يشبه الرحم في الأحوال الطبيعية شكل الإجاصة المقلوبة، ويعمل على تغذية البويضة المخصبة طوال فترة الحمل حتى يصبح الجنين قادرًا على الخروج إلى العالم الخارجي،[١] لكن قد تُولَد العديد من النساء بتشوهات في الرحم، فيكون شكله مختلفًا عن الرحم الطبيعي، ومن ذلك الرحم على شكل قلب،[٢] فما هر الحرم على شكل قلب؟ وهل يؤثر في قدرة المرأة على الإنجاب؟ أو في حملها؟ وكيف يمكن علاجه؟

الرحم على شكل قلب

الرحم على شكل قلب أو الرحم ذو القرنين (بالإنجليزيّة: Bicornuate womb) هو أحد تشوهات الرحم الخلقية التي تحدث منذ الولادة، وكما يشير اسمه يكون الرحم على شكل قلب بدلًا من شكله الطبيعي الشبيه بالإجاصة، وبالتالي يُقسَم الرحم إلى تجويفين متصلين معًا عوضًا عن تجويف واحد كبير،[٣] وبالرغم من كون الرحم على شكل قلب من الاضطرابات النادرة التي قد تصيب المرأة، إلّا أنّه من أكثر تشوهات الرحم الخلقية شيوعًا،[٤] إذ تُقدَّر نسبة الإصابة به بحوالي 4 نساء فقط بين كل 1000 امرأة، وذلك كما أشارت إليه أحد الدراسات المنشورة في StatPearls عام 2020.[٥]


هل يؤثر الرحم على شكل قلب في حمل المرأة وقدرتها على الإنجاب؟

لا يؤثر الرحم على شكل قلب في نسبة حدوث الحمل لدى المرأة وقدرتها على الإخصاب، فهو لا يقلِّل من احتمالية حمل المرأة، كما أنّه لا يُسبِّب أي مشاكل في المراحل الأولى من الحمل، إلا أنّه قد يزيد من احتمالية حدوث بعض المشاكل والمضاعفات خلال الحمل لاحقًا،[٦] نذكر منها:

  • انخفاض وزن الجنين: إذ إنّ وجود حاجز صغير من الأعلى والذي يفصل الرحم إلى تجويفين يقلِّل من المساحة المخصَّصة لنموّ الجنين، وهذا يزيد من خطر انخفاض وزن الجنين، وإصابته بالأمراض الخلقية.[٧]
  • اللجوء إلى الولادة القيصرية: يؤثر انخفاض مساحة الرحم أيضًا في الوضعية التي يتخذها الجنين داخل الرحم، فيتخذ الجنين الوضعية المقعدية -أي مؤخرته للأسفل ورأسه للأعلى-، ممّا يؤثر في قدرة المرأة على الولادة طبيعيًا، ويزيد من احتمالية اللجوء إلى الولادة القيصرية.[٦][٨]
  • المشيمة المحاصرة: وهي عدم خروج المشيمة خلال 30 دقيقة بعد ولادة الطفل، الأمر الذي يتطلب علاجه فوريًا لحماية المرأة من الإصابة بالعدوى أو النزيف الشديد.[٨][٩]
  • الإجهاض والولادة المبكِّرة: ويُعتقَد أن ذلك يحدث نتيجة شكل الرحم غير الطبيعي المُسبِّب لانخفاض مساحة الرحم أو انقباضه بشكل غير طبيعي،[٤][٦]وقد أشارت الدراسة المذكورة سابقًا إلى ارتفاع نسبة الإصابة بالرحم على شكل قلب بين النساء اللواتي تعرضَّن للإجهاض لتصل إلى 2.1%.[٥]


أعراض الرحم على شكل قلب

غالبًا لا تشعر النساء المُصابات بالرحم على شكل قلب بأية أعراض غير اعتيادية، فيكتشفن الإصابة به بالصدفة عند إجراء تصوير للرحم لسبِّب ما، إلا أنّه في بعض الحالات قد تعاني المرأة من الأعراض الآتية:[٤]

  • ألم عند الجماع.
  • الشعور بعدم الراحة أو الألم في البطن.
  • غزارة نزيف الدورة الشهرية.[٧]
  • ألم الدورة الشهرية.[٧]


تجدر الإشارة إلى أنّ الأعراض السابقة قد لا تكون مرتبطة بالرحم على شكل قلب؛ كونها تحدث للعديد من الأسباب غيره.[٧]


أسباب الرحم على شكل قلب

ينتج الرحم على شكل قلب عن حدوث خلل في تطور الجنين الأنثى داخل الرحم، فينتج عن عدم اندماج قناتي مولر (بالإنجليزيّة: Mullerian ducts) بشكل كامل أثناء تطوّر الجنين، ممّا يؤدي إلى تكوّن رحم على شكل قلب،[١٠] فأثناء تطوّر الجنين الأنثى داخل الرحم تندمج قناتا مولر بشكل كامل في الأحوال الطبيعية في حوالي الأسبوع العاشر من الحمل لتكوين الرحم،[٣] وقناتا مولر هما قناتان داخل الجنين تتطوران خلال رحلة الحمل لتكوين الرحم، والجزء العلوي من المهبل، بالإضافة إلى قناتي فالوب -القنوات الواصلة بين المبيض والرحم-.[١١]


قد يزيد خطر حدوث الرحم على شكل قلب لدى الجنين في بعض الحالات، نذكر منها:

