تُعرَف غزارة الطمث (بالإنجليزية: Menorrhagia) بأنها نزيف الدّورة الشهرية الذي يمتدّ لأكثر من 7 أيام أو النزيف الأكثر غزارة من المعتاد بفارق واضح، وقد يؤدي النّزف الغزير أو الممتدّ لفترةٍ طويلة دون علاج إلى الإصابة بفقر الدم (بالإنجليزية: Anemia).[١]



أسباب غزارة دم الدورة الشهرية؟ وما علاجها؟

ما زال سبب غزارة دم الدورة الشهرية مجهولًا في بعض الحالات، ولكن هنالك عددًا من الحالات التي يمكن لها أن تسبب غزارة دم الدورة الشهرية، ويعدّ خلل الهرمونات من الأسباب الأكثر شيوعًا لغزارة دم الدورة الشهرية ما يلي:[٢]


خلل الهرمونات

ففي كلّ شهرٍ تتكون بطانة في داخل الرحم والتي يتمّ التخلّص منها خلال فترة الدورة الشهرية، وقد تكون بطانة الرحم أكثر سمكًا في حال كانت مستويات الهرمونات غير متوازنة، مما يؤدي إلى غزارة دم الدورة الشهرية عند التخلّص من البطانة السّميكة.[٢]


علاج خلل الهرمونات


يتمثّل علاج خلل الهرمونات بما يلي:

  • مسكنات الألم: يمكن استخدام الآيبوبروفين (Ibuprofen) مثل أدفيل (Advil) في علاج حالات عسر الطمث (بالإنجليزية: Dysmenorrhea) أو علاج آلام تشنّجات الدورة الشهرية، كما يمكن لهذه الأدوية أن تقلل من كمية النزيف، ولكن يجب استخدامها تحت إشراف الطبيب، فمن المُحتمَل لبعض مسكّنات الألم مثل (NSAIDS) أن تزيد النزيف.[٣]
  • حبوب منع الحمل: والتي تُستخدَم لتنظيم الدورة الشهرية وتقليل نزيفها.[٤]


اضطراب وظائف المبيضين

يمتنع المبيضان في بعض الأحيان عن إطلاق البويضة خلال الدّورة الشّهرية -أو ما يُعرَف بالإباضة-، الأمر الذي يحول دون إنتاج هرمون البروجستيرون في الجسم خلال الدورة الشهرية وذلك خلافًا للوضع الطبيعي، مما يؤدي إلى خلل في الهرمونات يتسبب في غزارة الدّورة الشّهرية.[٥]


علاج اضطراب وظائف المبيضين


يتمثّل علاج اضطراب وظائف المبيضين بتناول حبوب منع الحمل الهرمونية عن طريق الفم تحت إشراف الطبيب، والتي تنظّم نزيف الدّورة الشّهرية خلال مرحلة البلوغ، كما أنها تساعد على علاج أعراض سن انقطاع الطمث.[٦]


اللحميّات

يُشار إليها باسم السلائل وهي أورامٌ حميدة وصغيرة الحجم تنمو في بطانة الرحم، متسببةً في غزارة الدورة الشهرية أو زيادة مدّتها.[٥]


علاج اللحميات


لا يعدّ علاج اللحميّات الصّغيرة أمرًا ضروريًا إلا في حال ازدياد خطر الإصابة بسرطان الرحم، وفي هذه الحالة يمكن للطبيب المُعالِج أن يوصي باستئصالها، بينما يوصي الطبيب دائمًا باستئصال اللحميات الكبيرة وفحصها في المختبر كإجراءٍ وقائي.[٦]


الورم الليّفي الرحمي

هو عبارة عن ورمٍ رحمي حميد يظهر خلال فترة الإنجاب.[٥]


علاج الورم الليفي الرحمي


يتمثّل علاج الورم الليفي الرحمي بما يلي:

  • وسائل منع الحمل: تنظّم أوقات الدورة الشّهرية وتقلل نزفها، ومن الأمثلة على وسائل منع الحمل، هي الحبوب، أو اللصقات الجلدية، أو الحلقات المهبليّة أو اللولب الرحمي.[٤]
  • أدوية مضادات انحلال الفايبرن: (بالإنجليزية: Antifibrinolytic)؛ وذلك من أجل تقليل غزارة نزيف الدورة الشهرية.[٤]
  • سدّ الشريان الرحمي: (بالإنجليزية: Uterine Artery Embolization)؛ ففي هذه الطّريقة يتمّ سدّ الشرايين المغذّية للأورام الليفية في الرحم، إذ تعدّ الأورام الليفيّة أحد أسباب غزارة الدورة الشهرية.[٣]
  • الاستئصال بالموجات فوق الصّوتية المركّزة: (بالإنجليزية: Focused Ultrasound)؛ وذلك عن طريق استخدام الموجات فوق الصوتية بهدف القضاء على الأنسجة الليفية.[٣]
  • استئصال الورم العضلي: (بالإنجليزية: Myomectomy)؛ هو آخر خيارٍ لعلاج غزارة الدورة الشهرية التي تسببها الأورام الليفية، وتتمثّل بإجراءٍ جراحي لإزالة الألياف من جدران الرحم.[٧]


