يُعرَف سرطان الثّدي (بالإنجليزية: Breast cancer) بأنّه المرض الذي تنمو فيه خلايا الثّدي نُموًّا خارجًا عن السّيطرة، وفي الواقع هُناك أنواع مُختلفة من سرطان الثّدي، إذ يعتمِد نوع سرطان الثّدي على نوع خلايا الثّدي التي تتحوّل إلى سرطان، فعلى سبيل المِثال قد يبدأ سرطان الثّدي في النّسيج الضّام من الثّدي (بالإنجليزية: Connective tissue)، أو الفُصيصات (بالإنجليزية: Lobules)، أو القنوات.[١]

أُمور عليكِ معرفتها عند تشخيصك بسرطان الثّدي

فيما يأتي مجموعة من الأُمور التي يجب عليكِ البحث عنها وسُؤال طبيبكِ عنها والاستفسار عنها باستمرار فور تشخيصك بسرطان الثّدي:


ما هي العلاجات المتاحة لسرطان الثدي؟

عادةً ما يتأثر علاج سرطان الثدي بالسلوك الذي ينتهجه السرطان والعامل البيولوجي له، وفي العادة، يتّبع فريق الرّعاية الصّحية لسرطان الثّدي نهجًا علاجيًّا مُناسبًا لكُل حالة،[٢] لذلك عندما تُفكّرين بالخيار العلاجي الذي سوف تخضعين له، حاولي أن تأخذي بعين الاعتبار الفوائد العائدة من العلاج، والآثار الجانبية المصاحبة له والتي من الممكن أن تصابي بها، وبشكل عام فإن مُعظم النّساء المصابات بسرطان الثدي يخضعن لبعض أنواع الجراحة وذلك لإزالة الورم، وفيما يأتي توضيح لأنواع العلاجات المتوفرة في هذا الجانب، وهي:[٣]

  • جراحة سرطان الثدي.
  • العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي.
  • العلاج الكيميائي لسرطان الثدي.
  • العلاج الهرموني لسرطان الثدي.
  • العلاج المُوجّه أو المُستهدف لسرطان الثدي (بالإنجليزية: Targeted Therapy).
  • العلاج المناعي لسرطان الثدي.




اعتماد الخطة العلاجية قد يتأثر بعدة عوامل منها نوع السرطان، ومرحلته، وصحة المرأة العامة، وما تفضله من خيارات للعلاج.




فرصة النّجاة والبقاء على قيد الحياة

في الواقع، يُعدّ سرطان الثّدي أكثر أنواع السّرطان تشخيصًا بين النّساء، ويجدر القول هنا بأن الإحصائيات الخاصة بمعدلات البقاء على قيد الحياة للنّساء اللّواتي أُصبن بسرطان الثدي لا تُعدّ سوى تقييمات،[٤] كما قد ساهمت قاعدة البيانات (SEER) في تتبع معدلات النجاة من سرطان الثدي على مدار 5 سنوات، وذلك اعتمادًا على مدى انتشاره، ويمكن تقسيمه إلى 3 أنواع من حيث الانتشار، وهي كما يلي:[٥]

  • انتشار موضعي: ينحصر انتشار السرطان داخل الثدي فقط.
  • انتشار إلى المنطقة المُحيطة: في هذه المرحلة ينتشر السرطان خارج الثدي ليصل إلى الهياكل أو الغدد اللمفاوية القريبة منه.
  • انتشار إلى المناطق البعيدة: يكون انتشار السرطان في هذه المرحلة بشكل أوسع، إذ من الممكن أن يصل إلى الرئتين، أو الكبد، أو العظام.


يشير الجدول أدناه إلى معدلات البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات من الإصابة بسرطان الثدي، استنادًا إلى النساء المصابات بسرطان الثدي بين عامي 2010 - 2016:[٥]


مراحل الانتشار
معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات من الإصابة
انتشار موضعي.[٥]
%99
انتشار إلى المنطقة المُحيطة.[٥]
%86
انتشار إلى المناطق البعيدة.[٥]
(
جميع المراحل مُجتمعة.[٥]
%90




معلومة: تعتمد جمعية السرطان الأمريكية (American Cancer Society) على معلومات من قاعدة بيانات SEER، والتي يحتفظ بها المعهد الوطني للسرطان (NCI)، لتوفير إحصاءات البقاء على قيد الحياة لأنواع مختلفة من السرطان.




ماذا إن أخبرك الطبيب بحاجتك لاستئصال الثدي؟

عادةً ما تكون الجراحة الاستئصاليّة هي أولى الخيارات المتاحة لعلاج سرطان الثدي، ولكن يعتمد اختيار الجراحة المناسبة على نوع سرطان الثدي الذي تعاني منه المرأة، وعادة ما تتلقى المرأة بعد الإجراء الجراحي العلاجات الأخرى كالعلاج الكيميائي، أو الإشعاعي، وأحيانًا قد تخضع للعلاج بالهرمونات أو العلاجات المستهدفة، وتتضمن جراحة سرطان الثدي نوعين رئيسيين من الجراحة، وهما:[٦]

  • جراحة استئصال الورم: وفيها يتم إزالة الكتلة السرطانية أو الورم فقط.
  • جراحة استئصال الثّدي: (بالإنجليزية: Mastectomy)، وفيها يتم إزالة الثدي بشكل كامل.


