ماذا يعني انقطاع الحيض؟

يُشير مصطلح انقطاع الحيض (بالإنجليزية: Amenorrhea) إلى غياب الدورة الشهرية بالرغم من الوصول لسن البلوغ، أو عدم وجود حمل، أو حتى الوصول لسن اليأس، ويختلف انقطاع الحيض عن عدم انتظام الدورة الشهرية، إذ يعني عدم حصول الدورة الشهرية إطلاقًا، ومن الجدير بالذكر أن هذه الحالة لا تعني بأن المرأة مصابة بالعقم قطعيَا، وهي ليست مرض بحد ذاته، ولكنها قد تدلُّ على وجود مشكلة صحية، أو قد تكون عرضًا لحالة طبية معينة، لذلك فإنها تحتاج إلى الاهتمام والعلاج من قِبل الطبيب.[١][٢]

ما هي أنواع انقطاع الحيض؟

هناك نوعان من انقطاع الطمث؛ الأولي والثانوي:[٣][١]

  • انقطاع الطمث الأولي: يُشير إلى غياب الحيض وعدم حدوثه لدى الفتيات اللواتي تجاوزن عمر ال16 عامًا، وبالرغم من وجود نموّ جسدي طبيعي وخصائص جنسية ثانوية، فإذا لم تحدث الدورة الشهرية بعمر 13 عامًا وغابت بداية سن البلوغ، يجب البدء في إجراء فحوصات انقطاع الطمث الأولي.
  • انقطاع الطمث الثانوي: يشير هذا النوع إلى غياب 3 دورات حيض أو أكثر على التوالي لدى المرأة التي كانت لديها من قبل دورات شهرية طبيعية.


ما هي أعراض انقطاع الحيض؟

هناك مجموعة من العلامات والأعراض التي يمكن أن تظهر على المرأة بالإضافة إلى غياب الدورة الشهرية، ومنها ما يأتي:[٤][٥]

  • الإفرازات الحليبية من الحلمة.
  • تساقط الشعر.
  • الصداع.
  • تغيُّرات في الرؤية.
  • آلام في منطقة الحوض.
  • المشاكل الجلدية، بما في ذلك حب الشباب.
  • الهبّات الساخنة.
  • جفاف المهبل.
  • نمو الشعر بشكلٍ زائد على الوجه وأنحاء الجسم.


ما هي أسباب انقطاع الحيض؟

تختلف الأسباب المؤدية لانقطاع الطمث حسب النوع، ويمكن بيانها كالآتي:

أسباب انقطاع الطمث الأولي

يمكن أن تشمل الأسباب الشائعة لانقطاع الطمث الأولي ما يلي:[٥]

  • مشاكل جينية أو وراثية في المبايض.
  • اضطرابات هرمونية تنتج عن مشاكل في منطقة ما تحت المهاد أو الغدة النخامية.
  • مشاكل هيكلية في الأعضاء التناسلية كفقدان أجزاء من الجهاز التناسلي.


أسباب انقطاع الحيض الثانوي

من الأسباب الشائعة التي يمكن أن تؤدي إلى انقطاع الطمث الثانوي ما يأتي:[١]

  • الحمل.
  • الرضاعة الطبيعية.
  • التوقُّف عن استخدام الوسائل المانعة للحمل.
  • الوصول لسن اليأس.
  • استخدام بعض طرق منع الحمل، بما في ذلك اللولب، أو الحقن التي تحتوي على هرمون البروجيسترون.


ويمكن أن تشمل الأسباب الأقل شيوعًا لانقطاع الطمث الثانوي ما يأتي:[١][٦]

  • سوء التغذية.
  • الاكتئاب.
  • تناول بعض الأدوية، بما في ذلك الأدوية المضادة للاكتئاب، والمضادة للذهان، بالإضافة إلى أدوية ضغط الدم، وأدوية الحساسية.
  • زيادة الوزن بشكلٍ مفاجئ، أو السمنة.
  • استئصال الرحم أو المبايض.
  • فقدان الوزن بشكلٍ ملحوظ.
  • الضغوطات الجسدية والعاطفية.
  • ممارسة التمارين الرياضية الصارمة.


وكما يمكن أن تتسبب أنواع أخرى من الحالات الطبية في حدوث انقطاع الحيض الثانوي، مثل:[٦]

  • الأورام أو أمراض الغدة النخامية الأخرى التي تؤدي إلى ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين الذي يساهم في إنتاج الحليب.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • ارتفاع مستويات الأندروجين في الجسم؛ وهي هرمونات الذكورة، إمّا بسبب الاضطرابات التي تجعل الجسم ينتج مستويات عالية جدًا من الهرمونات الذكرية، أو من مصادر خارجية.
  • فشل المبايض بوقتً مبكّر الذي يسبب انقاط الطمث مبكرًّا.
  • متلازمة تكيُّس المبايض.
  • متلازمة أشرمان (بالإنجليزية: Asherman's syndrome)؛ وهي من الأمراض التي تنتج عن تندُّب بطانة الرحم بسبب التمدُّد والكشط الذي يُجرى في تجويف الرحم لإدارة نزيف ما بعد الولادة، أو الإصابة بالعدوى.


