تلعب الهرمونات الجنسية الأنثوية دورًا مهمًا في التطور الجنسي، والتكاثر، والصحة العامة، وقد تحدث بعض التغييرات لمستوياتها بصورةٍ طبيعية، ولكن في حالات أخرى قد يكون الأمر مرتبطاً بأسباب وعوامل معينة، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن الاختلالات التي تحدث للهرمونات الأنثوية بالتفصيل.[١]

اختلال مستوى الهرمونات عند النساء

تظهر الاختلالات الهرمونية نتيجة ارتفاع أو نقص لمستوى الهرمون في مجرى الدم، ولأنّها تلعب دور أساسي في الجسم فإنَّ حدوث اختلال بسيط في مستوياتها قد يؤثر في جميع أنحاء الجسم، وقد تحدث بعض التغييرات بشكلٍ طبيعي خلال فترة البلوغ، والحمل، وانقطاع الطمث، أو قد تحدث نتيجة اتباع نمط حياة غير صحي والتعرض لبعض العوامل الخارجية، ومن الجدير ذكره بأنَّ اختلال مستوى الهرمونات غير الطبيعي قد يؤدي لاضطرابات عديدة كالبلوغ المبكر، وزيادة معدل التدهور الهرموني، والشيخوخة المبكرة.[٢][٣]


أعراض اختلال الهرمونات

فيما يلي بيان لأبرز الأعراض التي تدل على وجود اختلال هرموني لدى النساء:

  • مشاكل في الإنجاب.[٤]
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.[٥]
  • الهبات الساخنة والتعرق الليلي.[٥]
  • زيادة مستمرة في الوزن.[٥]
  • تساقط الشعر.[٥]
  • آلام الحوض.[٥]
  • برودة اليدين والقدمين.[٥]
  • غزارة الطمث.[٥]
  • إفرازات تخرج من الثدي.[٥]
  • ظهور حب الشباب.[٦]
  • جفاف الجلد.[٦]
  • تشوش الذاكرة.[٦]
  • التعب المستمر.[٦]
  • تقلبات المزاج والاكتئاب.[٦]
  • جفاف المهبل.[٦]
  • فقدان الرغبة الجنسية.[٦]
  • مشاكل في النوم.[٧]
  • اضطرابات في البطن.[٧]


أسباب اختلال الهرمونات

إلى جانب الأسباب الطبيعية التي ذكرناها سابقاً، قد يكون هناك عوامل أخرى كامنة وراء اختلال الهرمونات لدى النساء، وهي كالآتي:

  • عوامل خارجية، مثل:[٨]
  • الإجهاد.
  • الأدوية الهرمونية.
  • حالات صحية، مثل:[٨]
  • داء السكري.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • استخدام بدائل الهرمونات أو أدوية تحديد النسل.
  • قصور المبيض الأساسي.
  • اضطرابات الأكل.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • استخدام بعض الأدوية.
  • علاجات السرطان.
  • سرطان المبيض.
  • عوامل أخرى: والتي تتضمن ما يلي:[٢]
  • استخدام لبعض منتجات العناية الشخصية، كالشامبو، والبلسم، ومعجون الأسنان، ومستحضرات التجميل خاصة التي تحتوي على الفثالات (Phthalates).
  • الأطعمة التي تحتوي على مواد تؤثر في مستويات الهرمونات.
  • استخدام بعض منتجات التنظيف.


