يُعرَف الرّحم (بالإنجليزيّة: Uterus) بأنّه عُضو عضلي على شكل حبّة الكمثرى المقلوبة، ويتواجد ضمن الجهاز التناسلي الأنثوي، إذ يقع بين المثانة والمستقيم،[١] وتتمثّل وظيفة الرّحم الأساسيّة في تغذية الجنين النامي واحتوائه خلال فترة الحمل،[٢] ولكن ما هي مُواصفات الرّحم السّليم؟

مُواصفات الرّحم السّليم

كما أُسلف الذّكر، فإنّ الرحم عضو عضلي أجوف سميك الجُدران يقع ضمن الجهاز التناسلي عند الأُنثى في الحوض السُّفلي تحديدًا،[٣] وفيما يأتي توضيح لمُواصفات الرّحم السّليم:


الشّكل والأبعاد القياسيّة

يتّخذ الرّحم السّليم شكل حبّة الكُمّثرى المقلوبة، ويبلُغ طوله عند المرأة البالغة 7.5 سنتيمتر، وعرضه 5 سنتيمترات في الجزء العلوي منه وسمكه 2.5 سنتيمتر تقريبًا، ويزن الرّحم السّليم تقريبًا حوالي 30 - 40 غرامًا.[٣]




حجم الرّحم الدّقيق يختلف من امرأة لأُخرى.




الوظيفة

يستجيب الرّحم السّليم للبيئة الهرمونية داخل الجسم، مما يسمح بالتكيف مع مختلف مراحل الحياة الإنجابية للمرأة، وتتمثّل وظيفة الرّحم السّليم بأن يكون مسؤولًا عن كُل من:[٤]

  • الدّورة الشّهريّة: (بالإنجليزيّة: Menstrual cycle)، إذ تمر بطانة الرّحم بكُل شهرٍ بعملية تتكاثر بها الأوعية الدّمويّة الدّقيقة، مما يجعل بطانة الرّحم أكثر سمكًا وغنية بالدم، وهذا من أجل تغذية البُويضة في حال إخصابها، ولكن إذا لم يتم تخصيب البُويضة، فسيتخلّص الرّحم من هذه البطانة عن طريق الدورة الشّهريّة.[٥]
  • غرس البُويضة المُخصّبة: (بالإنجليزيّة: Implantation)، وهي حالة زرع البُويضة بعد تخصيبها في جدار الرّحم لتُصبح جنينًا ناميًا فيما بعد.[٦]
  • الحمل والولادة: فإذا حدث الحمل، فإنّ البويضة المُخصّبة ستُزرَع في بطانة الرحم، وهُناك يكمُن دور الرّحم في تطوير المشيمة، كما أنّ الرّحم ينمو مع تقدم الحمل وتصبح جُدرانه العضلية أرقّ، وذلك لاستيعاب الجنين النامي والسائل الأمنيوسي (بالإنجليزية: Amniotic fluid) المُحيط بالجنين، كما تبدأ الطبقة العضلية للرحم بالتقلص أثناء الحمل بشكل متقطع استعدادًا للولادة.[٥]


طبقات الرّحم

يتكوّن الرّحم السّليم من 3 طبقات:[٤]

  • الطبقة الداخلية: التي تسمى بطانة الرحم (بالإنجليزيّة: Endometrium)، وهي الطبقة الأكثر نشاطًا، وكذلك تُعدّ هذه الطّبقة متخصصة للغاية وضرورية لوظيفة الحيض والتناسل.
  • الطّبقة الوُسطى: والتي تُسمى عضل الرحم (بالإنجليزيّة: Myometrium)، وهي الطّبقة التي تُغطّي مُعظم حجم الرحم، وتتكون أساسًا من خلايا العضلات الملساء (بالإنجليزيّة: Smooth muscle cells).
  • الطبقة الخارجية: التي تُسمّى مُحيط الرّحم (بالإنجليزيّة: Perimetrium)، وهي طبقة رقيقة من الأنسجة تتكون من الخلايا الظهارية (بالإنجليزيّة: Epithelial cells) التي تغلف الرحم.


الموقع

يقع الرّحم بمكان مُنخفض في البطن، ويُثبَّت في موضعه بواسطة العضلات، والأربطة، والأنسجة الليفية، ويرتبط الرحم بالمهبل (بالإنجليزيّة: Vagina) عن طريق عنق الرحم (بالإنجليزيّة: Cervix)،[٧] ويكون الرّحم السّليم مستديرًا للأمام باتجاه السطح الأمامي للجسم، ويقع مباشرة خلف المثانة وأمام المستقيم.[٨]



أبرز المشاكل الصّحية التي تُصيب الرّحم

من أبرز المشاكل الصّحية التي قد تُصيب الرّحم:

  • تشوهات الرحم الخلقية: بما في ذلك الغياب الخلقي للرحم، ومتلازمة روكيتانسكي (بالإنجليزيّة: Rokitansky Syndrome)، والرحم ثنائي القرن (بالإنجليزيّة: Bicornuate uterus) وغيرها.[٧]
  • هبوط الرحم: (بالإنجليزيّة: Uterine prolapse)، وهي حالة يهبط بها الرّحم ويتدلّى باتّجاه المهبل أو داخله، ويحدث ذلك عندما تضعف عضلات وأربطة قاع الحوض ولا تعود قادرة على دعم الرحم، وفي بعض الحالات، يمكن أن يبرز الرحم من فتحة المهبل.[٩]
  • العضال الغُدي: (بالإنجليزيّة: Adenomyosis)، وهو حالة تخترق فيها البطانة الداخلية للرحم جدار عضلات الرحم، ويمكن أن يسبب تقلصات الدورة الشهرية، والانتفاخ قبل الدورة الشهرية، ويمكن أن يزيد من غزارة الدّورة الشّهريّة.[١٠]
  • أورام الرّحم الحميدة وألياف الرّحم: وهي الكُتل الحميدة غير السّرطانيّة.[٧]
  • سرطان عنق الرحم.[٧]
  • سرطان بطانة الرحم.[٧]
  • التصاقات داخل الرحم.[٧]


المراجع

  1. "Uterus", britannica, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  2. "Uterus", medlineplus, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Uterus", radiopaedia, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب uterus is a pear,between 80 and 200 mL. "Uterus Anatomy", emedicine.medscape, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "The Anatomy of the Uterus", verywellhealth, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  6. "What Is Implantation?", whattoexpect, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح "What Does the Uterus Do?", news-medical, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  8. "The Uterus", teachmeanatomy, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  9. uterine prolapse is when,protrude from the vaginal opening. "What you need to know about uterine prolapse", medicalnewstoday, Retrieved 3/5/2021. Edited.
  10. is a condition in,can result in heavy periods. "What Is Adenomyosis?", webmd, Retrieved 3/5/2021. Edited.