كيف يمكن تشخيص انقطاع الطمث؟

يتمُّ الكشف عن انقطاع الطمث من خلال مراجعة التاريخ الصحي من قبل الطبيب وإجراء بعض الفحوصات في حال انقطاع الطمث الأولي، وأمّا بالنسبة لانقطاع الطمث الثانوي؛ يبدأ الطبيب عادةً بإجراء اختبار الحمل، فإن كانت النتيجة سلبية، سيتمُّ مراجعة التاريخ الصحي، بالإضافة إلى إجراء عدة اختبارات لاستبعاد أو تحديد السبب، بما في ذلك اختبار النمط النووي للكروموسومات، واختبارات التصوير لفحص الأعضاء الأنثوية، بالإضافة إلى فحص الدم الذي يهدف إلى التحقُّق من: [٧]

  • وظيفة الغدة الرقية، من خلال فحص مستويات هرمون الغدة الدرقية TSH.
  • وظيفة المبيض، من خلال معرفة مستويات الهرمون المنبه للجريب FSH والهرمون اللوتيني LH.
  • مستويات هرمون التستوستيرون، الذي يساعد على الكشف عن متلازمة تكيُّس المبايض.
  • مستويات هرمون الإستروجين.


كيف يمكن علاج انقطاع الحيض؟

يمكن علاج انقطاع الحيض بالاعتماد على نوعه كالآتي:

انقطاع الطمث الأولي

يعتمد علاج انقطاع الطمث الأولي على العمر، ونتيجة اختبار وظيفة المبيض، فإذا وجد على سبيل المثال تاريخ عائلي لتأخُّر الدورة الشهرية، فيمكن الانتظار والمتابعة مع الطبيب حتى تبدأ دورة الشهرية بالوقت المناسب، أما إن كان السبب يتعلق بمشاكل وراثية أو جسدية تتعلق بالأعضاء التناسلية، فقد تكون الجراحة ضرورية في مثل هذه الحالات.[٢]


انقطاع الطمث الثانوي

يعتمد علاج انقطاع الطمث الثانوي على السبب، ففي بعض الحالات قد تؤدي حبوب منع الحمل أو العلاجات الهرمونية الأخرى إلى إعادة بدء الدورة الشهرية، ويمكن علاج انقطاع الحيض الناتج عن اضطرابات الغدة الدرقية أو الغدة النخامية بالأدوية، أمّ إذا كان السبب يعود إلى وجد الأورام أو انسدادات هيكيلية في الأعضاء الأنثوية، فقد تكون الجراحة ضرورية حينها، ويمكن أن يطلب الطبيب جراء تغييرات في نمط الحياة للمساعدة في العلاج،[٨] بما في ذلك:[٢]

  • ممارسة التمارين الرياضية باعتدال، وتجنُّب الأنشطة البدنية الصارمة.
  • اتبّاع نظام غذائي صحي للمساعدة في استقرار الدورة الشهرية.
  • تقليل الإجهاد والتوتُّر إن كان الضغط النفسي هو السبب.
  • حل مشكلة فقدان الوزن المفرط من خلال استشارة أخصائي تغذية لوضع نظام غذائي لزيادة الوزن، وإن كان السبب وراء فقدان الوزن هو اضطرابات الأكل، يمكن استشارة طبيب نفسي.
  • علاج مشكلة متلازمة تكيُّس المبايض، وفي حال أدت المتلازمة إلى زيادة الوزن، يمكن أن يوصي الطبيب باتباع نظام غذائي لإنقاصه.
  • علاج فشل المبايض المبكّر، حيث يمكن أن يؤدي العلاج بالهرمونات البديلة إلى عودة الدورة الشهرية.


هل يمكن منع انقطاع الطمث أو تجنبه؟

يُصعب منع انقطاع الطمث، لكن يمكن تجنُّبها من خلال المحافظة على نظام غذائي صحي، ووضع خطة للتمارين الرياضية، بالإضافة إلى مراقبة الوزن في حال زيادته أو نقصانه، وبمجرد أن تبدأ الدورة الشهرية، عليكِ متابعة فتراتها كل شهر؛ حيث قد يساعدكِ ذلك في تحديد انقطاع الطمث مبكرًا، والمساعدة في التشخيص والعلاج.[٧]


هل ستعود الدورة الشهرية بعد انقطاع الطمث؟

تعود الدورة الشهرية في العادة بمجرد علاج السبب الرئيسي، ولكن قد يستغرق الأمر وقتًا حتى تصبح منتظمة مرة أخرى، ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض المشاكل الصحية تسبب انقطاع الدورة الشهرية لفترات طويلة، وفي هذه الحالة يمكن للطبيب مناقشة خيارات الخصوبة إن كنتِ ترغبين بإنجاب طفلًا.[٥]


متى يجب مراجعة الطبيب؟

يفضّل طلب الرعاية الطبية على الفور بمجرد انقطاع الدورة الشهرية، إذ يحتاج انقطاع الطمث غير المرتبط بالحمل أو الوصول لسن اليأس إلى مزيد من الفحوصات لاستبعاد الحالات الخطيرة التي قد تؤدي إلى انقطاع الطمث.[٦]




المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Amenorrhea", webmd, 16/9/2020, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت is when menstruation is,problem that needs some attention. "What is amenorrhea?", medicalnewstoday, 25/9/2018, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  3. "Amenorrhea", medscape, 14/10/2019, Retrieved 1/5/2021. Edited.
  4. "Amenorrhea", mayoclinic, 18/2/2021, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Amenorrhea", clevelandclinic, 30/9/2020, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Amenorrhea", medicinenet, 20/11/2020, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Amenorrhea", familydoctor, 4/8/2020, Retrieved 2/5/2021. Edited.
  8. "Amenorrhea", mayoclinic, 18/2/2021, Retrieved 2/5/2021. Edited.