من المُعتاد أن يتقلّب اهتمام المرأة بالعلاقة الجنسية على مدى فتراتٍ مختلفة من حياتها لأسباب بدنية ونفسية متعددة، مما يدفعها لرفض الجماع وإصابتها بالبرود الجنسي، فما هو البرود الجنسي عند النساء؟ وما هي أسبابه؟ وكيف يمكن علاجه؟[١][٢]


ما هو البرود الجنسي عند النساء؟

يُعرَّف البرود الجنسي عند النساء (Loss of libido) على أنّه فقدان الرّغبة الجنسية وضعف استجابتها للمحفّزات الجنسية، مما يؤدي إلى نفورها من ممارسة العلاقة الجنسية وفقدان اهتمامها بها، وهنالك العديد من العوامل التي تساهم في البرود الجنسي عند النساء خلال وقتٍ ما من حياتهن، وقد يكون مؤقتًا أو دائمًا كما هو الحال بعد الولادة أو عند المرور بفترةٍ مُجهِدَة.[٣]


أسباب البرود الجنسي عند النساء

تعاني النساء من مشكلة البرود الجنسي نتيجة واحدة من الأسباب التالية:

  • المشاكل العاطفية بين الطرفين: تؤثر الاضطرابات والمشاكل في العلاقة العاطفية على الصّحة النفسية عند النساء وبالتالي قد تؤدي إلى الإصابة بالبرود الجنسي؛ فالخلاف مع الشّريك وقلّة التواصل معه والصّراعات المتكررة وغير المحلولة، بالإضافة إلى فقدان الثقة به وانعدام الانجذاب الجنسي له، فهذه المشاكل جميعها تؤدي إلى العزوف عن ممارسة العلاقة الجنسية.[٤]
  • الإجهاد والضغط النفسي: يعدّ الإجهاد والعمل لفتراتٍ طويلة والإرهاق من الأسباب الشّائعة لانخفاض الرّغبة الجنسية عند النساء.[٥]
  • التغيرات الهرمونية: تؤثر الاختلالات الهرمونية مثل الكورتيزول (Cortisol) والإستروجين (Estrogen) والتستوستيرون (Testosterone) وهرمونات الغدة الدرقية في الرّغبة الجنسية للمرأة،[٥] إذ تمرّ المرأة بهذه التغيرات في مراحل عدّة من حياتها، وتحدث هذه التغيرات في الفترات التالية:
  • فترة انقطاع الطمث: ينخفض فيها مستوى هرمون الإستروجين، مما يؤدي إلى جفاف المهبل والشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية بالتالي ضعف الرغبة في ممارستها.[٦]
  • الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية: في هذه المراحل تمرّ النساء بمجموعة من التغيرات الهرمونية، والتغيرات في شكل الجسم، والتّركيز على الأولويات بحيث يزداد الشعور بالمسؤولية نتيجة التركيز على رعاية الطفل، فضلاً عن الإرهاق المُصاحِب لذلك، كما أنّ ممارسة العلاقة الجنسية بعد الولادة قد تكون مؤلمةً نتيجة الإصابة أو الجرح أثناء الولادة.[٤]
  • مشاكل جنسية: وذلك في حال الشعور بالألم أثناء ممارسة الجماع، الفشل في تحقيق النشوة الجنسية، فيؤدي ذلك إلى التّقليل من الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية.[٧]
  • أمراض جسدية: يمكن أن تؤثر العديد من الأمراض الجسدية على الرغبة الجنسية عند النساء ومنها: التهاب المفاصل، والسرطان، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، ومرض الشريان التاجي، والأمراض العصبية.[٧]
  • العادات اليومية السيئة: ومنها شرب الكحول والتدخين، بحيث تؤدي هذه المواد إلى ضعف تدفق الدم مما يؤدي إلى ضعف وصول المرأة إلى الإثارة الجنسية.[٧]
  • تناول بعض الأدوية: من الممكن أن يتسبب تناول بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب؛ وبالأخصّ دواء فلوكستين (Fluoxetine)، وباروكستين (Paroxetine) في خفض الرّغبة الجنسية عند المرأة كأحد الآثار الجانبية للدواء.[٧]
  • العمليات الجراحية: يمكن لأيّ عمليةٍ جراحية تتعلق بالثدي أو بالجهاز التناسلي الأنثوي أن تؤثر في ثقة المرأة بجسمها، والوظائف الجنسية ورغبتها في ممارسة العلاقة الجنسية.[٧]


أعراض البرود الجنسي عند النساء

تشعر المرأة عند مرورها بفترة البرود الجنسي بالأعراض التالية:[٨]

  • قلة أو عدم الاهتمام بجميع أنواع النشاط الجنسي، بما في ذلك الاستمناء أو العادة السرية.
  • قلة الأفكار والتخيّلات الجنسية.
  • الصعوبة في بدء ممارسة العلاقة الجنسية.
  • عدم الاستمتاع والتجاوب مع الطرف الآخر أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.


