قد تعاني بعض النساء من انخفاض الرغبة الجنسية بصورةٍ طبيعية مع تقدم العمر والدخول في سن اليأس، ولكن قد تحدث هذه الحالة أيضًا خلال فترة العمر الإنجابي للمرأة، ويحدث ذلك عادةً نتيجة التغيرات الهرمونية التي تمر بها لعدّة أسباب، ولكن ما هي أعراض البرود الجنسي عند النساء؟ سنتحدث عن التفاصيل في هذا المقال.[١]

ما هي أعراض البرود عند النساء؟

نذكر من أعراض البرود الجنسي عند النساء ما يأتي:[٢]

  • فقدان الرغبة بالعلاقة الجنسية مهما كان نوعها.
  • انعدام أو ندرة التفكير بالعلاقة الجنسية أو ورود أي تخيلات جنسية.
  • عدم الرغبة أو المبادرة في بدء العلاقة الجنسية مع الزوج.
  • عدم الشعور بالمتعة أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.
  • الشعور بالقلق تجاه تراجع النشاط الجنسي لديها.[٣]
  • انعدام أو انخفاض الاستجابة تجاه مبادرة الزوج بالعلاقة الزوجية.[٤]
  • قلة أو انعدام الشعور بإثارة الأعضاء التناسلية أثناء العلاقة الزوجية.[٤]




إن انخفاض الرغبة الجنسية لدى الزوجة في فترة من فترات الحياة قد يُعد أمرًا طبيعيًا، لكنه قد يؤدي أحيانًا إلى فتور العلاقة بين الزوجين، وتجدر الإشارة إلى أن تأثر العلاقة الجنسية بين الزوجين لا يعني بالضرورة تأثر مناحي الحياة الأخرى بينهما.



[٣]


متى تعتبر الرغبة الجنسية طبيعية لدى المرأة؟

في الحقيقة لا يوجد مقياس لتحديد ما إذا كانت الرغبة الجنسية لدى المرأة طبيعية، حيث يعتمد عدد مرات ممارسة العلاقة الجنسية على رغبة الشريكين وظروف حياتهما، فبعض الأزواج قد يرغبون بممارسة العلاقة الجنسية يوميًا، في حين أن البعض الآخر قد يفضلون ممارسة العلاقة على فترات متباعدة.[٥]


كيف يمكن التحسين والمساعدة على تخفيف أعراض البرود الجنسي عند النساء؟

يعتمد علاج البرود الجنسي على السبب الذي أدى إلى حدوث هذه الحالة، ويمكن المساعدة على زيادة الرغبة الجنسية لدى النساء من خلال ما يأتي:[٦]

  • استشارة المختصين في العلاقات الزوجية: وذلك للحصول على المشورة المناسبة لتحسين الرغبة الجنسية لدى الزوجة.[٦]
  • تخفيف التوتر والضغط النفسي: حيث قد يُعزى سبب البرود الجنسي لدى المرأة إلى الضغوط التي تمر بها بشكل يومي، ويمكن تخفيف ذلك وتحسين الرغبة الجنسية من خلال التفاهم مع الشريك حول الأمور التي تسبب توتر العلاقة بينهما، إلى جانب إجراء بعض التغييرات على نمط الحياة، مثل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتجنب التدخين أو الكحول، وتخصيص وقت للعلاقة الجنسية.[٧]
  • استشارة الطبيب في حال استخدام أدوية تسبب انخفاض الرغبة: وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بتقليل جرعة الدواء أو تغييره بالكامل إلى بديل آخر لا يؤثر في الرغبة الجنسية لدى المرأة.[٦]
  • علاج الحالات المرضية التي تسبب البرود: حيث قد تؤدي بعض الحالات المرضية، مثل الاكتئاب، إلى انخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة.[٥]
  • استشارة الطبيب عند انقطاع الطمث أو وجود مشاكل هرمونية أخرى: وفي هذه الحالة قد يوصي الطبيب بالعلاج الهرموني مثل الإستروجين، لتحسين الرغبة الجنسية عند المرأة.[٨]


دواعي زيارة الطبيب

تجدر زيارة الطبيب في الحالات التي يكون فيها البرود الجنسي لدى المرأة مرتبطاً بالحالات التالية:[٨]

  • تأثير البرود الجنسي في صحتها الجسدية والنفسية.
  • تأثير البرود الجنسي بصورةٍ سلبية في نواحي العلاقة مع الزوج.
  • تراجع احترام الذات، أو الميل للعزلة الاجتماعية، أو الشعور بالتوتر حيال انخفاض الرغبة الجنسية.
  • عدم تحسن حالة البرود الجنسي بالرغم من محاولات تحسين الرغبة.




يعد البرود الجنسي من المشاكل الشائعة، لذلك ينبغي على المرأة التي تشعر بانخفاض الرغبة الجنسية أن تبادر إلى إيجاد حل لهذه المشكلة، وأن تستشير المختصين دون الشعور بالحرج حيال ذلك.



[٨]

المراجع

  1. "low-libido", goodrx, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  2. "get-the-spark-back-treating-low-sex-drive", womenshealthtx, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "low-sex-drive-in-women", mayoclinic, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Do-I-have-symptoms-of-HSDD", healthline, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "can-relationship-issues-affect-libido", betterhealth, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "loss-of-sexual-desire-in-women", webmd, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  7. "help-for-women-with-low-sex-drive", verywellmind, Retrieved 6/10/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "What causes a low libido?", medicalnewstoday, Retrieved 6/10/2021. Edited.