يُمكنكِ أن تقومي بفحصٍ ذاتيٍّ منتظم للثدي (بالإنجليزية: Breast Self-exam)؛ إذ يُعدّ هذا الإجراء وسيلة فعالة ومهمة من أجل الكشف عن وجود سرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast Cancer)، في وقت مبكر، وبالتالي يُمكن علاجه بفعالية ونجاح أكبر.[١]

بالخطوات: كيف تفحصين نفسك لسرطان الثدي


خطوة (1): الفحص البصري

يُمكن إجراء الفحص البصري للثدي من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • إزالة الملابس العلوية بالكامل، والوقوف أمام المرآة، ووضع الذراعين جانبًا.[٢]
  • النظر للأمام، والبحث عن وجود أي تجعيد، أو أي تغير في حجم الثدي، أو شكل الثدي، ومقارنة تطابق حجم الثديين.[٣]
  • النظر إلى الحلمات والبحث عن وجود أي تغير فيها مثل وجود الحلمات المقلوبة للداخل.[٣]
  • فحص شكل الثديين، بوضعية ضغط اليدين على الوركين.[٣]
  • فحص شكل الثديين، بوضعية رفع الذراعين فوق الرأس، مع تشابك راحتي اليدين معًا.[٣]
  • رفع كلا الثديين لأعلى، لفحص مطابقة الحواف السفلية للثدي.[٣]


خطوة (2): الفحص اليدوي أثناء الوقوف

يُجرى الفحص اليدوي في أثناء الوقوف للثدي، للتحقق من وجود أي كتل، أو سماكة في مناطق الجلد، أو وجود أي تغيرات أخرى،[٤] ويمكن اتّباع الخطوات الآتية لإجراء الفحص:

  • يُجرى هذه الفحص أثناء الاستحمام، إذ تُغسل أصابع اليدين، والثديين بالماء والصابون، لمساعدة الأصابع على الانزلاق والحركة على الثدي بسهولة أكبر لتسهيل عملية الفحص.[٣]
  • استخدمي يدكِ اليسرى لفحص الثدي الأيمن، ويدك اليمنى لفحص الثدي الأيسر.[٢]
  • استخدمي أطراف أصابعك الثلاثة الوسطى للضغط جميع أجزاء الثدي.[٢]
  • ابدئي بالضغطِ بشكل خفيف، ثم الضغط بشكل متوسط، وبعدها الضغط بشكل أعلى مع تثبيت مقدار الضغط.[٢]
  • ابحثي عن وجود أي كتل، أو أماكن سميكة، أو أي تغيرات أخرى في الثدي.[٢]
  • استخدامي نمط الفحص الدائري لأنه يساعد في فحص كل المناطق الثدي.[٢]
  • اضغطي أيضًا على الأنسجة الموجودة تحت الإبط للتأكد من وجود أي تغيرات.[٢]
  • افحصي المنطقة المحيطة بالحلمة.[٢]
  • اضغطي على الحلمة للخارج برفق للتأكد من عدم وجود أي إفرازات.[٢]
  • تكرري الخطوات على الثدي الآخر باستخدام اليد الأخرى.[٢]


خطوة (3): الفحص اليدوي أثناء الاستلقاء

لا بد من أن تطبيق جزءًا من الفحص الذاتي للثدي أثناء الاستلقاء، فوضعية الاستلقاء تجعل أنسجة الثدي تتوزع بشكل متساو على جدار الصدر، ويمكن اتّباع الخطوات الآتية لإجراء الفحص:[٤]

  • ضعِ وسادة تحت الرأس، على أن تكون الذراع موضوعة بطريقة مريحة وراء الوسادة.
  • استخدمي اليد المعاكسة للثدي المراد فحصه، واضغطي بحركات دائرية على الثدي والمناطق التي المحيطة باستخدام الأصابع الثلاثة الأولى من اليد، إذ أن استخدام ثلاث أصابع أفضل من استخدام إصبع واحد لمنع حدوث أي خطأ في الفحص والوصول لأكبر قدر من الأنسجة.
  • زيدِ من مقدار الضغط على الأنسجة مع كل تمريره على الثدي، من أجل التأكد من فحص الأنسجة الداخلية للثدي أيضًا مع الأنسجة السطحية.


