يقوم المهبل بإطلاق كمية مُعينة من الإفرازات إلى الخارج، ويُعدّ ذلك أمرًا طبيعيًا وصحيًا سواء لصحة المهبل، أو للدورة الشهرية، وتتسم هذه الإفرازات بخصائص معينة تختلف باختلاف المرحلة من الدورة الشهرية، وفي حال حدوث تغيرات في طبيعة الإفرازات المهبلية بصورة مُخالفة للطبيعي فإنّ ذلك قد يُشير إلى وجود مشكلة معينة، وسنتحدث في هذا المقال حول الإفرازات الصفراء قبل الدورة، وما هي دلالاتها؟ ومتى تُعد مقلقة؟[١]



الإفرازات الصفراء قبل الدورة

تعد الإفرازات الصفراء المائية الرقيقة التي تخرج من المهبل من الأمور الاعتيادية والتي لا تدعو للقلق، وعادةً ما تدل على اقتراب موعد الدورة الشهرية، ويكون ظهور هذه الإفرازات باللون الأصفر نتيجة اختلاط دم الدورة الشهرية المبكر مع المخاط، أو نتيجةً لوجود دم قديم امتزج مع المخاط، ويُمكن أن تكون الإفرازات الصفراء السميكة عديمة الرائحة إشارة على اقتراب موعد الدورة الشهرية، أو علامة من علامات الحمل المبكرة.[٢]


متى تكون الإفرازات الصفراء قبل الدورة مقلقة؟

تدل الإفرازات الصفراء ذات الرائحة القوية على وجود عدوى، ومن الممكن أن تكون هذه العدوى على شكل التهاب المهبل البكتيري الناجمة عن العدوى المنقولة جنسيًا، ومن الأمثلة على الأمراض المنقولة بواسطة الاتصال الجنسي هو داء المشعرات (بالإنجليزية: Trichomoniasis).[٢]


متى يبدأ ظهور الإفرازات الصفراء المهبلية السابقة للدورة الشهرية؟

في الحقيقة تعتبر هذه الإفرازات الصفراء المهبلية شائعة الظهور قبل الدورة الشهرية مباشرةً،[٣] كما تتغير كمية هذه الإفرازات الصفراء المهبلية باختلاف الوقت من الدورة الشهرية، ومن الممكن أن تتغير الإفرازات المهبلية الطبيعية من يومٍ إلى آخر، وبشكلٍ عام يُلاحظ أنه في اليوم 15 أو 16 قبل الدورة الشهرية، أي في الأيام التي تكون فيها المرأة أكثر خصوبة فإنّ هذه الإفرازات تكون أشد وضوحًا، كما تزداد كميتها ويكون قوامها أكثر انزلاقًا، وتجدر الإشارة إلى أنّ العديد من أنواع البكتيريا النافعة تعيش في المهبل؛ حيث تعمل على إبقاء البكتيريا الضارة تحت السيطرة مما يسبب رائحة خفيفة يمكن اعتبارها طبيعية جدًا.[٤]


نصائح لصحة المهبل والإفرازات المهبلية

يمكن الاستعانة بالنصائح التالية وذلك لتحقيق مهبل أكثر صحة وتقليل خروج الإفرازات المهبلية غير الطبيعية:[٤]

  • تجنب استخدام الصابون المعطر، أو ورق التواليت الملون.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية.
  • تجنب ارتداء الجينز الضيق أو الملابس الضيقة والقصيرة.
  • غسل المنطقة التناسلية يومياً.
  • مسح المنطقة من الأمام إلى الخلف بعد التبرز.


دواعي مراجعة الطبيب

ثمة عدة حالات تتطلب مراجعة الطبيب عند حدوثها ومنها ما يأتي:[١][٢]

  • حدوث تغييرات في طبيعة الإفرازات المهبلية، سواء من حيث اللون، أم الرائحة، أم كمية هذه الإفرازات.
  • توقف حدوث الدورة الشهرية بشكلٍ مفاجئ.
  • الشعور بألم شديد أثناء الدورة الشهرية.
  • وجود نزيف خلال الفترة التي تفصل ما بين الدورة الشهرية والأخرى.
  • ملاحظة حدوث نزيف غزير أو ثقيل.
  • خروج إفرازات خضراء.
  • ملاحظة انتفاخ في المهبل.
  • ملاحظة احمرار في المنطقة التناسلية.
  • وجود حكة مهبلية.
  • خروج رائحة كريهة من منطقة المهبل.


المراجع

  1. ^ أ ب "How Many Days Before a Period Do You Get Discharge?", Medicine net, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What causes a yellow vaginal discharge?", medical news today, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  3. yellow discharge is most,especially right before your period. "What Causes Yellow Discharge Before Your Period?", health line, Retrieved 17/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "VAGINAL DISCHARGES", family planning, Retrieved 17/5/2021. Edited.