يعبّر التهاب المهبل البكتيري عن عدوى حاصلة في المهبل نتيجة فرط أعداد البكتيريا في هذه المنطقة، الأمر الذي قد يؤدي إلى اختلال التوزان الطبيعي للبكتيريا في المهبل،[١] فعادةً ما توجد البكتيريا النافعة بعدة مناطق في الجسم للحفاظ على صحته وتوازنه، بما في ذلك المهبل، إلا أن وجودها بكميات غير طبيعية يتسبب بنتائج عكسية،[٢] لذلك لا بدّ من استشارة الطبيب في حال الشك بالإصابة به للحصول على العلاج المناسب.[٣]


أعراض التهاب المهبل البكتيري

لا تظهر أعراض التهاب المهبل البكتيري لدى العديد من النساء، كما أنها إن ظهرت، فإنها تكون طفيفة تظهر وتختفي، لذا قد يصعب ملاحظتها واكتشافها، إلا أن العرض الأبرز هو إفرازات غير طبيعية من المهبل، خاصةً لدى النساء في عمر الإنجاب، إذ إنه تشيع حالات التهاب المهبل البكتيري بين أعمار 15-44 سنة من النساء،[٤][٥] وفيما يلي ذكرٌ للأعراض بالتفصيل:[٦]

  • إفرازات مهبلية بيضاء أو رمادية اللون، قد تكون مائية أو مصحوبة برغوة.
  • إفرازات مهبلية ذات رائحة قوية تشبه رائحة السمك، خاصةً بعد الجماع.
  • الشعور بالحرقة عند التبول.
  • حكة وتهيج المهبل في حالات نادرة.[٧]




لا يعتبر التهاب المهبل البكتيري السبب الوحيد للإفرازات المهبلية غير الطبيعية، إذ إنها قد تكون ناجمة عن مشكلات مختلفة، بما في ذلك التهاب المهبل الفطري.




هل يسبب التهاب المهبل البكتيري الألم؟

نعم، يمكن أن يسبب التهاب المهبل البكتيري في قلة من الحالات الألم بعد الجماع بشكل خاص، وعادةً ما يكون على شكل ألم طفيف في أسفل البطن.[٢]


هل يسبب التهاب المهبل البكتيري نزول الدم من المهبل؟

لا، لا يعد النزيف المهبلي من أعراض التهاب المهبل البكتيري، لذا فإن ذلك قد يكون سببه حالات صحية أخرى، ويجب عليك استشارة الطبيب للبحث عن سببه.[٢]


مخاطر التهاب المهبل البكتيري

لا يسبب التهاب المهبل البكتيري في غالبية الحالات أي مشاكل خطرة، إلا أنه قد يزيد من فرص الإصابة ببعض الحالات في حال عدم علاجه، فهو قد يزيد من فرص الإصابة بعدوى في الجسم بعد إجراء عملية جراحية في المهبل، وقد يزيد من خطر الإصابة بمرض التهاب الحوض، وهو عدوى تصيب الجزء العلوي من الجهاز التناسلي الأنثوي، الأمر الذي قد يؤثر في القدرة على الحمل، كما أنه قد يسبب بعض المشاكل أثناء الحمل، مثل:[٥]

  • التأثير في فرص نجاح أطفال الأنابيب.
  • الولادة المبكرة.
  • التهاب بطانة الرحم بعد الولادة.
  • التهاب في الأغشية المحيطة بالجنين.
  • فقدان الحمل في حالات قليلة.


كيفية التفريق بين التهاب المهبل البكتيري والفطري

كما سبق أن ذكرنا، كلا الحالتين تتسبب في نزول إفرازات غير طبيعية من المهبل، لذلك قد يكون من الصعب التفريق بين التهاب المهبل البكتيري والفطري، ويعتبر الطبيب الشخص الوحيد القادر على الجزم في هذا الموضوع،[٦] إلا أن هناك بعض التلميحات التي قد تمكّن من التفريق بينهما:[٨]

  • تشبّه إفرازات التهاب المهبل الفطري بجبن القريش.
  • لا تكون إفرازات التهاب المهبل الفطري ذات رائحة قوية في الغالب.
  • تشيع حكة وتهيّج المهبل في حالات التهاب المهبل الفطري على عكس التهاب المهبل البكتيري.
  • يمكن علاج التهاب المهبل الفطري بالأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، بينما يحتاج التهاب المهبل البكتيري إلى استخدام مضادات حيوية بوصفة من الطبيب.


علاج التهاب المهبل البكتيري

يسهل علاج التهاب المهبل البكتيري، فقد يصف الطبيب المضادات الحيوية لفترة من الوقت، وعادةً ما يصفها على شكل جل أو كريم يتم إدخاله في المهبل، كما أنه قد يصفها على شكل حبوب يمكن تناولها عن طريق الفم.[٨]

المراجع

  1. "Bacterial Vaginosis – CDC Fact Sheet", cdc, Retrieved 10/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Bacterial Vaginosis", patient, Retrieved 10/5/2021. Edited.
  3. "Bacterial Vaginosis", webmd, Retrieved 10/5/2021. Edited.
  4. "What is bacterial vaginosis?", plannedparenthood, Retrieved 10/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "What is bacterial vaginosis?", medicalnewstoday, Retrieved 10/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Bacterial vaginosis", womenshealth, Retrieved 10/5/2021. Edited.
  7. "Bacterial vaginosis", nhs, Retrieved 10/5/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Bacterial Vaginosis", clevelandclinic, Retrieved 10/5/2021. Edited.