  • تناول الأم أثناء الحمل دواء ثنائي إيثيل ستيلبوستيرول (Diethylstilbestrol)،[٧] وتجدر الإِشارة إلى أنّ هذا الدواء كان يُستخدم في السابق للنساء الحوامل للوقاية من حدوث الإجهاض والولادة المبكِّرة، إلا أنّه قد مُنِعَ استخدامه في الوقت الحاضر لارتباطه بالعديد من الآثار الجانبية الخطيرة كالتشوهات الخلقية، والإصابة بالسرطان.[١٢]
  • تعرُّض الأم أثناء الحمل للكحول، أو الدخان، أو المواد الكيماوية.[١٣]
  • نقص مستوى الفيتامينات لدى الأم أثناء الحمل.[١٣]
  • تعرُّض الأم أثناء الحمل للضغوطات النفسية الشديدة.[١٣]
  • إصابة الأم بالسكري، أو أمراض القلب، أو أمراض الغدة الدرقية أثناء الحمل.[١٣]
  • إصابة الأم ببعض أنواع العدوى أثناء الحمل مثل: الزهري، والحصبة، والحصبة الألمانية، وغيرها.[١٣]


تشخيص الرحم على شكل قلب

يمكن تشخيص الإصابة بالرحم على شكل قلب عن طريق الإجراءات الآتية:

  • التصوير بالسونار: يُشار له أيضًا باسم التصوير بالموجات فوق الصوتية.[٨]
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).[١٠]
  • تصوير الرحم وقنوات فالوب بالصبغة (HSG):[١٠] وفيها يحقن الطبيب صبغة خاصة داخل الرحم، تبطِّنه من الداخل، وتمكِّن الطبيب من رؤية الرحم بوضوح عند التصوير بالأشعة السينية.[١٤]
  • تنظير البطن: فهذا يسمح للطبيب برؤية شكل الرحم من الخارج.[٨]
  • تنظير الرحم: فهذا يسمح للطبيب برؤية شكل الرحم من الداخل.[٨]


علاج الرحم على شكل قلب

يختلف علاج الرحم على شكل قلب أو الرحم ذو القرنين بين المرأة الحامل وغير الحامل، ويمكن تفصيل ذلك على النحو الآتي:


علاج الرحم على شكل قلب للحامل

تعد حالة الحامل المُصابة بالرحم على شكل قلب من الحالات التي تتطلب مراقبة عن كثب، فيوصي الطبيب بزيادة عدد الزيارات له وإجراء الفحوصات بشكل أكثر تكرارًا لمراقبة صحة الجنين، والكشف عن حدوث أية مشاكل في وقت مبكِّر؛ لتدراكها وعلاجها على الفور،[٤] كما قد يوصي الطبيب أحيانًا بإجراء خياطة عنق الرحم (بالإنجليزيّة: Cervical cerclage) للتقليل من خطر الولادة المبكِّرة، ومنع عنق الرحم من التوسُّع في مرحلة مبكِّرة من الحمل قبل موعد الولادة.[٧]


علاج الرحم على شكل قلب لغير الحامل

لا تحتاج معظم النساء غير الحوامل المُصابات بالرحم على شكل قلب إلى أي علاج، لكن في حال عانت المرأة المُصابة من الإجهاض المتكرِّر قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة تنطوي على إزالة أي أنسجة زائدة تفصل الرحم إلى تجويفين، كما يلجأ فيها الطبيب إلى الخياطة والغرز لتصحيح شكل الرحم،[١٥] وغالبًا ما يتم إجراء هذه الجراحة عن طريق التنظير بدلًا من الجراحة المفتوحة التي تتطلب إجراء جرح كبير في البطن، فترتبط الجراحة بالتنظير بتعافي المرأة من العملية بشكل أسرع.[٧]


المراجع

  1. "Uterus", Encyclopedia Britannica, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  2. "Congenital uterine anomalies", MedlinePlus Trusted Health Information for You, 4/3/2020, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Uterine and ovarian abnormalities", March of Dimes, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Bethany Cadman (5/2/2018)، "What is a bicornuate uterus?"، MedicalNewsToday، اطّلع عليه بتاريخ 16/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Parneet Kaur; Deepan Panneerselvam (10/8/2020), "Bicornuate Uterus", NCBI, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Uterine abnormality - problems with the womb"، Tommy's. Together, for every baby، 5/10/2016، اطّلع عليه بتاريخ 16/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ Krissi Danielsson (16/4/2021), bicornuate uterus is a,uterus has only one cavity. "What Is a Bicornuate Uterus?", verywell family, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج Amos Grunebaum (10/4/2019), "hat Is A Bicornuate Uterus?", BabyMed, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  9. retained placenta is when,managed by a medical team. "Retained placenta", Pregnancy Birth and Baby, 2/2020, Retrieved 16/5/2021. Edited.
  10. ^ أ ب ت Mohammad Taghi Niknejad and Frank Gaillard, et al, "Bicornuate uterus", Radiopaedia.org, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  11. Henry Knipe and Jeremy Jones, et al, "Müllerian duct", Radiopaedia.org, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  12. (DES) is a synthetic,complications of pregnancy (1). "Diethylstilbestrol (DES) and Cancer", National Cancer Institute, 5/10/2011, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  13. ^ أ ب ت ث ج "Pregnancy in bicornuate uterus", SriSri Holistic Hospital, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  14. "Hysterosalpingography", Mayo Clinic, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  15. "Bicornuate uterus", Top Doctors, Retrieved 17/5/2021. Edited.