في كثيرٍ من الحالات، يمكن أن يتبع استئصال الثدي جراحة ترميمية لمحاولة إعادة تكوين الثدي، كما قد أُشير إلى أن جراحة استئصال الورم التي يتبعها العلاج الإشعاعي ناجحة مثل استئصال الثدي الكلي في علاج سرطان الثدي في مراحله المبكرة.[٦]


الفحوصات والزيارات الدورية للطّبيب

سيرغب الأطبّاء بمُراقبة الصّحة العامّة بعد مرحلة العلاج عن كُثب، لذلك من المُهم جدًا الالتزام بمواعيد المُتابعة، وخلال الزّيارات للطّبيب قد يسألكِ الطّبيب عمّا إذا كُنتِ تواجهين أي مشاكل، كما من المُحتمل أن يُجري الطّبيب لكِ عدّة فُحوصات، مثل:[٧]

  • تصوير الثدي الشعاعي (بالإنجليزية: Mammograms).
  • فحوصات الحوض (بالإنجليزية: Pelvic exams).
  • اختبار كثافة العظام (بالإنجليزية: Bone density tests).
  • تحاليل الدم واختبارات التصوير.


التغييرات الجسدية مُحتملة الحُدوث

بعد تشخيص الإصابة بسرطان الثّدي، وقبل البدء بالعلاج، جهّزي نفسكِ للتأقلم مع أي تغيّرات جسديّة قد تتعرّضين لها، لذلك اسألي طبيبكِ عن التّغيرات المُتوقعة، كما عليكِ أن تسألي طبيبك إذا كانت الأدوية ستتسبب في تساقط الشعر، إذ قد يُقدّم لكِ الطّبيب وفريق الرّعاية الصّحية مجموعة من النصائح بشأن الملابس، والمكياج، والشعر المستعار، وغيرها من الأُمور التي ستُساعدكِ على الشعور براحة أكبر.[٨]


ما هي الأسئلة التي يجب أن أسألها لطبيبي؟

يفضل عند زيارتك للطبيب أن تكتبي الأسئلة والمخاوف التي تراودك بشكل مسبق، وإحضارها بحوزتكِ، وفيما يلي توضيح لبعض الأسئلة التي قد ترغبين في طرحها:[٨]

  • ما هو نوع السرطان الذي أعاني منه؟
  • أين يوجد السرطان؟
  • هل انتشر؟
  • هل يُمكن علاج السرطان الذي أعاني منه؟
  • ما هي فرصة الشفاء من السرطان الذي أعاني منه؟
  • ما هي الاختبارات والإجراءات التي يجب أن أخضع لها؟
  • ما هي خيارات العلاج المتاحة؟
  • كيف سيفيدني العلاج؟
  • ماذا يمكن أن أتوقع خلال الخضوع للعلاج؟
  • ما هي الآثار الجانبية المحتملة للعلاج؟
  • متى يجب عليّ الاتصال مع الطبيب؟
  • ما الذي يمكنني فعله لمنع تكرار الإصابة بالسرطان؟
  • ما هي الاحتمالية الواردة لإصابة أطفالي أو أحد أفراد أسرتي بالسرطان؟


نصائح عامة لمُصابات سرطان الثدي

من النصائح التي يمكنكِ اتباعها عند الإصابة بسرطان الثدي، ما يلي:[٩]

  • اتبعي نظام غذائي صحي ومتنوع، الذي يشتمل على الخضراوات، والفواكه، والبقوليات، وجميع الحبوب.
  • حافظي على وزن صحي.
  • تناولي الدهون الصحية، ومن الأمثلة عليها الأفوكادو، والأسماك، والمكسرات، وزيت الزيتون.
  • قللي من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات.
  • كوني نشيطة.
  • تناولي الكمية المحددة والموصى بها من الكالسيوم وفيتامين د يوميًا.


المراجع

  1. "What Is Breast Cancer?", cdc, Retrieved 11/6/2021. Edited.
  2. "Breast Cancer: Types of Treatment", cancer, Retrieved 11/6/2021. Edited.
  3. " Treating Breast Cancer", cancer, Retrieved 11/6/2021. Edited.
  4. "Breast Cancer: Statistics", cancer, Retrieved 11/6/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "Survival Rates for Breast Cancer", cancer, Retrieved 12/6/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Breast cancer in women", nhs, Retrieved 12/6/2021. Edited.
  7. "Follow up Care After Breast Cancer Treatment", cancer, Retrieved 13/6/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Cancer diagnosis: 11 tips for coping", mayoclinic, Retrieved 12/6/2021. Edited.
  9. "Breast Cancer: Healthy Eating After a Diagnosis", healthlinkbc, Retrieved 13/6/2021. Edited.