يعد نزول الإفرازات المهبلية من الأمور الطبيعية لدى المرأة، ولكن قد يكون ذلك غير طبيعي في بعض الحالات،[١] فعلى سبيل المثال قد تكون الإفرازات الصفراء المائلة للخضرة وذات الرائحة الكريهة علامة على الإصابة بعدوى داء المشعرات المهبلية (Trichomoniasis) التي تتسبب أيضًا بألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وألم أثناء التبول، وتهيج وحكة في منطقة الأعضاء التناسلية الأنثوية، فكيف يتم علاج هذه الحالات؟[٢]

علاج الإفرازات الصفراء ذات الرائحة الكريهة

يعتمد علاج الإفرازات الصفراء ذات الرائحة الكريهة على السبب الذي تم تشخيصه من قبل الطبيب، ففي حال كانت العدوى البكتيرية هي السبب في الإفرازات، فيتم علاجها بالمضادات الحيوية بأقرب وقت ممكن؛ وذلك لتجنب انتشار العدوى، والتسبب بمشاكل أكثر خطورة مثل مرض التهاب الحوض،[٣] ويعد داء المشعرات (Trichomoniasis) من أنواع العدوى الشائعة، والتي يمكن علاجها بشكل سهل وفعال باستخدام المضادات الحيوية المناسبة،[٤] وعادةً ما يؤخذ المضاد الحيوي في هذه الحالات بجرعة واحدة عبر الفم، وقد يصف الطبيب كذلك كريمات موضعية أو تحاميل مهبلية.[٥][٤]




يمكن علاج بعض أنواع العدوى الطفيلية باستخدام المضاد الحيوي ميترونيدازول (Metronidazole) وتينيدازول (Tinidazole)، ويصرف دواء الميترونيدازل مرتين خلال اليوم لمدة 5 - 7 أيام.




هل يمكن الإصابة بالعدوى المهبلية مرة أخرى؟

تساعد العلاجات على التعافي من العدوى، ولكنَّها لا تحمي من الإصابة مجددًا بها، حيث قد تتكرر الإصابة بالعدوى لدى حوالي 20% من النساء المصابات بداء المشعرات خلال 3 شهور من العلاج.[٦]


نصائح عند الخضوع لعلاج العدوى المهبلية

توجد بعض النصائح التي ينبغي اتباعها عند الخضوع لعلاجات العدوى المهبلية؛ وذلك لضمان نجاح العلاج وتجنب تكرار الإصابة قدر الإمكان، وتشمل هذه النصائح ما يلي:[٤]

  • تجنب ممارسة العلاقة الزوجية طيلة فترة العلاج، إذ قد تتكرر الإصابة بالعدوى مرة أخرى.[٤]
  • تجنب ممارسة العلاقة الزوجية لمدة 7 أيام على الأقل؛ بعد استخدام المضادات الحيوية الموصوفة بجرعة واحدة.[٤]
  • استشارة الطبيب حول صرف العلاج للزوج أيضًا، فقد تكون العدوى قد انتقلت للزوج دون أن تظهر لديه أي أعراض.[٤]
  • زيارة الطبيب بعد استخدام علاج دواء المشعرات بأسبوعين إلى 3 شهور، فقد يرغب الطبيب بإجراء فحص للتأكد من عدم عودة الإصابة بالعدوى مرة أخرى.[٧]


ما هي المشاكل التي تحدث عند إبقاء العدوى المهبلية دون علاج؟

قد يؤدي إبقاء العدوى المهبلية دون علاج إلى مشاكل صحية أخرى، حيث يزداد خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) في حال ترك عدوى المشعرات المهبلية دون علاج، كما قد يكون لذلك تأثير في النساء الحوامل، حيث قد يتسبب بما يلي:[٧]

  • الولادة المبكرة، وانخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • انتقال العدوى من الأم إلى الطفل أثناء مروره من قناة الولادة.


المراجع

  1. "A color-coded guide to vaginal discharge", medicalnewstoday, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  2. "Vaginal Discharge Types, Causes, and Treatment", emedicinehealth, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  3. "Yellow Discharge: 5 Most Common Questions Answered", flo, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Trichomoniasis", nhs, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  5. "What you should know about trichomoniasis", medicalnewstoday, Retrieved 9/12/2021. Edited.
  6. "Vaginal Discharge: What’s Abnormal?", webmd, Retrieved 28/12/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Trichomoniasis", mayoclinic, Retrieved 9/12/2021. Edited.