تعدّ حبوب منع الحمل (بالإنجليزية: Birth control pills) أكثر وسائل منع الحمل شيوعًا، ويعود ذلك إلى فعاليتها وسهولة استخدامها.[١]



أنواع حبوب منع الحمل

تعدّ حبوب منع الحمل نوعًا من أنواع وسائل منع الحمل التي تحتوي على الشّكل الصناعي من الهرمونات الأنثوية المانعة للحمل، والتي تتوافر على شكل أقراص (بالإنجليزية: Pill) تُؤخَذ عن طريق الفم،[٢] وهنالك نوعان رئيسيان من حبوب منع الحمل وهما:[١]

  • حبوب منع الحمل المركبة: (بالإنجليزية: Combination birth control pills)؛ يحتوي هذا النوع من الحبوب على الشكل الصّناعي من هرمون البروجسترون (Progesterone) وهرمون الإستروجين (Estrogen)، ويتوافر هذا النوع من حبوب منع الحمل بعدّة أشكالٍ تجارية يمكن الاختيار من بينها بناءً على عدد المرات التي ترغب المرأة فيها بحدوث الدورة الشهرية ومدى ملائمة جرعة كل من الهرمونين للمرأة.
  • حبوب منع الحمل الصغيرة: (بالإنجليزية: Minipill)؛ يحتوي هذا النوع من الحبوب على هرمون البروجسترون فقط، وتتوافر حبوب منع الحمل الصغيرة بأشكالٍ تجارية محدودة على عكس حبوب منع الحمل المركّبة، لكن تحتوي جميع أنواع هذه الحبوب على نفس نسبة البروجيسترون، ومن الأمثلة على هذه الأدوية بريمولوت (Primolut) أو أمينور (Aminor).


آلية عمل حبوب منع الحمل

تتمثّل آلية عمل حبوب منع الحمل بإحدى الآليات التالية:[٣]

  • وقف إخصاب الحيوان المنوي للبويضة.
  • وقف عملية الإباضة بشكلٍ آمن، مما يعني عدم وجود بويضة لإخصابها من قبل الحيوان المنوي وبالتالي عدم حدوث الحمل.
  • زيادة سماكة مخاط عنق الرحم وبطانته، مما يؤدي إلى إعاقة حركة الحيوان المنوي ومنع وصوله إلى البويضة.


فاعلية حبوب منع الحمل

تعمل حبوب منع الحمل بفاعليةٍ كبيرة عند استخدامها بشكلٍ صحيح وكما هو موصَى به، وتعدّ احتمالية حدوث الحمل أقلّ من 1%، أما في حالة النساء اللواتي لا يستخدمن حبوب منع الحمل بشكلٍ صحيح أي لا يتناولن حبوب منع الحمل يوميًا كما هو موصى به، فإن احتمالية حدوث الحمل لديهن في هذه الحالة قد تصل إلى 8% فقط.[٤]


متى يبدأ عمل حبوب منع الحمل؟

تبدأ فعالية حبوب منع الحمل بعد 7 أيام من تناولها، وخلال هذه المدة يجب على المرأة استخدام وسيلة منع حملٍ أخرى.[٥]


متى أبدأ باستخدام حبوب منع الحمل؟

هنالك طريقتين لتناول حبوب منع الحمل، وهي:[٦]

  • في حالة حبوب منع الحمل التي تستخدم الأرقام التسلسلية، يتوجّب عليك تناول الحبة التي تحمل الرقم واحد في اليوم الأول من الدورة الشّهرية، والحبة التي تحمل الرقم 2 في اليوم الثاني في اليوم الثاني من الدورة الشهرية وهكذا.
  • تنصّ التعليمات لبعض الأنواع الأخرى من حبوب منع الحمل على تناول الحبة الأولى بداية اليوم الخامس من الدورة الشهرية، ثم تستمرّين بتناولها يوميًا.


طريقة استخدام حبوب منع الحمل

تستخدم حبوب منع الحمل بحسب نوع الحبوب التي يتمّ تناولها على النحو التالي:[٧]

  • حبوب منع الحمل المركبة: يتمّ تناولها حبة واحدة يوميًا، وفي نفس الوقت من كلّ يوم، واعتمادًا على نوع العبوة يمكن التوقف عن تناولها أم لا لمدة 7 أيام، بحيث تحدث الدورة الشّهرية خلال هذه الفترة، وهو ما يمكن توضيحه إلى جزئين كالتالي:
  • عبوة 21 حبة، يمكن التوقف عن تناول الحبوب لمدة 7 أيام، ومن الأمثلة عليها هي ميكروجينون (Microgynon)، أو مارفيلون (Marvelon)، أو ديان 35 (Diane 35)، أو ياسمين (Yasmin).
  • عبوة 28 حبة، يمكن تناول الحبوب التي لا تحتوي على الهرمونات لمدة 7 أيام.
  • حبوب منع الحمل الصغيرة: يتمّ تناولها يوميًا في نفس الموعد من كل يوم، ودون نسيان أيّ حبة، وفي هذه الحالة لن تحدث الدورة الشهرية على الإطلاق.[٧]


متى أبدأ علبة جديدة من حبوب منع الحمل؟

يتوجّب عليك البدء باستخدام علبةٍ جديدة من حبوب منع الحمل في نفس اليوم من الأسبوع الذي بدأتِ فيه أول مرة، فعلى سبيل المثال:[٨]

  • إذا كنت قد استخدمتِ علبة 21 حبة، فيجب عليك البدء بالعلبة الجديدة بعد مرور 7 أيام على انتهاء العلبة القديمة.
  • إذا كنت قد استخدمتِ علبة 28 حبة، فيجب عليك البدء بالعلبة الجديدة فور تناول آخر حبة من العلبة القديمة، أيّ فور انتهاء العلبة القديمة، سواءٍ حدثت الدورة الشهرية أو لم تحدث.


الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

تختلف الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل من امرأةٍ لأخرى، كما تختلف الآثار الجانبية باختلاف نوع الحبوب، ومن ضمن أكثر الآثار الجانبية شيوعًا ما يلي:[٩]

  • الشعور بالغثيان.
  • ألم عند لمس الثدي.
  • حالات من الصّداع.
  • زيادة الوزن.
  • التقلّبات المزاجية.
  • عدم حدوث الدورة الشهرية واختلالها.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • نزول الإفرازات المهبلية.


ما هي مخاطر استخدام حبوب منع الحمل؟

على الرّغم من اعتبار حبوب منع الحمل آمنةً على العموم لاستخدام معظم النساء، إلا أنها تحمل بعض المخاطر أيضًا، فعلى سبيل المثال، إذا كان عمر المرأة أكثر من 35 سنة ومدخنة، أو تعاني من بعض المشاكل الصّحية كالإصابة بتجلّطات الدم، أو سرطان الثدي، أو سرطان بطانة الرحم، ستزداد احتمالية إصابتها بالمخاطر، لذلك سوف يقوم الطبيب بتوجيهها إلى عدم تناول حبوب منع الحمل، وفي سياق الذّكر فإن حبوب منع الحمل لا تحمي من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، مثل الإيدز.[١٠]


ما هي حبوب منع الحمل المُفضّلة خلال فترة الرضاعة الطبيعية؟

تعتبر حبوب منع الحمل الصّغيرة، والتي تتكون من هرمون البروجيسترون فقط هي الحبوب المفضلة للاستخدام خلال فترة الرضاعة عند الحاجة إلى استخدامها خلال هذه الفترة، وتوصي الجمعية الأمريكية لطب الأسرة بتأخير استخدام حبوب منع الحمل المركّبة إلى ما بعد الأسبوع السادس من الولادة،[١١] بينما توصي منظمة الصحة العالمية تأخير تناول حبوب منع الحمل المركبة إلى ما بعد الشهر السادس من الولادة.[١٢][١٣]


استخدامات أخرى لحبوب منع الحمل

تتناول بعض النساء حبوب منع الحمل لدواعٍ صحية أخرى، ومن الأمثلة على هذه الاستخدامات التي صُنِعَت لأجلها هي:[١٤][١٥]

  • تنظيم الدّورة الشهرية والتحكّم في موعدها أو التخّفيف من حدة نزيفها.
  • منع الإصابة بفقر الدم، وذلك عن طريق تقصير مدة الدورة الشهرية أو تخفيف حدة النزيف خلالها.
  • تقليل التّشنّجات المُصاحِبة للدورة الشهرية أو ما يُعرف بآلام عسر الطمث (بالإنجليزية: (Dysmenorrhea).
  • علاج تكيس المبايض.
  • منع نمو الشعر في المناطق غير المرغوبة فيه؛ كالوجه والجسم.
  • التقليل من نوبات الشقيقة.
  • السيطرة على الهبات السّاخنة عند النساء في فترة انقطاع الطّمث.
  • تقليل فرص الإصابة ببعض أنواع السرطانات.
  • علاج حب الشباب.

المراجع

  1. ^ أ ب "Choosing a birth control pill", mayoclinic, 29/1/2020, Retrieved 4/5/2021. Edited.
  2. "Birth Control: The Pill", clevelandclinic, 21/7/2020, Retrieved 4/5/2021. Edited.
  3. "Birth Control Pill", plannedparenthood, Retrieved 4/5/2021. Edited.
  4. Jim Morelli (13/4/2021), "INFORMATION ON BIRTH CONTROL PILLS", rxlist, Retrieved 4/5/2021. Edited.
  5. "Birth Control: The Pill", clevelandclinic, 21/7/2020, Retrieved 4/5/2021. Edited.
  6. Melissa Conrad Stoppler (30/1/2020), "Birth Control Pills (Oral Contraceptives) List of Names and Side Effects", medicinenet, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Birth Control Pill", kidshealth, 1/2017, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  8. "Birth Control Pills", webmd, 17/12/2020, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  9. Lori Smith (29/9/2020), "10 most common birth control pill side effects", medicalnewstoday, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  10. "Birth Control Pills", healthywomen, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  11. "Initiating Hormonal Contraception", www.aafp.org, Retrieved 13/6/2021. Edited.
  12. : Melissa Conrad Stoppler (30/1/2020), "Birth Control Pills (Oral Contraceptives) List of Names and Side Effects", medicinenet, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  13. "Using the recommendations", www.who.int, Retrieved 13/6/2021. Edited.
  14. "Birth Control: The Pill", clevelandclinic, 21/7/2020, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  15. "Birth Control Pills", webmd, 17/12/2020, Retrieved 5/5/2021. Edited.