يطلق أحد المبيضين في جسم الأنثى بويضة في كل شهر تقريباً، وفي هذه الأثناء يستعد الرّحم لاستقبال الجنين داخله عند حدوث تخصيب لتلك البويضة، بينما في حال عدم حصول التخصيب فإنّ الجسم يتخلص من بطانة الرحم المتكوّنة عن طريق نزول الدّم خلال فترة الطمث، وتشكّل هذه الأطوار مجتمعة ما يُعرف بالدورة الشهرية (بالإنجليزية: Menstrual Cycle)؛ والتي تحدث في المتوسط كلّ 28 يوماً، فما هي المدة الطبيعية للحيض؟ ومتى تزيد أو تنقص؟[١]

مدة الدورة الشهرية الطبيعية

يتمّ حساب مدة الدورة باعتبار اليوم الذي يبدأ فيه نزول الدّم هو اليوم الأول للدورة الشهرية، وبالتالي فإنّ مدة الدورة الشهرية تساوي الفترة الواقعة بين اليوم الأول لدورتين شهريتين متتاليتين،[٢] وبشكل عام تتراوح مدة الدورة الشهرية عند بدئها لأول مرة في فترة البلوغ ما بين 21 إلى 40 يوماً، وقد تكون أطول من ذلك، وتتباين الدورة الشهرية في هذه المرحلة العمرية من حيث مدتها وشدّة تدفق الدّم المرافق لها، لذلك لا داعٍ للقلق في حال طالت المدّة أو لم تنتظم خلال الفترات الأولى من بدء حدوثها، إذ تُعتبر هذه التغيرات طبيعية خلال أول سنتين من بدء الدورة الشهرية، ثم تبدأ بعدها بالانتظام، أما بالنسبة للنساء في سنّ الرشد فإنّ مدة الدورة الطبيعية تتراوح ما بين 21 إلى 35 يوماً، وبشكلٍ عام يتدفق الدّم لمدّة تتراوح ما بين يومين إلى سبعة أيام قبل بدء الدورة التالية.[٣]


متى يمكن اعتبار أن الدورة الشهرية غير منتظمة؟

عند الأخذ بعين الاعتبار مدة الدورة الشهرية الطبيعية، فإنّ عدم انتظام الدورة الشهرية يكون في الحالات التالية:[٢]

  • إذا بدأت الدورة الشهرية قبل مرور 21 يوماً عن الدورة السابقة.
  • إذا زاد طول الدورة الشهرية عن 35 يوماً قبل بدء الدورة اللاحقة.
  • إذا لوحظ وجود تباين كبير بين أطوال الدورة الشهرية حتى وإن كانت ضمن المعدل الطبيعي؛ مثل أن يكون طولها في شهر 25 يوماً يليها دورة بمدة 33 يوماً، ولكن من المهم التنبيه على أنّ التباين البسيط بمقدار عدّة أيام لا يُعتبَر عدم انتظام.


ما هي أسباب تغير المدة الطبيعية للدورة الشهرية؟


أسباب مرضية

هناك عدة أسباب قد تؤثر في مدة الدورة الشهرية، ونذكر منها ما يأتي:[٤]

  • متلازمة تكيس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome) قد تسبب نقص مدة الحيض أو تفويتها بشكل كامل.
  • حدوث التهاب الحوض (بالإنجليزية: Pelvic inflammatory disease) والذي يسبب تدفقاً غزيراً للدّم أو نزيفاً ما بين الدورات الشهرية وغيرها من الأعراض.
  • الانتباذ البطاني الرحمي (بالإنجليزية: Endometriosis) وهو نمو نسيج خارج الرحم مشابه للنسيج الذي يبطِّن الرحم والذي يزيد فترة الحيض، وقد يرافقه آلام شديدة في الظهر.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.[٥]


أسباب متعلقة بأنماط الحياة والتغيرات الطبيعية

قد ينتج عدم انتظام الدورة الشهرية بما فيها قصر أو طول الدورة الشهرية لدى الأنثى السليمة صحياً لأسباب أخرى قد تكون عَرَضية أو ناتجة عن أسباب أخرى، ومنها ما يأتي:[٢][٦]

  • ما قبل انقطاع الطمث أو كما هو معروف باسم سنّ الأمل (بالإنجليزية: Menopause)، وقد تستمرّ مرحلة ما قبل انقطاع الطمث عشر سنوات، ويكون عدم انتظام الحيض متوقع الحدوث في هذه المرحلة إذ قد تعاني غالبية النساء من عدم انتظام الحيض لديهنّ ما قبل سن الأمل.
  • فترة القلق والضغوطات النفسية قصيرة الأمد أو المزمنة.
  • التمارين الرياضية الشاقة والتي قد تسبّب عدم انتظام الدورة الشهرية أو تفويتها، وعادةً ما يحصل هذا لدى المرأة الرياضية.
  • نقص أو زيادة الوزن خصوصاً إن كان بشكل مفاجئ.
  • السفر خاصةً إذا صاحبه نوم متقطع أو السفر إلى دولة ذات منطقة زمنية مختلفة.
  • استخدام وسائل منع الحمل.


