يخرج من جسم المرأة العديد من أنواع الإفرازات، وإن معرفة معنى هذه الإفرازات وما هو الطبيعي من غير الطبيعي يلعب دوراً في فهم وإدراك ما إن كانت الحالة طبيعية أم أنها تتطلب المساعدة الطبية، وفي هذا المقال سنتناول الحديث عن الإفرازات البنية قبل الدورة؟ ما هي دلالاتها؟ ومتى تستدعي القلق؟[١]

الإفرازات البنية قبل الدورة: دلالاتها وهل تستدعي القلق؟

عادةً ما تكون الإفرازات البنية قبل الدورة الشهرية غير ضارة، ولكن هناك الكثير من الأسباب المحتملة التي قد تكون وراء حدوث ذلك،[٢] وتمثل الإفرازات ذات اللون البني إفرازات مهبلية مخلوطة بدمٍ قديم، وبغض النظر عن السبب فإنّ ذلك أدى إلى بقاء بعض الدم في الرحم لوقتٍ أطول من المعتاد، ومع مرور الوقت يتحول لون الدم إلى اللون البني، مما يؤدي بدوره إلى ظهور بقع أو إفرازات بنية،[٣] ونذكر من أبرز أسباب الإفرازات البنية ما يأتي:[٤]


الدورة الشهرية

قد تكون هذه الإفرازات البنية قبل الدورة الشهرية القادمة ناجمة عن بقايا دم من الدورة الشهرية السابقة، حيث يتحول لون الدم الذي بقي في الرحم من الدورة الفائتة بعد فترة من الوقت إلى اللون البني، وبشكلٍ عام يُعد ظهور هذه الإفرازات شائعًا في نهاية الدورة الشهرية، إذ ليس بالضرورة أن تحدث مثل هذه الإفرازات قبل موعد الدورة الشهرية التالية، كما أن الدم البني أكثر شيوعًا مع التدفقات الخفيفة، إذ يستغرق خروجه من الجسم وقتًا أطول.[٤]


الحمل

قد تكون هذه الإفرازات البنية والتي تحدث لبضعة أيام في وقتٍ قريب من موعد نزول الطمث علامة من العلامات المبكرة التي تدل على الحمل، إذ تنتج هذه الإفرازات على شكل نزيف الانغراس الذي يحدث نتيجة التصاق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، ويحدث ذلك عادةً بعد 5-10 أيام من الحمل.[٣]


استخدام موانع الحمل الهرمونية

قد يحدث نزيف خفيف بين الدورة الشهرية والتي تليها بحيث يكون مصحوباً بظهور إفرازات بنية، ويعتبر ذلك من الآثار الجانبية الشائعة التي تحدث نتيجةً لاستخدام أحد أشكال وسائل تحديد النسل الهرمونية.[٢]


فترة ما قبل سن اليأس

قد يكون ظهور الإفرازات بنية اللون قبل الدورة الشهرية علامة من العلامات التي تدل على اقتراب انقطاع الطمث، ويحدث ذلك لدى السيدات في عمر الأربعينيات أو الخمسينيات، حيث تعتبر فترة ما قبل انقطاع الطمث فترة انتقالية قبل أن تتوقف الدورة الشهرية عن الحدوث لدى السيدة، وتشمل أعراض هذه المرحلة ما يأتي:[٢]

  • الهبات الساخنة.
  • مشاكل في النوم.
  • تقلبات المزاج.
  • جفاف المهبل.
  • التعرق الليلي.


الأورام الحميدة

قد تظهر في الرحم أو عنق الرحم بعض الأورام الحميدة أو الزوائد الصغيرة من الأنسجة، والتي من الممكن أن تتسبب بإحداث بقع دم غير منتظمة، ويمكن الكشف عن مثل هذه الأورام عن طريق تصوير الحوض باستخدام الموجات فوق الصوتية، وغالبًا ما تكون هذه الأورام حميدة وليست سرطانية، وبشكلٍ خاص لدى النساء الشابات.[٣]


الأمراض المنقولة جنسيًا

يُمكن أن تدل الإفرازات البنية المهبلية التي تسبق الدورة الشهرية على الإصابة بمرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي على سبيل المثال السيلان (بالإنجليزية: Gonorrhea) أو الكلاميديا (بالإنجليزية: Chlamydia)، وقد تتضمن الإصابة بمثل هذه الأمراض الأعراض التالية:[٢]

  • الشعور بحرقة عند التبول.
  • ظهور إفرازات كريهة الرائحة.
  • الشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.


متلازمة تكيس المبايض

يمكن تعريف متلازمة تكيس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome) على أنها اختلال هرموني، قد يؤدي إلى ظهور إفرازات بنية على هيئة نزيف خفيف وغير منتظم، ونذكر من أبرز أعراض متلازمة تكيس المبايض ما يأتي:[٢]

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ظهور شعر زائد على الوجه أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • غزارة كبيرة جدًا في دم الطمث.
  • انقطاع في الدورة الشهرية.
  • ظهور حب الشباب، أو تغير طبيعة البشرة لتصبح دهنية.
  • آلام الحوض.
  • صعوبات في تحقيق الحمل.
  • ظهور بقع داكنة متغيرة اللون على الجلد.


الأورام الليفية الرحمية

تعتبر الأورام الليفية الرحمية (بالإنجليزية: Uterine fibroids) نوع من أنواع السرطانات الحميدة غير السرطانية والتي تؤثر في العضلات والأنسجة التي تنمو على الرحم، ولكن في حالاتٍ نادرة يمكن أن تنمو هذه الأورام الليفية من الرحم وتلتوي بما يؤدي إلى قطع إمدادات الدم، هذا بدوره يمكن أن يتسبب بالألم وظهور إفرازات مهبلية بنية اللون.[٤]


ما هي دواعي مراجعة الطبيب؟

بالرغم من كون الإفرازات البنية المرتبطة بالدورة الشهرية أمراً طبيعياً، إلا أنه يجب على المرأة تتبع دورتها الشهرية، ومراجعة الطبيب بمجرد الشعور بالقلق تجاه الإفرازات المهبلية أو أيّ أعراض أخرى، إذ يُمكن أن يساعد الكشف المبكر واتخاذ الإجراءات المناسبة في التقليل أو التخلص من الإفرازات البنية إذا كانت ناتجة عن مشكلة ما، إذ سيقوم الطبيب بشرح وتفسير ما يحدث وفقًا لحالة المرأة ومعالجة المشكلة الأساسية إذ لزم الأمر.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Brown Vaginal Discharge: What May It Mean?", flo, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "What causes brown discharge before a period?", medical news today, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What Brown Discharge Means Before or Instead of Your Period", what to expect, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Why Am I Getting Brown Discharge Before My Period?", medicine net, Retrieved 17/5/2021. Edited.