العُضال الغُدّيّ

يظهر العُضال الغُدي (بالإنجليزية: Adenomyosis) عند انغراس نسيج بطانة الرحم في داخل عضلات الرحم، مما يسبب غالبًا الألم خلال الدورة الشهرية وغزارتها.[٥]


علاج العضال الغدي


يتمثّل علاج العضال الغدّي بما يلي:[٨]

  • العلاج الهرموني: على سبيل المثال فئة أدوية مثبطات الأروماتاز مثل تستولاكتون (Testolactone)‏ ونظائر الهرمونات المُطلقة لموجهة الغدد التناسلية، وأنواع معيّنة من وسائل منع الحمل كاللولب الرحمي.
  • استئصال بطانة الرحم: (بالإنجليزية: Endometrial ablation)، وهي عبارة عن إجراء جراحي بسيط يتم فيه تدمير بطانة الرحم.
  • سدّ الشريان الرحمي: وذلك عن طريق إدخال طبيب الأشعّة أنبوبًا رفيعًا في الشريان الفخذي للمريضة، يجتوي على جزيئاتٍ تمنع وصول الدم إلى الألياف مما يؤدي إلى تقلّص حجم العُضال الغُدي.


اضطرابات النزيف

تعدّ اضطرابات النزيف أمرًا شائعًا، وعادةً ما يكون سببها وراثيًا، فتجعل من عملية وقف النزيف عند الإصابة بالجروح أمرًا صعبًا، كما يمكن لها أن تجعل نزف الدورة الشهرية أكثر غزارة وأطول مدة.[٢]


علاج اضطرابات النزيف


يتمثل علاج اضطرابات النزيف بما يلي:[٤][٧]

  • تناول مكمّلات الحديد بعد استشارة الطبيب، وذلك من أجل رفع مستوى الحديد في الدم.
  • حبوب منع الحمل: وذلك من أجل تنظيم الدورة الشهرية وتقليل غزارة النزيف.
  • حبوب حمض الترانيكساميك: (بالإنجليزية: Tranexamic Acid)؛ وذلك في حال عدم ملائمة استخدام اللولب الرحمي، أو في حال لزوم إجراء المزيد من الفحوصات أو تجربة علاج آخر، فقد تساعد هذه الحبوب على تحفيز تخثّر الدم في الرحم وتقليل غزارة النزيف.


السرطان

يتسبب كلٌ من سرطان الرحم وسرطان عنق الرحم بغزارة نزيف الدورة الشهرية، بالأخصّ في مرحلة سن اليأس، أو وجود نتائج غير طبيعية لفحص مسحة عنق الرحم (بالإنجليزية: Pap test) سابقًا.[٥]


علاج السرطانات


يتمثّل علاج سرطان الرحم بإزالة الرحم خلال عمليةٍ تُعرَف باستئصال الرحم (بالإنجليزية: Hysterectomy).[٧]


اضطرابات النزف الوراثية

على سبيل المثال؛ مرض فون ويلبراند (بالإنجليزية: Von Willebrand disease)، أو اضطراب وظائف الصّفائح الدموية (بالإنجليزية: Platelet function disorder).[١]


علاج اضطرابات النزف الوراثية


يمكن للنساء المصابات باضطرابات النزف كمرض فون ويلبراند أو مرض نزف الدم الوراثي الخفيف المعروف باسم الهيموفيليا الخفيفة (بالإنجليزية: Mild hemophilia) استخدام بخاخ الأنف ديزموبريسين (Desmopressin) الذي يعمل يُحفّز بروتينات تخثر الدم.[٣]


مرض التهاب الحوض

يُعرَف مرض التهاب الحوض بأنه عدوى تصيب أعضاء الجهاز التناسلي الموجودة في منطقة الحوض، والتي يمكن أن تسبب مضاعفاتٍ تهدد الحياة.[٩]


علاج مرض التهاب الحوض


يعتبر استخدام المضادات الحيوية هو العلاج المُوصَى به في حالة الإصابة بعدوى التهاب الحوض.[١٠]


كيفية التعايش مع غزارة الدورة الشهرية؟

يمكن لغزارة الدورة الشهرية في حال تركها دون علاج، أن تتداخل مع أنشطة الحياة اليومية للمرأة، كما يمكن لها أن تسبب فقر الدم، والشّعور بالتّعب والإرهاق، ومشاكل صحية أخرى، لكن يمكن السّيطرة على غزارة نزيف الدورة الشّهرية بمساعدة الطبيب وعن طريق اتباع التّوجيهات وتناول العلاج المناسب، للحدّ من تأثيرها على حياة المرأة.[٤]


دواعي مراجعة الطبيب

يوجد عدد من الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب فور ملاحظتها، وهي:[٤][١١]

  • نزول تخثّرات من الدم بحجم عملةٍ معدنية صغيرة.
  • تكرار الحاجة إلى تغيير الفوطة الصحية أو السدادة القطنية بعد أقلّ من ساعتين نتيجة النزيف الغزير.
  • الشعور بالقلق من النزف.
  • في حال أصبح النزف أكثر غزارة.
  • الإصابة بأعراضٍ أخرى؛ كالمعاناة من ألم الدورة الشهرية، أو النزيف ما بين الدورات الشّهرية.


متى يُعدّ نزف الدورة الشهرية حالةً طارئة؟

يعد نزف الدورة الشهرية أمرًا طارئًا في حال المعاناة من نزيفٍ شديدٍ ومزمن يستدعي تغيير 4 أو أكثر من الفوط الصّحية خلال ساعتين.[١٢]


أسئلة شائعة حول غزارة دم الدورة الشهرية


متى يُعتبر النزف غزيرًا؟

تختلف غزارة الدورة الشهرية من امرأةٍ لأخرى، إذ إن غزارة الدورة الشهرية لامرأةٍ ما قد يعدّ أمرًا طبيعيًا بالنسبة لأخرى، لكن تفقد غالبية النساء ما يُقارِب 80 مل من الدماء خلال دورتهن الشهرية، لذلك يمكن اعتبار الدورة الشهرية غزيرةً في حال فقدت أكثر من ذلك، أو في حال استمرار الدورة الشهرية لأكثر من 7 أيام أو كليهما، لكن تجدر الإشارة إلى أن قياس كمية فقد الدم خلال الدورة الشهرية لا يُعدّ أمرًا ضروريًا، وذلك بسبب معرفة معظم النساء بالوضع الطبيعي لكمية الدم المفقودة خلال دورتهن الشهرية ومعرفتهن عند حدوث تغيير في ذلك.[١١]


هل تُعد غزارة الدورة الشهرية أمرًا خطيرًا؟

يمكن أن تسبب غزارة الدورة الشهرية في حال عدم علاجها ما يلي:[٤]

  • فقر الدم.
  • تأثيرها على النوم.
  • ألم أسفل البطن.
  • تجعل من أمر النشاطات الممتعة عبئًا ثقيلًا، وتحدّ ممارسة الأنشطة اليومية.


ما هي الهرمونات التي تسبب غزارة الدورة الشهرية؟

يمكن لاختلال مستوى هرمون البروجيستيرون أو الإستروجين أن يؤدي إلى غزارة الدورة الشهرية، إذ إن هذه الهرمونات هي المسؤولة عن تجهيز بناء بطانة الرحم والتي يتم التخلص منها خلال الدورة الشهرية، فكلما زادت سماكة البطانة نتج عن ذلك غزارةٌ في تدفق الدم.[١٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Heavy Menstrual Bleeding", cdc, 20/12/2017, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Menorrhagia (Heavy Period)"، webmd، 18/8/2020، اطّلع عليه بتاريخ 25/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Lori Smith (1/2/2017), "What causes heavy menstrual bleeding?", medicalnewstoday, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Menorrhagia (Heavy Menstrual Bleeding)", clevelandclinic, 3/8/2018, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج "Menorrhagia (heavy menstrual bleeding)", mayoclinic, 1/7/2020, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب Tracee Cornforth (15/1/2021), Menstrual Bleeding Is an,in a two-hour period "An Overview of Heavy Menstrual Bleeding", verywellhealth, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Heavy periods", nhs, 7/6/2018, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  8. "What Is Adenomyosis?", webmd, 4/12/2020, Retrieved 26/5/2021. Edited.
  9. Lori Smith (1/2/2017), "What causes heavy menstrual bleeding?", medicalnewstoday, Retrieved 26/5/2021. Edited.
  10. "Pelvic Inflammatory Disease (PID)", cdc, 4/6/2015, Retrieved 26/5/2021.
  11. ^ أ ب "Heavy periods", nhs, 7/6/2018, Retrieved 26/5/2021. Edited.
  12. Tracee Cornforth (15/1/2021), Menstrual Bleeding Is an,in a two-hour period. "An Overview of Heavy Menstrual Bleeding", verywellhealth, Retrieved 26/5/2021. Edited.
  13. "Learn About Heavy Periods", changethecycle, Retrieved 26/5/2021. Edited.