تعرف متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome) واختصاراً (PCOS)، على أنها حالة مرضية يعمل فيها المبيضان على إنتاج كميات غير طبيعية من هرمون الأندروجين (بالإنجليزية: Androgens)، وهو عبارة عن هرمون ذكوري يوجد في العادة بكمياتٍ قليلة عند النساء، وسيدور الحديث في هذا المقال حول أعراض تكيس المبايض.[١]

ما هي أعراض تكيس المبايض؟

نذكر من أعراض وعلامات متلازمة تكيس المبايض ما يلي:[٢]

  • عدم انتظام الدورة الشهرية، إذ يعد عدم انتظام حدوث الطمث، أو ندرته، أو زيادة طوله من أكثر الأعراض شيوعاً لدى المصابات بتكيس المبايض، فمن الممكن أن يحدث الطمث بعدد مرات أقل من 9 مرات في السنة الواحدة، أو تكون الفترة الفاصلة بين دورتين شهرين متتابعتين أكثر من 35 يوماً، أو قد يكون دم الطمث غزيرًا بشكلٍ غير طبيعي.[٢]
  • انقطاع الطمث، بحيث إنّ بعض النساء المصابات بتكيس المبايض لا يحدث لديهنّ الطمث لعدة سنوات دون ارتباط الأمر بسنّ اليأس.[٣]
  • المعاناة من انخفاض الخصوبة، بما يتمثل بمواجهة صعوبة في الحمل، ويُعزى ذلك إلى قلة التبويض أو انعدامه.[٣]
  • المشعرانيّة (بالإنجليزية: Hirsutism)، والتي تتمثل بزيادة نموّ الشعر في الوجه، والجسم.[٢]
  • الإصابة بالصّلع أو الثعلبة الذكريّة (بالإنجليزية: Male-pattern baldness).[٢]
  • حدوث تغيرات في المزاج، مثل الشعور بالقلق أو الاكتئاب.[٣]
  • ظهور حب الشباب على الوجه، والصدر، وأعلى الظهر.[٤]
  • زيادة الوزن أو مواجهة صعوبة في فقدان الوزن.[٤]
  • تغير لون الجلد ليُصبح أغمق أو ظهور بقع سميكة أو داكنة على الجلد، خاصة في مناطق ثنيات الرقبة، ومنطقة الفخذين، وتحت الثديين.[٤][١]
  • ظهور الزوائد الجلدية على الرقبة أو الإبطين.[١]
  • تغير شكل المبايض، بحيث يُصبحان متضخمان ويحتويان على جريبات تحيط بالبويضات، ويترتب على ذلك اضطراب في قدرة المبايض على أداء عملها.[٢]
  • الإصابة بانقطاع النفس النومي (بالإنجليزية: Sleep apnea).[٣]
  • الشعور بآلام في الحوض.[٥]


ما هي أعراض تكيس المبايض التي تستدعي مراجعة الطبيب؟

بشكلٍ عام يُعد تكيس المبايض من الحالات التي يستدعي ظهور أعراضها مراجعة الطبيب لإجراء التشخيص المناسب والمُباشرة بالعلاج، ولكن هناك مجموعة من الأعراض التي قد تظهر لدى المرأة المصابة بتكيس المبايض بما يستلزم مراجعة الطبيب على الفور، والتي نذكر من أبرزها ما يأتي:[٦]

  • اضطراب غير معهود في الدورة الشهرية.
  • نزيف مهبلي شديد يستمرّ لمدة ساعة أو ساعتين بشكلٍ متواصل.
  • فشل محاولات حدوث الحمل بالرغم من المحاولة لمدة سنة.
  • ظهور أعراض مشابهة لأعراض السّكري، مثل: كثرة التبوّل، أو الشعور المستمر بالعطش، أو عدم وضوح الرؤية، أو التنميل والوخز في الأطراف، أو زيادة الشهية.
  • المعاناة من مشكلة الاكتئاب أو تغيّرات المزاج.