تتبع الدورة الشهرية

يساعد تتبّع الدورة الشهرية على فهم ما هو الطبيعي لكلّ أنثى نظراً إلى أنّ الطبيعي قد يختلف من واحدةٍ لأخرى، كما ويساهم تتبع الدورة الشهرية في تحديد وقت الإباضة والتغيرات المهمة التي قد تحدث؛ مثل تفويت الدورة الشهرية أو النزيف غير الطبيعي، ويتم التتبع بحفظ سجل الدورة الشهرية على التقويم؛ وذلك بتسجيل أول يوم من الدورة الشهرية لعدّة أشهر متتالية من أجل تحديد انتظام الدورة الشهرية، وفي حال كان أي ملاحظات أخرى فمن المهم حفظ الملاحظات الخاصة بالمواضيع التالية في السجل أيضاً:[٧]

  • تاريخ انتهاء الدورة، ومدة استمرار النزيف، وما إذا كانت أقصر أو أطول من المعتاد.
  • درجة تدفق الدم؛ ما إذا كان أقلّ أو أشدّ من المعتاد، إلى جانب ملاحظة خروج كتل متخثرة من الدّم، وتسجيل الوقت اللازم قبل الحاجة لتغيير الفوطة الصحية.
  • النزيف غير الطبيعي؛ ويشمل ذلك نزول الدّم بين الدورات الشهرية.
  • وصف الألم إن وجد وما إذا كان أسوأ من المعتاد.
  • اختلافات أخرى؛ مثل تغير الحالة المزاجية أو السلوك.


في أي عمر تبدأ الدورة؟ ومتى تتوقف؟

تبدأ الدورة الشهرية خلال مرحلة البلوغ، وعادةً ما تحدث أول درة شهرية للأنثى في عمر 12 أو 13 سنة، وقد تبدأ لدى أخريات بعمر أصغر مثل 9 سنوات أو أكبر مثل 16 سنة، وتستمر الدورة الشهرية لدى الأنثى إلى حين بلوغها سنّ الأمل؛ والذي يكون خلال عمر ما بين 45-55 سنة، وما يحدث خلال ذلك هو أنّ جسد المرأة يتوقف عن الإباضة؛ وهذا يعني بطبيعة الحال عدم حدوث الدورة الشهرية وبالتالي عدم قدرتها على الحمل.[٨]


متى تجب زيارة الطبيب؟

يجب على كلّ أنثى مراجعة الطبيب في الحالات التالية:[١][٩]

  • عدم بدء الدورة الشهرية بالرغم من بلوغ عمر 16 عاماً.
  • توقف الدورة الشهرية بشكل فجائي لمدّة تزيد عن ثلاثة أشهر.
  • استمرار فترة نزول الدّم أكثر من المعتاد والذي عادةً ما يكون لحدّ 7 أيام.
  • نزول الدّم بغزارة أكثر من المعتاد أو في حال الحاجة لتغيير الفوطة الصحية كلّ ساعة.
  • الإحساس بألم شديد أثناء فترة نزول الدم.
  • نزول الدم خلال الفترة التي تفصل بين الدورات الشهرية.
  • الشكّ بوجود حمل وذلك في حال تأخر بدء الدورة الشهرية بما يزيد عن 5 أيام من موعدها المتوقع.
  • عدم حدوث الدورة الشهرية بعد مضي 3 أشهر من التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل مع التأكد من عدم وجود حمل.
  • وجود أيّ أسئلة أو مخاوف متعلقة بالدورة الشهرية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Normal Period", webmd, 21-8-2020, Retrieved 17-6-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What Is an Irregular Period?", www.verywellfamily.com, 30-8-2020, Retrieved 17-6-2021. Edited.
  3. "All About Menstruation", teens.webmd.com, 4-5-2021, Retrieved 17-6-2021. Edited.
  4. Jamie Eske (12-2-2020), "How long does a period last?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-6-2021. Edited.
  5. Melanie Winderlich (16-2-2010), "When Is a Menstrual Period Too Short?", www.everydayhealth.com, Retrieved 17-6-2021. