يُعدّ المبيضان (بالإنجليزيّة: Ovaries) جزءًا من الجهاز التناسلي الأنثوي، إذ تمتلك كُل أُنثى مبيضان على كُلّ جانبٍ من جوانب الرّحم، وينتج المبيضان البُويضات ويُخزّناها، وأثناء التّبويض يُطلق إحدى المبيضين بويضة، وإذا تم تخصيب هذه البويضة بواسطة حيوان منوي، يمكن أن يحدث الحمل، وإضافةً إلى ذلك؛ يُنتج المبيض أيضًا هرموني الأستروجين والبروجسترون، وعندما تمر المرأة بسن اليأس، تتوقّف المبايض عن إنتاج الهرمونات وإفراز البويضات، وقد تتعرّض المبايض لمشاكل مُختلفة، وأبرزها كُل من:[١]

  • تكيسات المبيض (بالإنجليزيّة: Ovarian cysts)، ومتلازمة تكيس المبايض (بالإنجليزيّة: Polycystic ovary syndrome).
  • سرطان المبيض (بالإنجليزيّة: Ovarian cancer).
  • قصور المبيض الأوّلي (بالإنجليزية: Primary ovarian insufficiency).
  • التواء المبيض (بالإنجليزيّة: Ovarian torsion).

علامات تدل على وجود مشكلة في المبايض

قد يُصاحب مشاكل المبايض مجموعة من العلامات والأعراض، بما في ذلك:


علامات وأعراض تكيسات المبيض

في حال كان على المبيض كيس واحد فقط فلن يُسبّب أي أعراض أو علامات إلّا في حال انفجاره أو تمزّقه، أو إذا كانَ كبيرًا جدًا، أو يمنع تدفق الدم إلى المبايض، وفي هذه الحالات ستظهر الأعراض الآتية:[٢]

  • ألم في الحوض، ويمكن أن يتراوح من إحساس خفيف بالألم إلى إحساس قوي، ومُفاجئ، وحادّ.
  • ألم أثناء الجماع.
  • صعوبة في التّبرُّز.
  • حاجة متكررة للتبول.
  • غزارة الدّورة الشّهريّة.
  • انتفاخ البطن.
  • الشعور بالشبع بعد تناول القليل من الطعام.
  • صُعوبة الحمل.


أمّا في حالات الإصابة بمُتلازمة تكيُّس المبايض (PCOS)، غالبًا ما تظهر علامات متلازمة تكيس المبايض وأعراضها في وقت قريب من أول دورة شهرية خلال فترة البلوغ، وبعدها قد تتطور متلازمة تكيس المبايض لاحقًا، وتختلف علامات وأعراض متلازمة تكيس المبايض، إذ يُمكن للطّبيب أن يُشخّص وُجود مُتلازمة تكيُّس المبايض في حال ظُهور اثنين من العلامات الآتية:[٣]

  • عدم انتظام الدّورة الشّهريّة، فعلى سبيل المثال تكون الدّورة الشّهريّة غائبة أو مُطوّلة، وتكون غزيرة.
  • زيادة شعر الجسم، وزيادة شعر الوجه.
  • ظُهور حب الشباب الشديد.
  • تساقُط الشّعر من مُقدّمة الرأس.




عادة ما تكون علامات وأعراض متلازمة تكيس المبايض أكثر شدة في حالات السُمنة.




علامات وأعراض سرطان المبيض

قد يسبب سرطان المبيض العديد من العلامات والأعراض، ولكن تزداد احتمالية ظهور الأعراض لدى النساء إذا انتشر المرض، ولكن حتى سرطان المبيض في مراحله المبكرة يمكن أن يسبب هذه الأعراض، ومن هذه الأعراض والعلامات كُل من:[٤]

  • النّفخة.
  • ألم في الحوض أو البطن.
  • الشعور بالشبع بسرعة.
  • الشعور دائمًا بالحاجة إلى التّبوّل.
  • التعب.
  • اضطّراب المعدة.
  • ألم في الظهر.
  • ألم أثناء الجماع.
  • الإمساك.
  • تغيرات في الدورة الشهرية، مثل أن يُصبح النّزيف المهبليّ حادّ لا يُشبه المُعتاد، أو يكون نزيف غير منتظم.


