يمر جسم المرأة كل شهر بتغيراتٍ تجعله يتجهز لحدوث حمل، وفي حال حدوثه فإن البويضة تتطور لتشكل جنين، أما في حال عدم حدوثه فتنسلخ البطانة على شكل دم الطمث، مما يستلزم من الزوجين المحاولة مرة أخرى لحدوث حمل، ولكن متى يحدث الحمل بعد الدورة الشهرية؟[١]


متى يحدث حمل بعد الدورة الشهرية؟

يمكن أن يحدث الحمل لدى أغلب النساء (خاصة اللاتي تكون لديهن الدورة الشهرية منتظمة كل 28 يوم) في الفترة ما بين 10-14 يوم من موعد بدء آخر الدورة الشهرية، حيث تكون فرصة الحمل أعلى ما يمكن في يوم الإباضة (اليوم 14 من الدورة الشهرية) والأيام الخمسة التي تسبقه.[٢][٣]


لحدوث الحمل يجب أن يحدث الجماع خلال الأيام ال5 التي تسبق الإباضة ويوم الإباضة، إذ يستطيع الحيوان المنوي العيش في الرحم حتى 5 أيام بعد الجماع، لذلك إذا حدث جماع قبل الإباضة فقد تبقى الحيوانات في الرحم حتى يوم الإباضة لتلتقي مع البويضة ويحدث الحمل.[٤]


إذا كانت دورتك الشهرية لا تحدث كل 28 يوم فإن الإباضة ستحدث قبل 14 يوم من بدء نزول دم الدورة الشهرية التالية، وستكون فرصة الحمل أعلى ما يمكن في يوم الإباضة والأيام ال5 التي تسبقه، ومن الأمثلة على ذلك:[٥]

  • في حال كانت الدورة الشهرية 24 يوم: تكون فرصة الحمل أعلى خلال الفترة ما بين 6-10 يوم بعد الدورة السابقة.
  • في حال كانت الدورة الشهرية 26 يوم: تكون فرصة الحمل أعلى خلال الفترة ما بين 8-12 يوم بعد الدورة السابقة.
  • في حال كانت الدورة الشهرية 30 يوم: تكون فرصة الحمل أعلى خلال الفترة ما بين 12-16 يوم بعد الدورة السابقة.
  • في حال كانت الدورة الشهرية 32 يوم: تكون فرصة الحمل أعلى خلال الفترة ما بين 14-18 يوم بعد الدورة السابقة.
  • في حال كانت الدورة الشهرية 35 يوم: تكون فرصة الحمل أعلى خلال الفترة ما بين 17-21 يوم بعد الدورة السابقة.


متى تظهر أعراض الحمل بعد ممارسة العلاقة الزوجية؟

قد تبدأ أعراض الحمل بالظهور في وقت مبكر بعد 5 أيام من الإباضة، خاصة عند ملاحظة ظهور نزيف الانغراس أو التشنجات، وقد تتضمن الأعراض الأخرى المبكرة للحمل ما يأتي:[٦]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بألم الثدي عند لمسه.
  • الشعور بالإعياء والتعب.
  • الصداع.
  • الرغبة الشديدة تجاه تناول أطعمة معينة.
  • النفور من أطعمة معينة وعدم القدرة على تقبل رائحتها أو طعمها.
  • كثرة التبول.
  • التقلبات المزاجية.
  • الغثيان الصباحي.
  • الدوخة.



لا تكون الأعراض السابقة دلالة مؤكدة على حدوث حمل، بل يستلزم الأمر الانتظار حتى غياب الدورة الشهرية وإجراء فحص الحمل للتأكد من حدوثه أو نفي ذلك.




أي الأيام آمنة في حال لا أرغب بحدوث حمل؟

حقيقة لا يمكن القول أن هناك فترة معينة من الشهر تنعدم فيها احتمالية حدوث الحمل بشكلٍ تام، فطالما لا يتم استخدام وسيلة منع حمل أو لولب فلا يمكن القول بأن ممارسة الجنس آمنة ولن يحدث حمل إطلاقاً، ولكن ممارسة الجنس في الأيام بعد فترة الإباضة قد تكون ذات احتمالية أقل لحدوث الحمل، ولكن يستلزم الأمر متابعة مع الطبيب لمعرفة أيام التبويض.[٢]


نصائح لزيادة فرصة الحمل

ومنها الآتي:[٧][٨]

  • استشيري طبيبكِ بشأن إيقاف أي وسيلة منع حمل تستخدمها المرأة.
  • ابدأي بأخذ مكملات حمض الفوليك.
  • مارسي العلاقة الزوجية بصورة متكررة خلال فترة الإباضة.



يمكنكِ الاستدلال على حدوث الإباضة من خلال الاستعانة بجهاز الكشف عن الإباضة المتوفر في الصيدليات، أو ملاحظة تغير إفرازات عنق الرحم لتصبح أكثر رقة وزلقة أكثر، أو زيادة درجة حرارة جسمكِ، أو يمكن زيارة الطبيب لمعرفة ذلك.


  • ابقي مستلقية في فراشك لمدة 10-15 دقيقة بعد ممارسة العلاقة الزوجية، وحاولي عدم التبول خلال هذه الفترة، فيجب إتاحة فرصة كافية للحيوانات المنوية للدخول إلى عنق الرحم.
  • حافظي على استرخائك، وقللي التعرض للتوتر قدر الإمكان.
  • لا تمارسي التمارين الرياضية الشديدة أو تفرطي في ممارستها خلال فترة الإباضة.
  • اتبعي نظاماً غذائياً غنياً بالخضروات والفواكه الصحية، وحاولي تجنب الأطعمة المصنّعة والجاهزة قدر الإمكان.


المراجع

  1. "Stages of the Menstrual Cycle", healthline, Retrieved 30/6/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Can I get pregnant just after my period has finished?", nhs.uk, Retrieved 30/6/2022. Edited.
  3. "What days can you get pregnant?", medicalnewstoday, Retrieved 27/7/2022. Edited.
  4. "12 Widely Believed Sperm Facts That Are Actually False", healthline, Retrieved 27/7/2022. Edited.
  5. "How to get pregnant when you have an irregular period", todaysparent, Retrieved 28/7/2022. Edited.
  6. "What to expect at 5 days past ovulation (DPO)", medicalnewstoday, Retrieved 30/6/2022. Edited.
  7. "7 Tips for Getting Pregnant Faster", webmd, Retrieved 30/6/2022. Edited.
  8. "CONCEPTION TIPS", fertilitynetworkuk, Retrieved 30/6/2022. Edited.