طرق تشخيص الاختلال الهرموني

يتمّ تشخيص الاختلال الهرموني لدى النساء بعدة طرق، ومن أبرز ما يقوم به الطبيب الآتي:

  • الفحص البدني وإلقاء نظرة عامة على الأعراض التي تعاني منها المرأة.[٩]
  • إجراء فحص دم للتحقق من مستويات هرمونات الأنوثة إلى جانب هرمونات أخرى.[٨]
  • فحص السونار للغدة الدرقية أو الرحم والمبيضين.[٩]
  • فحص الحوض.[٩]
  • التصوير بالأشعة السينية (X-rays).[٩]
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).[٩]
  • الخزعة والتي تتمثل بأخذ عينة من أنسجة معينة وإخضاعها للفحص المخبري.[٩]


علاج اختلال الهرمونات

يتم علاج اختلال الهرمونات من قِبل طبيب مختص بناءً على أسباب حدوث ذلك، وقد تتضمن الخطة العلاجية ما يأتي:

  • العلاج بالهرمونات البديلة (HRT)، وهو أحد العلاجات الأكثر شيوعًا لانخفاض مستويات الهرمون، وعادةً ما يتوفر بأشكال صيدلانية عدة؛ بما في ذلك اللصقات والحبوب، ويتم صرفها في الحالات الطبية الآتية:[١٠]
  • مرحلة انقطاع الطمث.
  • انقطاع الطمث المبكر.
  • قصور المبايض الأولي.
  • بعد عملية استئصال المبيض.
  • بعد استخدام العلاج الكيماوي.
  • استئصال الرحم.
  • العلاج باستخدام وسائل منع الحمل.[٣]
  • الأدوية المضادة للأندروجين (Anti-androgen medications).[٣]
  • كريم إيفلورنيثين (Eflornithine)؛ والذي يتمّ صرفه عادةً لإبطاء نمو الشعر المُفرط في الوجه لدى بعض النساء.[٣]
  • أدوية تحفيز الإباضة، مثل دواء الكلوميفين (Clomiphene)، ودواء الليتروزول (Letrozole).[٣]
  • دواء الميتفورمين (Metformin)؛ والذي يُستخدم عادةً لمرضى السكري من النوع الثاني، فهو يساعد على ضبط أو خفض مستويات السكر في الدم.[٣]
  • دواء الليفوثيروكسين (Levothyroxine)؛ حيثُ يساعد في علاج وتخفيف أعراض قصور الغدة الدرقية.[٣]


نصائح وإرشادات

قد يساعد اتباع بعض العلاجات المنزلية على السيطرة والوقاية من حدوث اختلال الهرمونات لدى النساء أو على الأقل تخفيف أعراضه، ومن أبرز ما يمكن للمرأة القيام به الآتي:[١١]

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة التمارين البدنية بانتظام.
  • المواظبة على تناول نظام غذائي متوازن.
  • التقليل من الإجهاد.
  • تخفيف التوتر من خلال ممارسة التنفس العميق، واليوجا، والتخيل الإيجابي، والتأمل.
  • الحرص على غسل وتنظيف الوجه، واليدين، والصدر، والرقبة.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات الغنية بالتوابل التي يمكن أن تسبب الهبات الساخنة.
  • التقليل من استخدام المنظفات المنزلية المحتوية على مواد كيميائية سامة.
  • عدم الإكثار من تناول الأطعمة السكرية والأطعمة المعلبة.
  • التوجه نحو الفواكه والخضروات العضوية التي لم يتم رشها بالمبيدات.
  • تحديد مواعيد منتظمة للرعاية الصحية لتقييم الحالة الصحية للمرأة.

المراجع

  1. "What to know about female sex hormones", medicalnewstoday, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "What’s Causing My Hormone Imbalance?", chapelhillgynecology, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "What to know about hormonal imbalances", medicalnewstoday, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  4. "Hormone Imbalance: What are the Symptoms and Treatments?", madisonwomenshealth, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "11 unexpected signs of hormonal imbalance", northwell, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Do You Have a Hormone Imbalance?", webmd, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "13 Signs of Hormonal Imbalance in Women", gleneagles, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Hormonal Imbalance", whsdallas, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث ج ح "What Are the Causes and Symptoms of Hormonal Imbalances in Women?", medicinenet, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  10. "Hormonal Imbalance in Women: 9 Signs to Look For", flo.health, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  11. "HORMONAL IMBALANCE IN WOMEN", baptisthealth, Retrieved 7/9/2021. Edited.