علامات وأعراض قصور المبيض الأوّلي

عادةً ما تكون العلامة الأولى لقُصور المبيض الأوّلي هي عدم انتظام الدّورة الشّهريّة أو غيابها، وقد تكون الأعراض اللاحقة مشابهة لأعراض انقطاع الطمث الطبيعي، وتتضمّن الأعراض والعلامات كُل من:[٥]

  • الهبات الساخنة.
  • التّعرق اللّيلي.
  • التهيج والانزعاج.
  • ضعف التّركيز.
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • ألم أثناء الجماع.
  • جفاف المهبل.


علامات وأعراض التواء المبيض

يمكن أن تشمل أعراض وعلامات التواء المبيض ما يلي:[٦]

  • الغثيان.
  • ألم شديد في الحوض.
  • التقيؤ.
  • الحُمّى.
  • النّزيف المهبلي غير الطّبيعي.
  • ظُهور كُتل ولحميّات في منطقة الحوض.




قد يكون تشخيص التواء المبيض أمرًا صعبًا لأن الأعراض مشابهة لأعراض حصوات الكلى، والتهاب الزائدة الدودية، وعدوى المسالك البولية، والتهاب المعدة والأمعاء، وغيرها من الحالات.




إلى ماذا يُشير ألم المبيض؟

إذا شعرتِ بألم المبيض، فأنتِ تشعُرين بألم في أسفل البطن، وذلك لأنّ المبيضين يقعان أسفل البطن،[٧] ومن المُرجّح أن تكون الحالات الآتية ما يُسبّب ألم في المبيض:

  • الدّورة الشّهريّة: إذ قد تعاني النساء من ألم في أحد المبيضين أو كليهما في أيام معينة خلال الدورة الشهرية.[٨]
  • التّبويض: إذ تعاني بعض النساء من آلام في المبيض أثناء فترة الإباضة، وذلك يُعزى لإطلاق البويضة من المبيض، وقد يكون هذا الألم مُزعج ولكنه غير ضار.[٨]
  • أكياس المبيض: عادة لا تسبب أكياس المبيض أي أعراض، ومع ذلك يمكن أن تسبب ألمًا خفيفًا أو ألمًا حادًا إذا كان الكيس كبيرًا أو إذا تعرّض للتّمزُّق.[٩]
  • الانتباذ البطاني الرّحمي: (بالإنجليزيّة: Endometriosis)، وهي حالة يمكن أن تتطور فيها بطانة الرحم في مناطق أخرى في الأعضاء التناسلية عند المرأة،[٩] مثل المبيضين، وقناتي فالوب، أو المثانة، وغالبًا ما تُسبّب هذه المُشكلة آلام شديدة في الرحم أو تقلصات المبيض ونزيف مُتقطّع، وقد يكون الألم شديدًا خاصّةً أثناء الدورة الشهرية للمرأة أو أثناء الجماع.[٨]
  • الحمل خارج الرّحم: (بالإنجليزية: Ectopic Pregnancy)، وهو حمل يحدث خارج الرحم ويكون عادةً في إحدى قناتي فالوب، وقد يسبب ألمًا متوسط إلى شديد في المبايض ويستدعي علاجًا طارئًا.[٨]
  • مرض التهاب الحوض: (بالإنجليزيّة: Pelvic inflammatory disease - PID)، وهو عدوى تصيب المبايض، أو الرحم، أو قناتي فالوب، وغالبًا ما يحدث بسبب الأمراض المنقولة جنسيًا مثل الكلاميديا، ويُعدّ أحد أكثر أسباب آلام الحوض شيوعًا عند النساء.[٩]
  • الأورام اللّيفيّة الرّحميّة: (بالإنجليزيّة: Uterine Fibroids)، هي أورام حميدة تنشأ من بطانة الرحم وقد تُسبّب شُعورًا بعدم الراحة في الحوض.[٨]


المراجع

  1. "Ovarian Disorders", medlineplus, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  2. "Overview -Ovarian cyst", nhs, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  3. "Polycystic ovary syndrome (PCOS)", mayoclinic, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  4. "Signs and Symptoms of Ovarian Cancer", cancer, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  5. "Primary Ovarian Insufficiency", medlineplus, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  6. "Ovarian torsion: Everything you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  7. number of different conditions,belly button -- and pelvis. "Ovarian Pain: Possible Causes, Diagnosis, and Treatments", webmd, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج "Causes of Ovary Pain and Treatment Options", verywellhealth, Retrieved 4/5/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت number of different conditions,belly button -- and pelvis. "Ovarian Pain: Possible Causes, Diagnosis, and Treatments", webmd, Retrieved 4/5/2021. Edited.