يعتبر سن اليأس أو ما يعرف بالانقطاع الدائم للطمث من المراحل الطبيعيّة التي تمر بها الأنثى خلال حياتها، فعلى الرغم من أنّ بعض النساء قد يصلن لسن اليأس نتيجة أسباب غير طبيعيّة من خلال أمراض معيّنة، كإجراء عملية جراحيّة أو تناول أدوية قد تسبّب ذلك، إلّا أنّها تبقى احتمالات لحالاتٍ قيليةٍ جداً وفردية.[١]

ما هو سن اليأس؟

يعّد سن اليأس بداية مرحلة جديدة تعيشها الأنثى، وهي مرحلة طبيعيّة تنتهي بها فترة الحمل والإنجاب، وينقطع فيها الطمث أو ما يعرف بالحيض، ويتم التأكد من بدايتها بعد انقطاع دائم للدورة الشهريّة يستمر لمدّة 12 شهرًا، وغالبًا ما تكون أعمار النساء بين 45- 55 عامًا، ولكنها في حالات قليلة قد تأتي قبل سن 40 وتسمّى انقطاع الطمث المبكر (بالإنجليزيّة: premature menopause).[٢]


لماذا يحدث انقطاع الطمث؟

تولد الأنثى عادة وهي تحمل جميع البويضات لديها، حيث يتم تخزينها في المبايض، وتنتج المبايض هرموني الإستروجين (بالإنجليزيّة: Estrogen) والبروجيسترون (بالإنجليزيّة: Progesterone)، اللّذان يتحكمان بالدورة الشهريّة وإطلاق بويضة شهريًّا، وعندما تنتهي البويضات ويتوقف الحيض طبيعيًّا، ويحدث انقطاع للطمث ويبدأ ما يسمّى بسن اليأس، ومن الممكن أن يحدث انقطاع للطمث بشكلٍ غير طبيعي كنتيجة لإجراء عمليّة جراحيّة يتم فيها استئصال المبايض أو بسبب التعرض لعلاج كيماوي قد يُؤثر فيهم.[٣][٤]


كيف يحدث انقطاع الطمث الطّبيعي؟

تمر الأنثى بمراحل عدّة قبل انقطاع الطمث بشكلٍ نهائي، حيث تقسم إلى ثلاث مراحل أساسيّة مع التنويه إلى أنّ هذه المراحل تحدث بشكلٍ طبيعي دون الحاجة لأيّ أدوية محفّزة لها وهي:[٥]

  • فترة ما حول اليأس: حيث تبدأ هذه الفترة قبل 8 إلى 10 سنوات قبل انقطاع الدورة الشهرية، أي في بداية عمر الأربعين أو حتى في عمر الثلاثين عند بعض النساء، عندها يقل إنتاج هرمون الإستروجين في الجسم، وقد تظهر بعض الأعراض عند بعض النساء -وسنذكرها لاحقًا- في تلك الفترة ولكنها تكون ما تزال قادرة على الحمل والإنجاب إلى حين توقف الحيض تمامًا.
  • فترة انقطاع الحيض: حيث تبدأ عند التوقف التام للدورة الشهريّة، وفي هذه الفترة تتوقف المبايض عن إفراز البويضات والهرمونات، ويتم تأكيد بدأ هذه الفترة عند انقطاع لحيض لمدّة 12 شهرًا على التوالي.
  • فترة ما بعد انقطاع الحيض: تبدأ هذه الفترة بعد انقطاع الحيض وتلازم الأنثى ما تبقّى من حياتها، فخلال هذه الفترة قد تلاحظ الأنثى ظهور العديد من الأعراض، كما قد يسبب انخفاض إنتاج هرمون الإستروجين العديد من الأمراض منها أمراض القلب وهشاشة العظام، ويبقى للعلاج الهرموني وتغيير نمط الحياة دورٌ كبير في هذه المرحلة لتخفيف من حدّة المخاطر التي قد تلحق بها، كما يجب التذكير بضرورة استشارة الطبيب في هذه المرحلة.


ما هي الهرمونات التي تتأثر عند انقطاع الطمث؟

كما ذكرنا سابقًا فإن هرموني الإستروجين والبروجيسترون لهما دور رئيسي في الحيض والتحكّم بالبويضات، لذلك عندما تبدأ الأنثى بسن اليأس فإن إنتاج هذين الهرمونين يقل بشكل ملحوظ، وقد يرافق ذلك حدوث بعض التغيرات على الدورة الشهرية، مثل:[٢]

  • زيادة أو نقصان أيام الحيض أو عدم انتظامها نهائيًّا.
  • قلة كمية الدم خلال الدورة الشهرية.
  • حدوث تغيرات في النزيف فقد يصبح غزيراً وفير منتظم، وفي هذه الحالة يجدر طلب المساعدة الطبية.


