يعد البرود الجنسي (Low libido) من المشاكل التي قد تواجه العديد من النساء، والذي قد يحدث لعدة أسباب خاصةً مع تقدم العمر، وسنتحدث في هذا المقال عن أبرز أسباب البرود الجنسي لدى النساء.[١]

أسباب البرود الجنسي عند النساء

يُعزى حدوث البرود الجنسي لدى النساء إلى العديد من العوامل، ومنها النفسية والعاطفية والتي تتمركز حول طبيعة علاقة المرأة مع زوجها، والعوامل المتعلقة بنمط حياة المرأة مثل التعب والتوتر، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية التي تطرأ لها خلال مراحل حياتها المختلفة، أو التي تحدث لأسباب صحية واضطرابات صحية، أو نتيجة استخدامها لأدوية معينة، وفيما يلي بيان لهذه الأسباب بالتفصيل:[١]


المشاكل العاطفية

قد تواجه المرأة في علاقتها مع شريكها العديد من المشاكل العاطفية التي قد تؤدي إلى ضعف التواصل بينهما،[٢] حيث إنَّ أكثر العوامل التي قد تؤثر في الرغبة الجنسية هي طبيعة علاقتها بشريكها، ومن أبرز المشاكل التي قد تؤثر في الرغبة الجنسية ما يأتي:[٣]

  • الخيانة.
  • الرغبة في معاقبة الشريك أو السيطرة عليه بالامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية.
  • فتور العلاقة بين الزوجين نتيجة وجود مشاكل بينهما وعدم الوصول لحل.
  • سيطرة أحد الطرفين على العلاقة، مما يخلق الشعور بعدم التكافؤ بينهما.


التوتر والتعب المستمر

يزيد التعرض للتوتر بشكل يومي من مستوى هرمونات التوتر في الجسم، والتي قد تؤثر سلباً في الهرمونات الجنسية على المدى البعيد، مما يسبب البرود الجنسي، ومن أبرز أسباب التعب والتوتر المزمن ما يأتي:[٤]

  • عادات سيئة في نمط الحياة: مثل شرب الكحول، وتعاطي المخدرات، والتدخين.[٤]
  • طبيعة الواجبات المنزلية: قد يؤثر الشعور بالتعب أيضاً في الرغبة الجنسية، والذي قد يحدث بسبب رعاية الأطفال الصغار، أو الرضاعة الطبيعية، أو رعاية الآباء المتقدمين في السن.[٤]
  • التعرض لضغوطات على الصعيد العائلي أو في العمل: ويشمل ذلك الضغوطات النفسية أو الجسدية.[٥]


التغيرات الهرمونية

تحدث العديد من التغيرات الهرمونية خلال حياة المرأة؛ ومنها ما يحدث بصورةٍ طبيعية أو نتيجة عوامل صحية معينة، وفيما يأتي توضيح لأبرزها:[٦]

  • سن اليأس: تبدأ مستويات هرمون الإستروجين بالانخفاض مع تقدم العمر حتى الوصول إلى سن اليأس، ويتسبب ذلك بانخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء، كما أن انخفاض مستويات هذا الهرمون يؤدي إلى جفاف في أنسجة المهبل، والذي بدوره يسبب ألم وشعور بعدم الراحة عند ممارسة العلاقة الزوجية.[٦]
  • الحمل والرضاعة: قد تتسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل، وبعد ولادة الطفل مباشرة، وأثناء الرضاعة الطبيعية بانخفاض الرغبة الجنسية لدى بعض النساء، كما أن تغيرات طبيعة حياة المرأة المرتبطة بالاعتناء بالمولود الجديد قد تضع ضغوطًا أكبر عليها مما يتسبب بانخفاض الرغبة الجنسية.[٦]
  • استخدام موانع الحمل الهرمونية: قد تؤثر بعض وسائل منع الحمل الهرمونية في الرغبة الجنسية، والتي قد تتواجد بأشكالٍ مختلفة؛ كالحبوب الفموية، واللولب، والغرسات، والحقن.[٦]
  • انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون: قد يؤثر انخفاض هرمون التستوستيرون في الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والنساء، حيث تبلغ مستويات هرمون التستوستيرون ذروتها لدى النساء في منتصف العشرينات من العمر ثم تنخفض بثبات مع تقدم العمر، إلى أن تنخفض بشكلٍ شديد عند بلوغ سن اليأس.[٧]
  • قصور الغدة الدرقية: قد تعاني النساء المصابات بقصور الغدة الدرقية من الزيادة السريعة في الوزن، والتعب المستمر، والمزاج السيئ، مما قد يؤدي إلى البرود الجنسي لديهن.[٢]


