هناك مجموعة من النصائح والإرشادات التي يمكن للمرأة اتباعها لزيادة فرصة حدوث الحمل في حال رغبتها بالحمل، وسيدور الحديث في هذا المقال حول أبرز هذه الطرق.[١]

كيف يمكنكِ زيادة فرصتك في الحمل؟

هناك عدة طرق تمكنكِ من زيادة فرصتك في الحمل، والتي نذكر من أبرزها ما يأتي:[١]

  • توقفي عن استخدام وسائل منع الحمل، ومن الجدير بالذكر أن استعادة الخصوبة قد تستغرق بعض الوقت بعد ذلك، ويكون بالاعتماد على نوع وسيلة منع الحمل التي كانت تستخدمها المرأة، فبعض الطرق تمكن المرأة من استعادة خصوبتها فور حدوث الدورة الشهرية التالية بعد التوقف عن استخدامها، في حين أنّ بعض الطرق الأخرى قد تحتاج عدة أشهر حتى تنتظم الدورة الشهرية وتستعيد المرأة خصوبتها وتتمكن من الحمل.[١]
  • تناولي حمض الفوليك بشكلٍ يومي.[١]
  • اتبعي نظام غذائي صحي.[١]
  • امتنعي عن شرب الكحول.[١]
  • مارسي العلاقة الزوجية في فترة الإباضة أو في الأوقات القريبة منها؛ أي قبل 12 إلى 16 يومًا من بدء الدورة الشهرية التالية،[١] إذ تكون الخصوبة أعلى ما يمكن خلال فترة الإباضة، ويمكنكِ معرفة موعد حلول هذه الفترة من خلال بعض مؤشرات التي قد تدل على ذلك؛ كأن تتغير طبيعية مخاط عنق الرحم بحيث تصبح أخف وأكثر انزلاقاً، ومن العلامات الأخرى: الشعور بالوخز في أحد جانبي الجسم، ومن الجدير بالذكر أن الصيدليات توفر أداة أو جهاز يُمكن الاستعانة به للتنبؤ بوقت الإباضة.[٢]
  • ابقي في الفراش مستلقية لمدة 10-15 دقيقة بعد ممارسة العلاقة الزوجية، دون استخدام دورة المياه خلال هذه الفترة، بما يتيح وصول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم.[٢]
  • راجعي الطبيب بشأن أي أمراض صحية انتِ مصابة بها، إذ يجب السيطرة على هذه الحالات وعلاجها لزيادة فرص حدوث الحمل وتجنب أي مضاعفات أو أضرار قد تلحق بالأم أو الجنين خلال فترة الحمل، كما يجب علاج الحالات المرضية التي قد تكون سبباً في عدم حدوث الحمل، مثل الأورام الحميدة أو الأورام الليفية في الرحم، أو الانتباذ البطاني الرحمي، أو مرض التهاب الحوض، أو عدوى المسالك البولية المتكررة.[٣]


العلاقة بين نمط الحياة الصحي وزيادة فرص الحمل

فيما يتعلق بالعلاقة بين نمط الحياة الصحي وزيادة فرص الحمل فهي مبينة على النحو الآتي:

  • ممارسة الرياضة: إذ يجب ممارستها باعتدال، حيث إنّ الاعتياد على ممارسة الأنشطة الرياضية الكثيفة قد يؤثر في خصوبة المرأة.[٤]
  • النوم: يجب الحصول على قسط كافي من النوم بشكلٍ يومي بما معدله سبع إلى تسع ساعات في الليلة الواحدة، ومن الجدير ذكره أنّ قلة النوم تسبب صعوبة في حدوث الحمل وتؤثر في فرص حدوثه.[٣]
  • النظام الغذائي: إذ يساهم اتباع نظام غذائي صحي في تحسين الخصوبة، ويُنصح بالأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة، والدهون غير المشبعة، والبروتينات النباتية؛ مثل العدس والفول.[٥]
  • الوزن: إذ يجب الحفاظ على وزن صحي، فالوزن الزائد أو القليل جداً قد يؤثر في فرص حدوث الحمل.[١]
  • التدخين والكحول: يجب الامتناع عن شرب الكحول والإقلاع عن التدخين لما لذلك من تأثير في الخصوبة وفرص الحمل.[١]
  • التعرض للإشعاعات: يجدر تجنب التعرض غير الضروري للإشعاعات، وفي حال الاضطرار للتعرض للأشعة السينية لسببٍ طبي معين فيجب التأكد من أنّ الأعضاء التناسلية محمية من الأشعة.[٣]
  • التوتر: إذ يجدر تقليل التعرض للتوتر والضغوط النفسية نظراً لأن ذلك سيساعد على التقليل من الآلام المرتبطة بالحمل.[٣]
  • استخدام الغسول المهبلي: تجنبي استخدام الغسول المهبلي بطريقة خاطئة نظراً لأن استخدامه قد يخل بالتوازن الطبيعي لدرجة الحموضة في المهبل، وقد يتسبب بإزالة البكتيريا النافعة الموجودة في منطقة المهبل، وكذلك فهو قد يتسبب بإزالة مخاط عنق الرحم الذي يحافظ على حركة الحيوانات المنوية، ومن الجدير بالذكر أنه قد يتسبب أيضاً بزيادة خطر الإصابة بعدوى المهبل وتهيجه وهذا ما يجعل المرأة تواجه صعوبة في حدوث الحمل.[٤]
  • الكافين والقهوة: يجب تقليل شرب السوائل التي تحتوي على الكافيين نظراً لأن ذلك قد يؤثر في الخصوبة ويؤخر حدوث الحمل، وبشكلٍ عام فإنّ شرب القهوة يجب أن يكون بمعدل كوبين أو أقل يومياً.[٤]
  • البيئة المحيطة بالمرأة: إن عمل المرأة بمهنة تجعلها عرضة للسموم البيئية قد يقلل من احتمالية حدوث الحمل لديها، ويتضمن ذلك التعرض للملوثات البيئية، أو مبيدات الحشرات، أو المواد الكيميائية الصناعية، إذ إنّ هذه الأمور قد تؤثر في الدورة الشهرية وإنتاج الهرمونات؛ وبالتالي فهي قد تقلل من الخصوبة.[٣]


