قد تحتاج بعض الأمهات إلى تجفيف حليب الثدي إما بعد الولادة مباشرةً، لأسباب شخصية، أو نتيجة وجود مشكلة صحية تمنعها من الإرضاع، وقد ترغب بعض الأمهات بتجفيفه لاحقًا عند فطام رضيعها، كما تحتاج بعض النساء إلى ذلك في حال فقدان الجنين أثناء الولادة أو قبل اكتمال أشهر الحمل،[١] وفي الحقيقة تعد أفضل طريقة لتجفيف حليب الثدي هي بالتوقُّف عن إرضاع الطفل، فيقل إنتاج الحليب تدريجيًا، إلا أنّ الطبيب في بعض الحالات قد يصف بعض الأدوية للمساعدة على التجفيف بشكل أسرع،[٢][٣] فما هي هذه الأدوية؟



أدوية تجفيف حليب الثدي

نذكر من الأدوية المساعدة على تجفيف الحليب الآتي:[٣]


الأدويية المثبطة لهرمون الحليب

قد يصف الطبيب الأدوية المثبطة لهرمون الحليب، أو ما يُعرَف باسم هرمون البرولاكتين (بالإنجليزيّة: Prolactin) لتجفيف حليب الثدي، فتساعد هذه الأدوية على خفض مستويات هرمون الحليب داخل الجسم،[٤] ومن أشهر الأمثلة عليها دواء كابيرجولين (Cabergoline)، ومن أسمائه التجارية: ®Dostinex، وهو من الأدوية الآمنة، فلا تعاني معظم النساء من أي أعراض جانبية عن أخذه، لكن من الممكن أن تشعر بعضهن ببعضٍ من الأعراض الجانبية الخفيفة، نذكر منها:[٥]

  • دوخة أو دوار بسبب هبوط مؤقت في ضغط الدم.
  • ضعف عام وتعب.
  • الشعور بالغثيان، ومن الممكن التقليل من هذا العرض بالحرص على تناول الدواء بعد الطعام.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • الصداع.


في حالات نادرة قد تعاني المرأة من نزيف الأنف، ومشاكل في الرؤية، والتقيؤ، وتسارع ضربات القلب، وغيرها بعد تناول دواء كابيرجولين، وتجدر الإشارة إلى أنّه قديمًا كان يستخدم دواء آخر من هذه العائلة الدوائية لتجفيف حليب الثدي، يُشار له باسم البروموكريبتين (Bromocriptine)، ومن أسمائه التجارية: ®Parlodel، لكن حاليًا توقُّف استخدام هذا الدواء لهذا الغرض، إلا في حالاتٍ نادرةٍ جدًا، وذلك بسبب الأعراض الجانبية المرتبطة به، وانخفاض فعاليته مقارنة بدواء الكابيرجولين.[٦][٥]


بعض حبوب منع الحمل

تحتوي حبوب منع الحمل المركبة على هرمون الإستروجين، ويرتبط تناول هذا الهرمون بانخفاض إنتاج حليب الأم وانقطاعه لاحقًا، وبرغم أنّ هذا الأثر لا يمكن تعميمه على جميع الأمهات المرضعات، فبعض النساء لا يقل لديهن إنتاج الحليب بعد تناول هذه الحبوب، إلا أنّ الأغلب يقل لديهن إنتاج الحليب بعد الأسبوع الأول من بدء تناول حبة يوميًا من هذه الأقراص.[٧][٨]


مزيلات الاحتقان

قد يساعد تناول مزيلات احتقان الأنف مثل دواء سودوإفيدرين (Pseudoephedrine)، ومن أسمائه التجارية: ®Sudafed على تجفيف حليب الثدي، ويجب على الأم التي تتبع هذه الطريقة أن توقف الإرضاع تمامًا قبل البدء بأخذه، وذلك لأنّ هذا الدواء يتم إفرازه في حليب الأم ويصل إلى الطفل الرضيع، لهذا السبب فإن منظمة الغذاء والدواء (FDA) لا توصي به كوسيلةٍ لتجفيف حليب الأم، لذلك على الأم استشارة طبيبها قبل أخذ هذا الدواء بهدف تجفيف الحليب.[٩][٣]


فيتامين B

قد يساعد تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامينات B بعد الولادة مباشرة، وقبل بدء إنتاج الحليب، على تجفيف حليب الثدي ومنع تكوينه.[٨]



لا تقومي بأخذ أي من هذه الأدوية والمكملات الغذائية بهدف تجفيف حليب الثدي إلا بعد استشارة طبيبك، ليحدد فيما إذا كانت مناسبة لك.



كم تستغرق مدة تجفيف حليب الثدي؟

يصعب الإجابة على هذا السؤال، إذ تختلف فترة تجفيف الحليب بين امرأة وأخرى، فيمكن أن يقتصر الأمر على عدة أيامٍ بالنسبة لبعض الأمهات، في حين يطول لأسابيع لدى أخريات،[١] ويعتمد ذلك على عدة عوامل من ضمنها:

  • وجود حملٍ جديد: إذ إنّ الارتفاع في مستوى الهرمونات الأنثوية خلال الحمل (الإستروجين والبروجيستيرون) يقلِّل من إنتاج الحليب، فهذا يزيد من سرعة تجفيف الحليب.[١][١٠]
  • كمية الحليب التي يتم تكوينها في الثدي قبل البدء بالتجفيف: وهذه الكمية تختلف من أمٍّ لأخرى، فتختلف باختلاف عمر الطفل عند الفطام، وباختلاف عدد أشهر الحمل في حال الحاجة لتجفيف حليب الثدي قبل الولادة.[١]
  • مقدار الحليب المسحوب من ثدي الأم خلال عملية الإرضاع أوخلال عملية سحب الحليب للتخلص منه: حيث يعتبر مص الرضيع للحليب أو سحبه للتخلص منه محفزًا لإنتاجه، وكلما قلّ سحب الحليب زادت فرصة توقف إنتاجه بشكل أسرع.[١]




من الممكن أن تلاحظ الأم خلال فترة تجفيف الحليب أو حتى بعدها بوقت طويل وجود بقعٍ من الحليب على ملابسها، دلالة على استمرار إنتاج كمياتٍ صغيرة من الحليب وتسربها خارج الثدي، وتعتبر هذه ظاهرة طبيعية تختلف طول مدتها من أم لأخرى.



[١]


تجفيف حليب الثدي طبيعيًا

يعتمد ذلك أساسًا على تقليل سحب الحليب من الثدي بشكل تدريجي، إذ كلما قلّ سحب الحليب من الثدي سواء عن طريق الإرضاع أو عن طريق أدوات شفط الحليب، يقل إنتاج الحليب لدى الأم، لذا على الأم سحب الحليب أو شفطه فقط لإراحة الثديين وليس بهدف إفراغهما؛ إذ أنَّ تجمع الحليب في الثدي قد يؤدي إلى الإحساس بالثقل أو الألم، لذلك يتم سحب أقل كمية ممكنة من الحليب للتخفيف من ذلك، وذلك باتباع الآتي:[١١]

  • سحب الحليب من كل ثدي كل 4 ساعات ولمدة 5 دقائق فقط خلال أول يومين.
  • سحب الحليب كل 5 ساعات من كل ثدي، لكن لمدة 3-4 دقائق فقط في الأيام القليلة التالية.
  • سحب الحليب عند الحاجة لمنع امتلاء الثديين بشكل كامل ولمرات قليلة في اليوم.



  • عليكِ بارتداء حملات صدر مريحة وداعمة، وتجنبي الملابس الضيقة أثناء عملية تجفيف الحليب.
  • لا تتوقفي عن شرب الماء كمحاولة لتقليل إنتاج الحليب، على العكس من ذلك فإن هذا قد يؤدي إلى زيادة الشعور بالتعب والإرهاق، ولن يساعد على تسريع تجفيف الحليب.
  • يمكنك أخذ حمام ماء ساخن أو استخدام الكمادات الدافئة للتخفيف من امتلاء ثدييك.


[١٢][١١]


هناك بعض الطرق الآمنة التي شاع استخدامها لدى بعض الأمهات للمساعدة على تجفيف الحليب، ومع أنه لم تثبت صحتها علميًا، إلا أن العديد من النساء أشاروا لفعاليتها، ولكن يجب التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل اللجوء إلى أي من هذه الطرق، ومنها:[١٢]

  • وضع أوراق الملفوف مباشرةً على الثدي وتثبيتها بالملابس الداخلية بعد غسلها، وتجفيفها، وتبريدها في الثلاجة، وتغيير الأوراق كل عدة ساعات.
  • شرب شاي المرمية.
  • شرب شاي النعناع.[١٣]


دواعي مراجعة الطبيب

قد يؤدي تجفيف الحليب إلى حصول مشاكل صحيةٍ، من أهمها: التهاب الثدي، خاصةً في حال تجفيفه بشكل مفاجئ، ومن المهم الانتباه في حال ظهور أي من الأعراض التالية ومراجعة الطبيب فورًا:[١٣]

  • الإحساس بالحرارة في الثدي عند لمسه.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم، أو الإحساس بالقشعريرة.
  • ظهور أعراضٍ مشابهة للإنفلونزا.
  • زيادة التعرق.
  • الإحساس بوجود كتلٍ أو انتفاخاتٍ في الثدي من الداخل.
  • ظهور خطوط حمراء على الثدي.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Lactation suppression", breastfeeding, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  2. "Can medication help suppress lactation after childbirth?", Mayo Clinic, Retrieved 1/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to dry up breast milk", medicalnewstoday, Retrieved 13/7/2021. Edited.
  4. ^ أ ب to dry up your milk - lactation suppression V5 FINAL April 2018.pdf.aspx "Medication to dry up your milk – lactation suppression ", wslhd.health, Retrieved 13/7/2021. Edited.
  5. "Possible EU Restrictions on Bromocriptine for Inhibiting Lactation", medscape, Retrieved 13/7/2021. Edited.
  6. "Birth Control", llli, Retrieved 13/7/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "How to Dry Up Your Breast Milk Supply", webmd, Retrieved 13/7/2021. Edited.
  8. "Medications to Stop Producing Breast Milk", verywellfamily, Retrieved 13/7/2021. Edited.
  9. "Lactation", Encyclopedia Britannica, Retrieved 4/8/2021. Edited.
  10. ^ أ ب " Stopping breastfeeding after the loss of your baby or child", .healthywa, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  11. ^ أ ب "How To Dry Up Breast Milk Naturally – 9 Easy Tips", bellybelly, Retrieved 14/7/2021. Edited.
  12. ^ أ ب "How to Dry Up Breastmilk"، verywellfamily، اطّلع عليه بتاريخ 14/7/2021. Edited.