تُعاني العديد من النساء من النشوة الجافة جرّاء الإصابة بجفاف المهبل، وفي الحقيقة إنًّ الإثارة الجنسيّة ورطوبة المهبل يساهمان بشكلٍ كبير في شعور المرأة بالنشوة الجنسية، فكيف يُمكن علاج النشوة الجافة عند النساء؟[١]

كيف يمكن علاج النشوة الجافة عند النساء؟

يرافق العلاقة الزوجية نزول مادة طبيعيّة من المهبل تعمل على ترطيبه لتسهيل ممارسة العلاقة الزوجية، وفي حال كان المهبل جافًا فإنه يمكن الاستعانة بطرق العلاج التالية:[٢]


المداعبة

تعمل المداعبة على تحفيز الترطيب الطبيعي للمهبل، والذي يمنح شعورًا أكبر بالمتعة الجنسية من خلال تخفيف الألم الذي قد يحدث خلال ممارسة العلاقة الزوجية كما يُسهم في زيادة مرونة المهبل، وتُعد المداعبة من أنجح الطرق في علاج النشوة الجافة كونها تؤدي إلى زيادة تدفق الدم للمهبل، والبظر، والشفرين، مما يؤدي للترطيب الطبيعي.[٣]




ينصح بزيادة مدّة المداعبة لترك الوقت الكافي لحدوث التزليق الطبيعي، إذ إنّ النساء تحتاج وقتًا أطول بشكلٍ عام للشعور بالإثارة خلال ممارسة العلاقة الزوجية مقارنةً بالرجال.




المزلقات ومرطبات المهبل

يمكن استخدام المزلقات والمرطبات الاصطناعية والتي تجعل العلاقة الزوجية أكثر مُتعة،[٢] والتي يتم وضعها بشكلٍ مباشر على منطقة البظر والمهبل قبل البدء بممارسة العلاقة الزوجية،[٤] ويجدر بالذكر بأنَّ هذه المزلقات لا تستلزم وصفة طبيّة بحيث تؤخذ للتخفيف من الانزعاج وعدم الارتياح الذي يرافق ممارسة العلاقة الزوجية وتكمن الفكرة في استخدامها في كونها تُحقق توازن درجة الحموضة المهبلية وتمنع الجفاف إلّا أنها لا تحُل مشكلة السبب المؤدي للجفاف،[٣] ومن أشهر هذه المزلقات والمرطبات ما يلي:[٤]

  • الزيوت الجنسية المائية: وهي الزيوت التي تعمل على التقليل من الاحتكاك خلال العلاقة الزوجية؛ حيث تعمل مثل هذه المزلقات على التقليل من الألم الذي قد يحدث بسبب جفاف المهبل.
  • مواد الترطيب الجنسية السليكيونية: ومن مزايا هذا النوع من المزلقات بأنه لا يتبخر إن تعرَّض للهواء؛ مما يزيد من توقيت الشعور بالرطوبة خلال ممارسة العلاقة الزوجية وهذا يجعل العديد من الأشخاص يتجهون لهذا النوع كونه لا يعرّضهم للحاجة لتكرار الاستخدام خلال العلاقة، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن استخدام زيوت السيليكون في الحمام أو حوض الاستحمام.


الإستروجين المهبلي

يصرف دواء الإستروجين بوصفة طبيّة ويوضع بشكلٍ مباشر في المهبل لتعويض الجفاف فيه، وذلك لكون هذا الدواء يعمل على تكبير حجم الخلايا المهبلية؛ وبالتالي زيادة تدفق الدم بعد وضع كمية قليلة من الإستروجين، ويعتبر الإستروجين المهبلي ذا تأثير إيجابي في عملية إنتاج الإفرازات المهبلية الطبيعية، وذلك لأنَّ استعادة صحة المهبل تتيح السماح للخلايا بزيادة إنتاج المادة المزلقة.[٣]


السيلدينافيل الموضعي

يعمل كريم السيلدينافيل (Sildenafil) بالنسبة لبعض النساء على زيادة تدفق الدم إلى المهبل، مما ينعكس على زيادة التزليق الطبيعي؛ وبالتالي المساهمة في معالجة مشكلة النشوة الجافة مما يزيد من الشعور بالمتعة خلال ممارسة العلاقة الزوجية.[٤]


هل المزلقات آمنة؟

الإجابة نعم، ولكن قد تحدث بعض الآثار الجانبيّة لهذه المزلقات شأنها شأن أيّ من منتج قد يتم استخدامه، ومن الأمثلة على هذه الآثار الجانبية إحداث تهيج في الجلد والحساسيّة.[٢]


كيف يمكن زيادة الترطيب طبيعيًا؟

قد تتساءل الكثير من النساء عما إذا ما كان ثمة بعض النصائح التي تعمل على زيادة التزليق الجنسي طبيعيًا، وفيما يأتي مجموعة من الطرق التي تعمل على زيادة التزليق الجنسي طبيعيًا:[٥][٦]

  • الالتزام بنظام غذائي صحي غني بالأحماض الدهنية التي تعمل على تحفيز إنتاج الإفرازات المهبلية الطبيعية، ومن الأمثلة على ذلك: بذور عباد الشمس، والأسماك؛ كالتونة والسلمون والماكريل، كما يُنصح بالإكثار من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين أ، وفيتامين ب، وبيتا كاروتين، إضافةً إلى أنّه ينصح بتضمين النظام الغذائي الغني بالإستروجين النباتي؛ ومن الأمثلة على هذه الأطعمة: المكسرات، وفول الصويا، والبذور والتوفو.[٦]
  • المحافظة على رطوبة الجسم، إذ يُعدّ ذلك ضروريًا جدًا أيضًا لزيادة الترطيب الطبيعي.[٧]
  • استخدام بعض الزيوت الطبيعيّة والتي تعمل على الحدّ من مشكلة جفاف المهبل، ومن الأمثلة على الزيوت التي يمكن استخدامها لهذا الغرض: زيت الزيتون، وزيت اللوز الحلو، وزيت جوز الهند، وزيت دوار الشمس، وزيت العنب.[١]
  • تجنب تعريض المهبل أو المنطقة المحيطة به للصابون؛ خاصةً المعطر أو المنتجات القوية المعطرة.[١]
  • ممارسة العلاقة الجنسية بانتظام، حيث إن ذلك يساهم في الحفاظ على الصحة العامة للمهبل، وضمان عدم تعرضه للجفاف.[٨]
  • ممارسة تمارين تقوية عضلات الحوض، حيث إنه مع مرور الوقت قد تضعف عضلات المهبل، وباتباع هذه التمارين يمكن تقوية عضلات المهبل وزيادة تدفق الدم إليه مما يُقلل تعرضه للجفاف.[٨][٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Vaginal Dryness", cleveland clinic, Retrieved 10/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What to know about vaginal lubrication", medical news today, Retrieved 11/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "8 Tips to Solve Vaginal Dryness and Overcome Painful Intercourse", medium, Retrieved 11/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "8 TIPS TO SOLVE VAGINAL DRYNESS AND OVERCOME PAINFUL INTERCOURSE", macarth urmc, Retrieved 11/12/2021. Edited.
  5. "What are the possible causes of vaginal dryness?", medical news today, Retrieved 11/12/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Natural Treatments for Vaginal Dryness and Atrophy", poise, Retrieved 11/12/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Topic Tuesday: I have absolutely no discharge and very little lubrication during sex.", fpa womens health, Retrieved 11/12/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Remedies for Vaginal Dryness", webmd, Retrieved 22/12/2021. Edited.