ما هي أعراض انقطاع الطمث؟

تقسم أعراض انقطاع الطمث على مرحلتين وهما:


أعراض أوليّة لانقطاع الطمث

تتعرض معظم النساء عند انقطاع الدورة الشهريّة لهبّات ساخنة بالإضافة إلى الشعور المفاجئ بالحر خصوصاً في الجزء العلوي من الجسم، ويرافقه احمرار وتعرّق، وذلك يعود سببه لاختلاف مستوى الهرمونات في الجسم، وقد تتراوح هذه الهبّات من خفيفة إلى شديدة عند بعض النساء إلى جانب أعراضٍ أخرى، منها:[٦][٧]

  • غياب أو عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • جفاف المهبل.
  • ألم في الثدي.
  • زيادة الحاجة للتبوّل وذلك بسبب ضعف في عضلات المثانة.
  • صعوبة في النوم قد تصل إلى حدوث إرهاق، فقدان الطاقة ومشاكل في الذاكرة.
  • تغيّرات مزاجيّة وعاطفية.
  • جفاف في البشرة، العين والفم.


أعراض متأخرة لانقطاع الطمث

إلى جانب وجود الأعراض الأولية، قد يصيب الأنثى أعراض أخرى متأخرة عن انقطاع الطمث وتتضمن:[٦][٧]

  • التعب
  • الاكتئاب
  • الصداع.
  • ألم في العضلات والمفاصل.
  • زيادة في الوزن.
  • فقدان للشعر.
  • تغيرات في الرغبة الجنسيّة.


كم تستمر أعراض انقطاع الطمث؟

قد تستمر أعراض انقطاع الحيض لسنوات عديدة بعد الدخول في سن اليأس، فوفقًا لدراسة نشرت في مجلة JAMA عام 2015 فإن متوسّط ظهور الأعراض بعد انقطاع الحيض هو أربع سنوات ونصف، ومن الممكن أن تصل إلى سبع سنين عند بعض النساء أيضًا.[٨][٩]


ما هو انقطاع الطمث المبكّر؟

كما ذكرنا سابقًا فإن الانقطاع التام للدورة الشهريّة قد يحدث ما بين سن 45 إلى 55 لدى معظم النساء، في حين قد يحدث انقطاع الحيض المبكر قبل سن 45 لدى بعض النساء، لسببين اثنين:[١٠]

  • طبيعيًّا: أي أنّ المبايض تتوقف عن إنتاج هرمونات معيّنة أهمها هرمون الإستروجين، وذلك لأسباب عدّة مثل: وجود تشوّهات كرموسومية، أو الإصابة بأمراض المناعة الذاتيّة، أو الإصابة ببعض الالتهابات مثل: مرض السّل، وقد تكون لأسباب غير معروفة أيضًا.
  • عرض جانبيّ: قد يحدث انقطاع مبكر للحيض بشكل دائم أو مؤقّت عند البدء بعلاجٍ للسرطان سواء أكان كيماويًّا أو إشعاعيًّا، أو عند إجراء عملية جراحية لاستئصال المبيضين، وفي هذه الحالة سيحدث انقطاع دائم للحيض.


ما هي فترة ما حول سن اليأس؟

وهي الفترة التي تسبق فترة انقطاع الحيض تمامًا، حيث يُمكن معرفة بدأ هذه الفترة من خلال ملاحظة ظهور مجموعة من الأعراض والتي تشبه أعراض انقطاع الحيض أيضًا، وتتلخص بما يلي:[١١][١٢]

  • نقصان إفراز هرمون الإستروجين في الجسم، وذلك يقلل من فرص حدوث الحمل.
  • عدم انتظامٍ الدورة الشهريّة.
  • المعاناة من الهبّات الساخنة.
  • حدوث مشاكل في النوم.
  • جفاف المهبل.
  • مواجهة مشاكل في المثانة.
  • هشاشة العظام.
  • تغيّر مستوى الكوليسترول في الدم.


كيف يمكن تشخيص انقطاع الطمث؟

يوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لتشخيص انقطاع فترة الحيض أو بدأ سن اليأس، وذلك إمّا يكون بمراقبة الدورة الشهرية، وإما من خلال إجراء بعض اختبارات الدم لبعض الهرمونات، ومنها:[٧]

  • الهرمون المنشط للحوصلة: حيث يرتفع أفرز هذا الهرمون عند اقتراب انقطاع الحيض تمامًا.
  • هرمون استراديول: حيث يُعتبر مؤشّرًا لكميّة الإستروجين الّذي يتم صنعه.
  • الهرمون المنبّه للدرقيّة: ويعتبر مؤشّرًا لوجود أيّة مشاكل في الغدة الدرقيّة والتي قد تؤثر في الدورة الشهريّة.
  • هرمون مخزون المبيضين: وذلك لمعرفة مخزون البويضات الموجودة في المبيضين.