هل من الصحيح أن وضعية الجماع يمكن أن تؤثر في حدوث الحمل؟

لا يجدر القلق بشأن أفضل وضعيات الجماع لحدوث الحمل، فبالرغم من أنّ هناك العديد من الادعاءات والاعتقادات التي تدور حول هذا الأمر؛ إلا أنه لم يثبت بالدليل العلمي ما يؤكد ذلك، ولكن تدور الآراء حول أن بعض الوضعيات قد تجعل عنق الرحم بوضعية غير طبيعية بما قد يسبب عدم حدوث الحمل.[٢]


لماذا قد تواجهين صعوبة في حدوث الحمل بالرغم من المحاولة؟

هناك العديد من الأسباب التي تكمن وراء عدم حدوث الحمل بالرغم من أنّ الزوجين يحاولان ذلك، ومن هذه الأسباب: عدم انتظام حدوث الإباضة، أو وجود مشاكل في بُنية الجهاز التناسلي، أو انخفاض عدد الحيوانات المنوية، أو الإصابة بمشكلة طبية معينة، وقد يكون السبب وراء ذلك مجهولاً في عددٍ من الحالات، لذلك فإنه عند محاولة حدوث حمل وعدم تحقيق ذلك بالرغم من المحاولة لفترة جيدة فإن الأمر يستدعي زيارة الطبيب واستشارته بشأن السبب الكامن وراء هذا الأمر.[٦]


لماذا قد تواجهين صعوبة في حدوث الحمل بالرغم من حدوث الإباضة؟

قد لا تحدث الإباضة بشكلٍ منتظم وثابت لدى بعض النساء، إذ قد تكون الدورة الشهرية غير منتظمة أو متقطعة الحدوث لدى البعض مما يؤثر في حدوث الإباضة والحمل، وقد يُعزى ذلك إلى عوامل عدة، نذكر منها ما يأتي:[٧]

  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS).
  • الاضطرابات الهرمونية.
  • السمنة.
  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية.
  • الإجهاد والضغوط النفسية.
  • انخفاض وزن الجسم الشديد.


هل يؤثر استخدام المزلقات في فرصة حدوث الحمل؟

في الواقع يعتمد تأثير استخدام المزلقات في فرص حدوث الحمل على النوع الذي يتم استخدامه، فهناك بعض الأنواع التي قد تسبب إلحاق الضرر بالحيوانات المنوبة، ودائماً ما ينصح الخبراء بالاعتماد على طبيعة جسم المرأة وما تفرزه من سوائل عنق الرحم لتسهيل العملية دون استخدام طرق أخرى، وفي حال وجود مشكلة فيفضل استخدام الزيوت المعدنية، أو زيت الكانولا، أو المزلقات القائمة على مادة هيدروكسي إيثيل السليلوز.[٤]


هل العمر يؤثر في حدوث الحمل؟

يعد العمر من أهم العوامل التي تؤثر في حدوث الحمل لدى المرأة، إذ تنخفض خصوبة المرأة مع التقدم في العمر والإصابة بالأمراض، وبشكلٍ عام تنخفض احتمالية حدوث الحمل بصورةٍ كبيرة بعد بلوغ عمر الأربعين من الحمل مقارنةً بسن الشباب.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "trying-to-get-pregnant"، nhs، اطّلع عليه بتاريخ 5/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "7-tips-getting-pregnant-faster", webmd, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "preparing-for-pregnancy-basics-tips", whattoexpect, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "how-to-get-pregnant-faster", verywellfamily, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  5. "12-things-do-when-trying-baby", tommys, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  6. "why-cant-i-get-pregnant-if-im-healthy", verywellfamily, Retrieved 5/5/2021. Edited.
  7. "why-cant-i-get-pregnant", hopkinsmedicine, Retrieved 5/5/2021. Edited.