منع الحمل، والتي تمتاز بقدرتها على منع الحمل لفتراتٍ زمنيةٍ طويلة، وإمكانية استعادة القدرة على الحمل بعد إزالته مباشرة، وهناك نوعين رئيسيين من اللولب؛ هما اللولب الهرموني واللولب النحاسي.[١]

الفرق بين اللولب النحاسي والهرموني

يُعد اللولب من خيارات منع الحمل الفعالة والمناسبة للعديد من النساء، ولكن قد يكون من الصعب تحديد أي النوعين هو الأنسب للمرأة؛ سواء الهرموني أم النحاسي، وفيما يأتي بيان لتفصيل الفرق بينهما:[٢]


الفرق من حيث آلية العمل

  • اللولب النحاسي: يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة.[١]
  • اللولب الهرموني: يعمل على إطلاق النسخة الصناعية من هرمون البروجستيرون (بالإنجليزية: Progesterone) والمعروفة بالبروجستين (بالإنجليزية: Progestin)، بحيث يساهم ذلك في زيادة كثافة مخاط عنق الرحم، وهذا ما يجعل من الصعب وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، ويُساهم البروجستين أيضًا في تخفيف سماكة بطانة الرحم.[١]


الفرق من حيث الفعالية في منع الحمل

  • اللولب النحاسي: تبلغ نسبة فعاليته نحو 99.2% مع الاستخدام المُعتاد.[٢]
  • اللولب الهرموني: تبلغ نسبة فعاليته نحو 99.8% مع الاستخدام المُعتاد.[٢]


الفرق بينهم من حيث استمرار الفعالية

  • اللولب النحاسي: يُساهم في منع الحمل لمدة تصِل إلى 10 سنوات بعد إدخاله في المهبل.[٣]
  • اللولب الهرموني: يُساهم في منع الحمل لمدة تصِل إلى 5 سنوات بعد إدخاله في المهبل.[٤]


الفرق من حيث الآثار الجانبية

  • اللولب النحاسي: قد يؤدي إلى حدوث نزيف أو اضطراب الدورة الشهرية خلال الفترة الأولى من الاستخدام، ولكن يختفي ذلك مع الوقت.[٢]
  • اللولب الهرموني: يحتوي على هرمونات لذلك فهو قد يتسبب بظهور الأعراض الشائعة نتيجة استخدام الوسائل الهرمونية؛ كظهور حب الشباب.[٢]


الفرق بينهم من حيث التأثير في الدورة الشهرية

  • اللولب النحاسي: قد تعاني من النزيف غير المنتظم خلال الفترات التي تفصل بين الدورات الشهرية وذلك بعد إدخال اللولب الهرموني، وقد يستمر ذلك لعدة أسابيع، ولكن بعد ذلك يُصبح الطمث أكثر غزارة ويُسبب المزيد من الألم مقارنة بالسابق.[٥]
  • اللولب الهرموني: قد تعاني المرأة من النزيف المتكرر أو غير المنتظم خلال الفترات التي تفصل بين الدورات الشهرية وذلك بعد إدخال اللولب الهرموني، وقد يستمر ذلك ل3-5 أشهر، ولكن بعد ذلك يُصبح الطمث أخف، وذو مدة أقصر، ويُسبب القليل من الألم مقارنةً بالسابق.[٥]


الفرق بينهم من حيث التأثر بوجود تاريخ مرضي

  • اللولب النحاسي: قد لا يكون لهذا النوع من اللولب أي تأثير معروف على الحالات الصحية الحالية مع وجود بعض الاستثناءات.[٥]
  • اللولب الهرموني: لا يجب استخدام هذا النوع من اللولب في حال الإصابة بسرطان الثدي خلال السنوات الخمسة السابقة.[٥]


هل يمكن الحمل بعد إزالة اللولب؟

الجواب نعم، ستكون المرأة قادرة على الحمل بمجرد خروج اللولب من رحمها، ويُشار إلى أنّ احتمالية حدوث الحمل مع وجود اللولب تعتبر ضئيلة للغاية بما يستدعي إزالته في حال الرغبة بالحمل، ولكن في حال حدوث حمل بالرغم من وجود اللولب فتجدر مراجعة الطبيب فوراً لإزالته فقد يؤدي ذلك إلى حدوث بعض المضاعفات أثناء الحمل.[٦]


من هي الفئة القادرة على استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل؟

يُعتبر اللولب متاحاً كوسيلة منع حمل لمعظم النساء، وسيقوم الطبيب بالسؤال عن التاريخ الطبي للتأكد مما إن كان مناسباً للمرأة أم لا.[٧]


ما هي موانع استخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل؟

يُمنع استخدام اللولب في الحالات التالية:[٧]

  • وجود حمل أو الاعتقاد بحدوث ذلك.[٧]
  • الإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً أو عدوى الحوض ولم تتم معالجتها والتعافي منها بشكلٍ تام.[٧]
  • حالات المعاناة من حدوث نزيف غير مبرر السبب بين الدورات الشهرية المتتالية أو بعد ممارسة العلاقة الزوجية.[٧]
  • وجود مشاكل أو تشوهات في شكل الرحم أو عنق الرحم.[٧][٨]



يجدر بالنساء اللاتي تعرضن لحمل خارج الرحم أو ممن يملكن صمامات قلب صناعية مراجعة الطبيب واستشارته بشأن الحالة قبل المباشرة باستخدام اللولب كوسيلة لمنع الحمل.




المراجع

  1. ^ أ ب ت "Which is the best IUD for me?", medicalnewstoday, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "How do I decide between the Copper and Hormonal IUDs?", contraception, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  3. "Birth Control: Non-Hormonal Copper Intrauterine Device (IUD)", nationwidechildrens, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  4. "Hormonal IUD (Mirena)", mayoclinic, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Intrauterine Device (IUD)", fpv, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  6. "INTRA UTERINE DEVICE (IUD)", familyplanning, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح "Intrauterine device (IUD)", nhs, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  8. "Do the Benefits of an IUD Outweigh the Potential Side Effects?", clevelandclinic, Retrieved 5/5/2021. Edited.