خطوة (4): فحص المنطقة المحيطة بالثدي

بعد الانتهاء من فحص أنسجة الثدي، يتوجب فحص المنطقة المحيطة به أيضًا، لذا من المهم فحص الثدي من الأعلى للأسفل، ومن الجانب الأيمن للأيسر، ومن عظمة الترقوة لمنطقة أعلى البطن، ومن منطقة الإبط إلى المنطقة الموجودة بين الثديين،[٥] وللتأكد من فحص الثدي بأكمله من جميع الاتجاهات، لا بد من اتباع نمط معين في الفحص، فيُمكن البدء بالحلمة، والتحرك منها خارجًا بحركة دائرية والتوسع بمنطقة الفحص تدريجيًا، حتى الوصول لحافة الثدي الخارجية، أو يُمكن تحريك الأصابع للأعلى والأسفل لفحص الثدي.[١]

كما أنه من المهم جدًا أن تشعري بجميع أنسجة الثدي من خلال تغيير مقدار الضغط بالأصابع، فالضغط الخفيف يُساعد على الشعور بالجلد والأنسجة الموجودة تحته مباشرة، أما الضغط المتوسط يُساعد على الشعور بالأنسجة المتوسطة الموجودة في الثدي، والضغط الشديد يُساعد على الوصول إلى الأنسجة العميقة من الثديين، وللتأكد من الوصول إلى الأنسجة العميقة، يجب أن تكوني قادرة على الشعور بعظام القفص الصدري عند الضغط على الثدي بالأصابع.[١]


خطوة (5): إجراء الفحص الذاتي للثدي في ذات الوقت من كل شهر

من الخطوات الضرورة والمهمة جدًا في عملية الفحص الذاتي الثدي، هي القيام بالفحص في ذات الوقت من كل شهر، إذ من الأفضل إجراء الفحص الذاتي للثدي بعد 7 - 10 أيام من انتهاء الدورة الشهرية، لأن هذه الفترة تتضمن أقل تغيرات ممكنة في الثدي تتعلق بالدورة الشهرية.[٥]

أما النساء اللواتي يعانين من عدم انتظام في الدورة الشهرية، أو إذا انقطاع الدورة الشهرية، أو في حال استئصال الرحم، فيجب إجراء الفحص الذاتي للثدي في يوم يسهل على المرأة تذكره من كل شهر.[٦]



دواعي مراجعة الطبيب

تحدث العديد من التغيرات في الثدي نتيجة لأسباب متنوعة، ولكن معظم هذه الأسباب لا تُعد خطيرة، إذ أن معظم النساء ممن يعانين من أورام في الثدي يتبين أنها أورام حميد وليست سرطانية، وبالرغم من ذلك عند ظهور أي تغيرٍ في الثدي، يُفضل طلب المشورة الطبية في أسرع وقت ممكن، لإجراء الاختبارات اللازمة واستبعاد وجود أي أورام خبيثة، وإذا تأكد تشخيص سرطان الثدي، يمكن البدء بمرحلة العلاج مبكرًا لزيادة نسبة الشفاء،[٧] ومن التغييرات التي يمكن أن تطرأ على الثدي، وتحتاج لمراجعة الطبيب بشكل فوري ما يأتي:[٨]

  • ظهور منطقة في الثدي تختلف في شكلها عن أي منطقة أخرى في كلا الثديين.
  • ظهور كتلة أو زيادة في سمك الجلد في الثدي، أو في منطقة قريبة منه، مثل منطقة تحت الإبطين، في أيام الدورة الشهرية.
  • تغيّر في حجم، أو شكل، أو محيط الثدي.
  • ظهور كتلة أو بروز في الثدي.
  • تغيّر في ملمس الجلد في الثدي، أو التهاب الحلمتين وتجعدهما.
  • خروج إفرازات سائلة أو دم من الحلمتين.
  • احمرار في الحلمة، أو الجلد في الثدي.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Breast Self-Exam", breastcancer, 24/10/2019, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Breast Self-Exam", my.clevelandclinic, 9/1/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Breast self-exam for breast awareness", mayoclinic, 9/6/2020, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Breast Self-Exam", nationalbreastcancer, 15/4/2020, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Stephanie Smith (21/10/2016), "5 Steps to a Better Breast Self-exam (w/Video)", cityofhope, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  6. your menstrual cycle is,doesn't cause any discomfort. "Breast Self-Examination", uofmhealth, 17/12/2020, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  7. "How should I check my breasts?", nhs, 18/9/2018, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  8. "Should You Do a Breast Self-Exam?", webmd, 29/8/2020, Retrieved 19/5/2021. Edited.