قد تطرأ عدة تغيُّرات على الثدي خلال فترة الدورة الشهرية، سواء في الحجم أو الشكل، وتظهر هذه التغيرات بوضوحٍ قبل بدء الدورة، وتتحسن إما أثناءها أو بعدها مباشرة، وترتبط بالعديد من الأسباب؛ أهمّها التغيرات الهرمونية التي يمرّ بها الجسم خلال هذه الفترات وغيرها، فكيف تحدث؟ وما أبرز مظاهر هذه التغيرات؟ وكيف يمكن التعامل معها؟ ومتى يستدعي الأمر زيارة الطبيب؟[١]


ما الذي يحدث للثدي قبل الدورة الشهرية؟

تختلف طبيعة ألم الثدي السابق للدورة الشهرية من امرأة لأخرى؛ حيث يمكن أن تعاني بعض النساء من ألمٍ مستمرٍ لعدة أيام، بينما قد يُعاني البعض الآخر من ألمٍ متقطع، وقد يرافق الشعور بألم الثدي الانزعاج عند ارتداء حمالات الصدر العادية أو الملابس الضيقة،[٢][٣] كما قد تعامي بعض النساء من تورُّمٍ وطراوةٍ في ملمس كلّ منهما خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية،[٤] فإذا كانت الآلام تظهر وتختفي في الثديين شهريًّا، فمن المحتمل أنه هذا الألم دوري وطبيعي، ومن أبرز الأعراض المُصاحبة لتغيُّرات الثدي ما قبل الحيض، وأكثرها شيوعاً نذكر ما يأتي:[٥][٢]

  • الشعور بألم خفيف في المنطقة العلوية والخارجية في كلا الثديين.
  • الشعور بالشدّ في منطقة الحلمة.
  • الشعور بثقلٍ أو تورُّم في الثدي قبل الدورة يصاحبه الألم والذي قد يكون حادّا، والذي قد يظهر على أحد الثديين أو كليهما.
  • بدء انتشار الألم من الثديين إلى منطقة الإبطين قبل حوالي أسبوعين من الدورة الشهرية واختفائه في بدايتها، ويمكن أن يتراوح الألم في شدّته من الخفيف إلى الشديد.
  • تغير ملمس أنسجة الثدي في المناطق الخارجية خاصة القريبة من الإبطين؛ بحيث تبدو وكأنها متعرجة كما لو كانت تحتوي على حجارة صغيرة.[٣]




قد تحدث آلام الثدي قبل فترة الحيض عند جميع النساء تقريبًا، لكن قد تكون الأعراض أقل لدى النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل، بينما قد تكون الأعراض شديدة أكثر لدى العديد من النساء خلال السنوات التي يمكن خلالها الإنجاب.



[٦]


أسباب حدوث تغيرات في الثدي قبل الدورة الشهرية

يمكن ان تؤدي الاضطرابات الهرمونية المرافقة للدورة الشهرية إلى تورُّم الثدي، ويمكن تفسير ذلك من خلال ملاحظة تغيرات مستويات الهرمونات في الجسم خلال هذه الفترة، حيث تصل نسبة هرمون الإستروجين (Estrogen) الذي يصنعه الجسم في الفترة الأولى من الدورة الشهرية إلى الذروة قبل منتصف الدورة الشهرية، ليترتب على ذلك نموّ قناة الثدي وزيادة حجمها، كما ترتفع مستويات هرمون البروجسترون (Progesterone) لتصل حدّها الأعلى في الجسم مع اقتراب اليوم الحادي والعشرين من الدورة الشهرية التي تكون مدتها 28 يوماّ، مما يتسبب في زيادة حجم الغدد الحليبية الموجودة في الثدي، وغالباً ما تتلاشى الأعراض والتغييرات الحاصلة عند انخفاض مستويات هرمون البروجسترون مرة أخرى ونزول دم الحيض، ومن عوامل الخطر التي قد تزيد من فرص التعرض للألم أو التورم ما يلي:[٧]

  • تاريخ العائلة الطبّي.
  • الإكثار من تناول الاطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • اتباع حمية غذائية تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • الإجهاد المزمن والتوتُّر.[٥]


نصائح للتخفيف من ألم الثدي قبل الدورة الشهرية

يمكن تخفيف آلام الثدي السابقة للدورة الشهرية دوء اللجوء إلى استخدام الادوية؛ وذلك من خلال اتبّاع مجموعة من النصائح والإرشادات المنزلية، وفيما يلي ذكرٌ لهذه النصائح: [٨][١]

  • حاولي ممارسة التمارين الهوائية التي ترفع من معدّل نبض القلب يوميًّا.
  • تجنبي تناول الملح قبل حوالي أسبوع إلى أسبوعين من فترة بدء الدورة الشهرية.
  • تجنبي الأطعمة الغنية بالدهون، واتباع نظام غذائي يحتوي على نسب منخفضة منها.
  • قللي من استهلاك الكافيين، فعلى الرغم من عدم وضوح مدى تأثير الكافيين على الآلام المنتظمة للثدي، إلّا أن الدراسات تشير إلى أن المخاطر تزداد مع زيادة كميات الكافيين التي يتم تناولها.
  • أضيفي بذور الكتان إلى نظامك الغذائي، فقد أشارت بعض الأدلة إلى أن الاستخدام اليومي للمكملات الغذائية التي تحتوي على بذور الكتان المطحون، قد يساعد على التقليل من آلام الثدي التي يتم التعرض لها بشكل شهري.
  • ارتدي حمالة صدر مريحة للثدي بحيث تكون طرية وداعمة.


مراجعة الطبيب

هناك بعض حالات آلام الثدي السابقة للدورة الشهرية التي قد تستدعي مراجعة الطبيب، بما في ذلك:[٣]

  • ظهور كتل جديدة أو غير طبيعية في الثدي.
  • تغير في أنسجة الثدي وظهور كتل على جانب واحد منه.
  • خروج الإفرازات من الحلمة، خاصةً إذا كانت هذه الإفرازات بنية اللون أو تحتوي على دم.
  • وجود أعراض تعيق القدرة على النوم، واستمرارها رغم ممارسة التمارين الرياضية والتعديل على النظام الغذائي.
  • عدم معرفة كيفية القيام بالفحص الذاتي للثدي بالشكل الصحيح.
  • بلوغ المرأة سن الـ40 عاماً أو أكثر، دون إجراء فحص الماموغرام سابقًا.


المراجع

  1. ^ أ ب "Your Period and Your Breasts", webmd.com, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Why are my breasts sore before a period?", medicalnewstoday, Retrieved 28/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Premenstrual breast changes", medlineplus.gov, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  4. "Premenstrual breast changes", mountsinai.org, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Breast Tenderness Before Period: Why It Happens and How to Reduce the Pain", flo.health, Retrieved 28/8/2021. Edited.
  6. "Premenstrual breast changes", medlineplus.gov, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  7. "Why do your breasts get bigger before your period?", medicinenet.com, Retrieved 12/8/2021. Edited.
  8. "7 Ways to Manage Premenstrual Breast Pain", verywellhealth.com, Retrieved 12/8/2021. Edited.