دواعي مراجعة الطبيب

ينبغي مراجعة الطبيب المختصّ والمتابعة معه في إحدى الحالات التالية:[١]

  • إذا كان لانخفاض الرغبة الجنسية تأثير كبير على حياة المرأة، فقد يسبب البرود الجنسي ضغطًا إضافيًا عند البعض، مما يؤثر سلبًا في صحتهم البدنية والنفسية.
  • في حال أصبح البرود الجنسي يسبب التوتر والمشاكل في العلاقة مع الشّريك.
  • الشعور بقلّة تقدير الذات والرغبة بالعزلة بسبب البرود الجنسي.
  • عدم ملاحظة أيّ تحسّن بعد إجراء عدة محاولات لزيادة الرغبة الجنسية.


تشخيص البرود الجنسي عند النساء

يعتمد الطبيب في تشخيص البرود الجنسي على جمع المعلومات المتعلقة في التاريخ الطبي والجنسي أولاً للمرأة، ثم يقوم الطبيب بالفحوصات التالية:[٩]

  • فحص الحوض: يساعد فحص الحوض على الكشف عن وجود أيّة علاماتٍ أو تغيّرات جسدية تساهم في البرود الجنسي عند المرأة، مثل ترقق الأنسجة التناسلية، أو جفاف المهبل، أو وجود الندوب المؤلمة.
  • تحاليل الدم المخبرية: تُجرَى للتحقق من مستوى الهرمونات وأداء الغدة الدرقية ومستوى كوليسترول وسكر في الدم واضطرابات الكبد.


بناء على نتائج هذه الفحوصات قد يقوم الطبيب بإحالة المرأة إلى المستشار المتخصص أو المعالج الجنسي، وذلك لتقييم العوامل العاطفية التي يمكن أن تسبب البرود الجنسي عند المرأة.[٩]


علاج البرود الجنسي عند النساء

يشمل علاج حالة البرود الجنسي عند النساء العديد من الخيارات والتي يعتمد اختيار المناسب منها على سبب الإصابة بهذه الحالة، ومن أهم هذه الخيارات:[١٠]

  • الحفاظ على نمط حياة صحي: وذلك من خلال ممارسة النشاط البدني، واتباع نظام غذائي صحي، وتجنب تناول الكحول.[١٠]
  • تخصيص وقت للاسترخاء والبحث عن طرق لتقليل التوتر، كممارسة تمارين التأمل.[١٠]
  • محاولة تحسين العلاقة وخلق مودة وأُلفة مع الطرف الآخر: من خلال زيادة التواصل والاستماع واللمس، فقد يخلق أثرًا إيجابيًا على زيادة التوافق والرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية.[١٠]
  • تخصيص وقت لممارسة العلاقة الجنسية: وعدم الانتظار لحدوثه بشكل عفوي.[١٠]
  • زيادة الثقافة والتوعية الجنسية: من خلال اللجوء إلى الطبيب أو مختصّ في تعزيز الرغبة الجنسية.[٧]
  • تغيير الأدوية التي تساهم في تقليل الرغبة الجنسية باستشارة الطبيب: مثل استبدال مضادات اكتئاب بأنواعٍ أخرى لا تسبب البرود جنسي مثل دواء بوبروبيون (Bupropion).[١١][٧]
  • زيادة مستوى التستوستيرون في الجسم بواسطة المكمّلات: فقد يبدأ العلاج عادةً بالتطبيق الموضعي باستخدام جل أو كريم في منطقة الأعضاء التناسلية، للمساعدة على تحفيز الرغبة الجنسية وتحقيق النشوة الجنسية.[١١]
  • العلاج بالهرمونات البديلة باستشارة الطبيب: وهو من أفضل الطّرق لعلاج البرود الجنسي في حال كان السبب هو بلوغ النساء مرحلة ما قبل انقطاع الطمث أو مرحلة انقطاع الطمث.[١٢]
  • استخدام العلاجات التي تحسّن الرغبة الجنسية: حيث تتوفر أقراص فموية لزيادة الرغبة الجنسية عند النساء مثل دواء فليبانسرين (Flibanserin)، ولكن لا ينبغي استخدام هذه العلاجات إلا بعد الحصول على استشارة الطبيب.[٥]

المراجع

  1. ^ أ ب "What causes a low libido?", medicalnewstoday, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  2. is low libido?,match your partner's at times. "Low Sex Drive: Common Causes and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 9/11/2021. Edited.
  3. "Low Sexual Desire Common in Women", webmd, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Loss of libido (reduced sex drive)", nhs, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "5 Common Reasons for Low Sex Drive", flo, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  6. "Understanding Low Libido", everydayhealth, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Low sex drive in women", mayoclinic, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  8. "A Guide to Low Libido in Women", goodrx, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "Low Sex Drive In Women", sparrow, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث ج "Libido", jeanhailes, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "Low Sex Drive in Women", sutterhealth, Retrieved 7/10/2021. Edited.
  12. "CAUSES OF LOW SEX DRIVE IN WOMEN — AND HOW TO INCREASE YOUR LIBIDO", obgynal, Retrieved 7/10/2021. Edited.