ما هو علاج انقطاع الطمث؟

لا يوجد حاجة لعلاج انقطاع الحيض فهو أمرٌ طبيعي، ولكن قد تحتاج بعض النساء إلى لعض العلاجات للتخفيف من شدة أعراض انقطاع الدورة الشهرية والحد من حدوث أي حالات غير صحيّة، ومن المهم التنبيه لأهميّة مراجعة الطبيب ومناقشة أنواع الأدوية بفوائدها والآثار الجانبيّة لها، ويتضمن العلاج ما يلي:[١٣]

  • العلاج الهرموني: يساعد العلاج الهرموني -باستخدام هرموني الإستروجين والبروجستين- على تخفيف حدّة الشعور بالهبّات الساخنة، ومنع الإصابة بهشاشة العظام، ولكن قد يسبّب أخذ هذا العلاج لفترات طويلة بعض المشاكل الصحيّة، ومنها أمراض القلب، والأوعية الدموية، وسرطان الثدي لذا من المهم مراجعة الطبيب والتحدث معه حول ذلك.
  • الإستروجين المهبلي: وهو علاج موضعي يتم فيه امتصاص الإستروجين عن طريق المهبل للتخفيف من جفافه.
  • مضادات الاكتئاب: وتعتبر هذه الأدوية خيارًا جيّدًا للنساء اللّواتي لا يناسبهن العلاج الهرموني لأية أسباب صحيّة، فهو يساعد على تخفيف الشعور بالحر ويستخدم لعلاج اضطراب المزاج.
  • جابابنتين: يستخدم هذا الدواء كبديل مناسب للعلاج الهرموني للتخفيف من الهبّات الساخنة.
  • كلونيدين: على الرغم من استخدام هذا الدواء لعلاج ارتفاع ضغط الدم، إلا أنّه يستخدم أيضاً للتخفيف من الهبّات الساخنة.
  • أدوية لعلاج هشاشة العظام: وذلك يعتمد على الحاجة الشخصية وبعد استشارة الطبيب، فقد يصف الطبيب بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د لتقوية العظام.


متى تجب زيارة الطبيب؟

يمكن مراجعة الطبيب في حال عدم انتظام الدورة الشهرية أو في حال وجود أي مشاكل في النزيف، أو عند بداية ظهور أعراض فترة ما قبل انقطاع الطمث، فقد يوصي الطبيب بإجراء بعض الفحوصات الطبيّة، مثل: التصوير الشعاعي للثدي وبعض اختبارات الدم للتأكد من صحة الأنثى فقط، حيث من المهم مراجعة واستشارة الطبيب عند حدوث أي عارض صحّي.[١٤][٨]


هل يمكن الحمل أثناء انقطاع الطمث؟

لا يمكن الحمل نهائيّا عند انقطاع الحيض، ولكن تبقى احتماليّة الحمل في فترة ما قبل الحيض - ما حول سن اليأس- موجودة إلى حين انقطاع الدورة الشهرية تمامًا، لذلك من المهم استخدام أدوية منع الحمل في حال عدم الرغبة في الإنجاب.[١٥]


المخاطر طويلة الأجل المرتبطة بانقطاع الطمث

يزداد خطر حدوث بعض الأمراض عند بدء سن اليأس، وذلك يعتمد على عدة عوامل، ومنها: التاريخ العائلي وروتين الحياة المتّبع قبل وبعد انقطاع الحيض، وتتنوّع المخاطر لتتضمن ثلاثة أمراض رئيسيّة:[٥][٨]

  • هشاشة العظام: يلعب هرمون الإستروجين دورًا مهما في الحفاظ على العظام، لذا فإنّ انخفاض مستوى الهرمون بسبب انقطاع الحيض قد يسبّب فقدان كثافة العظام مما يجعلها أضعف وأكثر عرضة للكسر بسهولة.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية: فقد تساهم عدة أمور بالإصابة بأمراض القلب بعد انقطاع الحيض، ومنها: نقصان هرمون الإستروجين- حيث يلعب دورًا مهمّا في صحّة الأوردة الدموية-، زيادة ضغط الدم، انخفاض في النشاط البدني، وممارسة عادات سيّئة كالتدخين وشرب الكحول.
  • بعض أنواع السرطانات: مثل سرطان المبيضين وسرطان الثدي، وتتنوع أسباب ذلك فقد تكون بسبب التغيّرات الهرمونية، أو العلاج الهرموني، أو بسبب التقدم في العمر فقط.


المراجع

  1. is the gradual progression,the age of 55 years. "Menopause", ScienceDirect , 29/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Menopause", Better Health Channel , 30/5/2021. Edited.
  3. "What Happens During Menopause?", MedicineNet, 30/5/2021. Edited.
  4. "Menopause basics", OASH, 30/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Menopause, Perimenopause and Postmenopause", cleveland clinic, 30/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "What are the symptoms of menopause?", NIH, 30/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Menopause", WebMD, 30/5/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "How long do menopause symptoms last?", Medical News Today, 30/5/2021. Edited.
  9. "Duration of Menopausal Vasomotor Symptoms Over the Menopause Transition", jamanetwork, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  10. "Early menopause", NIH, 30/5/2021. Edited.
  11. you have a persistent,flashes are common during perimenopause. "Perimenopause", MayoClinic, 30/5/2021. Edited.
  12. "What to expect during menopause", Medical News Today, 30/5/2021.
  13. "Menopause", MayoClinic, 30/5/2021. Edited.
  14. "What Are the Signs and Symptoms of Menopause?", NIH, 30/5/2021. Edited.
  15. "Menopause basics", OASH, 30/5/2021. Edited.