هليمكن أن تشعري بالتعب والإرهاق؟

يعتبر الإرهاق أحد الأعراض الأساسية التي تعاني منها النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، ولكن لا يعني الإرهاق أن المرأة مُصابة بتكيس المبايض، إذ قد يُعزى حدوث الإرهاق  إلى أسباب أخرى، ونذكر منها ما يلي:[٧]

  • قصور الغدة الدرقية.
  • انخفاض مستويات فيتامين ب12 أو فيتامين د.
  • الإصابة بفقر الدم.


ما هي الحالات التي يمكن الخلط بينها وبين أعراض متلازمة تكيس المبايض؟

توجد العديد من العوامل والحالات التي تملك أعراض مشابهة لأعراض متلازمة تكيس المبايض، وقد يؤدي التشخيص الخاطئ إلى عدم حصول النساء على العلاج المناسب، مما يُعرضها لخطر المضاعفات نتيجة إبقاء الحالة الرئيسية دون علاج، ونذكر من الحالات التي قد تكون مصحوبةً بأعراض مشابهة لمتلازمة تكيس المبايض ما يلي:[٨]

  • الإجهاد والضغوطات النفسية.
  • السمنة.
  • مشاكل الغدة الدرقية التي تؤثر في عمليات الأيض.
  • استخدام موانع الحمل الهرمونية.
  • الإفراط في ممارسة الرياضة.
  • المعاناة من اضطرابات الأكل.


هل يمكن أن تكون الدورة الشهرية منتظمة لدى النساء المصابات بتكيس المبايض؟

يمكن أن تكون الدورة الشهرية منتظمة لدى بعض النساء المُصابات بتكيس المبايض، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون الدورة الشهرية أكثر تكراراً، بحيث تحدث أكثر من مرة واحدة في الشهر الواحد أو قد تستمر لأسابيع عدة في كل مرة تحدث فيها، مما قد يؤدي إلى إصابة المرأة بفقر الدم ونقص مستويات الحديد بسبب النزيف الشديد، ولكن في معظم الحالات تكون الدورة الشهرية غير منتظمة أو لا يحدث التبويض أو يحدث بشكلٍ أقل تكرارًا.[٩]


كيف يؤثر تكيس المبايض في الدورة الشهرية؟

تتصف الدورة الشهرية بعدم الانتظام عند الإصابة بتكيس المبايض، وقد يكون عدم الانتظام على النحو التالي:[١٠]

  • انقطاع الحيض (بالإنجليزية: Amenorrhea)، والذي يتمثل بعدم وجود فترات حيض.
  • ندرة الطمث (بالإنجليزية: Oligomenorrhea)، ويتمثل بعدم حدوث الحيض بشكلٍ متكرر كما ينبغي.
  • دورات الحيض عديمة الإباضة (بالإنجليزية: Anovulatory periods)، وفيها يحدث نزيف الطمث دون حدوث إباضة.
  • دورات الحيض غزيرة النزيف.


هل يؤثر تكيس المبايض على الحمل؟

تعد متلازمة تكيس المبايض من أكثر أسباب العقم شيوعاً، ويُعزى ذلك إلى اختلال مستويات الهرمونات بما يؤثر في الإباضة وحدوث الحمل، ولكنها مشكلة قابلة للعلاج، ويمكن للمرأة المصابة بتكيس المبايض الحمل بصورةٍ طبيعية.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS)", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Polycystic ovary syndrome (PCOS)", www.mayoclinic.org, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Polycystic ovarian syndrome (PCOS)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Polycystic ovary syndrome", www.womenshealth.gov, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  5. " Polycystic Ovary Syndrome (PCOS) ", www.webmd.com, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  6. "Signs and Symptoms of Polycystic Ovary Syndrome ", www.intermountainhealthcare.org, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  7. "PCOS and Fatigue", www.pcosaa.org, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  8. " 4 myths about PCOS - and why they're wrong", www.sydney.edu.au, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  9. " What is the Relationship Between Irregular Periods and PCOS? ", www.verywellhealth.com, Retrieved 12/4/2021. Edited.
  10. "What are the symptoms of PCOS? ", www.nichd.nih.gov, Retrieved 12/4/2021. Edited.