مشاكل واضطرابات صحية

قد تؤدي بعض الحالات الصحية لبرود جنسي عند النساء، ومن أبرز هذه الحالات الآتي:[٢]

  • المشاكل الجنسية: حيث إن وجود مشكلة جنسية لدى المرأة قد يتسبب بألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، أو عدم الوصول إلى ذروة النشوة الجنسية، مما يؤدي في النهاية إلى البرود الجنسي.[٤]
  • المشاكل الصحية المزمنة: قد تؤثر بعض الحالات الصحية المزمنة في الرغبة الجنسية؛ مثل: السكري، وارتفاع ضغط الدم، ومرض الشريان التاجي، وبعض الأمراض العصبية.[٤]
  • الاكتئاب: قد تؤثر الحالات والاضطرابات النفسية في الرغبة الجنسية لدى النساء نتيجة الضعف الجسدي العام الذي يصاحب هذه الحالات.[٨]
  • إصابة الأعضاء التناسلية: قد تقل الرغبة الجنسية نتيجة التعرض لإصابة في منطقة الأعضاء التناسلية، أو الأعصاب، أو الأوعية الدموية، ويعزى ذلك إلى اضطراب في تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية؛ وبالتالي انخفاض الرغبة الجنسية، وينطبق الأمر ذاته على الإصابات الناجمة عن الولادة وبعد عملية استئصال الرحم.[٢]
  • استخدام بعض الأدوية: قد يؤدي استخدام بعض الأدوية مثل بعض أدوية علاج الاكتئاب، إلى انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء كأحد الآثار الجانبية لاستخدامها، والتي تزول بمجرد التوقف عن استخدام الدواء.[٤]
  • إجراء بعض العمليات الجراحية: قد تؤثر بعض الجراحات في الرغبة الجنسية لدى النساء خاصة التي تتعلق بالثدي، أو الجهاز التناسلي.[٤]


هل يوجد علاج للبرود الجنسي عند النساء؟

يكمن علاج البرود الجنسي عادةً بعلاج السبب، وقد تساعد النصائح التالية على تقليل الشعور بالبرود الجنسي لدى النساء:[٥]

  • استشارة الطبيب المختص بشأن الأدوية الموصوفة التي يمكن أن تؤثر في الرغبة الجنسية، كأدوية علاج الاكتئاب والقلق.
  • التحدث إلى الأخصائي النفسي في حالات وجود مشاكل نفسية أو مشاكل مع شريك الحياة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء لتقليل التوتر.
  • ممارسة اليوجا حيث وجد بأنَّها قد تزيد الرغبة الجنسية.
  • قضاء وقت أطول مع الشريك، مثل الخروج في نزهة، أو عشاء، أو ممارسة النشاطات المفضلة للشريكين.
  • اتباع حمية البحر الأبيض المتوسط، والتي تتضمن الحصول على كميات متوازنة من الخضار، والفواكه، والبقوليات، والحبوب، والأسماك، والدهون الصحية كزيت الزيتون،[٩] خاصة النساء اللواتي يعانين من داء السكر من النوع الثاني.[٥]


دواعي زيارة الطبيب

تنبغي مراجعة الطبيب عندما يصبح البرود الجنسي مصدرًا للقلق، ويتوجب مراجعته أيضًا من قبل النساء اللواتي يعانين من مشاكل أخرى؛ مثل الألم أثناء العلاقة الزوجية، أو الإفرازات المهبلية، أو النزيف المهبلي غير المنتظم.[١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب "What Help Is Available for Low Sex Drive in Women?", clevelandclinic, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "5 Common Reasons for Low Sex Drive", flo, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  3. "Help for Women Dealing With Low Libido", verywellmind, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Low sex drive in women", mayoclinic, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "A Guide to Low Libido in Women", goodrx, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Loss of libido (reduced sex drive)", nhs, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  7. "Why Women Lose Interest in Sex", webmd, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  8. "The most likely reasons for your low sex drive", patient, Retrieved 9/9/2021. Edited.
  9. "What is a Mediterranean diet?", nhs, Retrieved 27/9/2021. Edited.
  10. "Low Libido", advancedgynecology, Retrieved 9/9/2021. Edited.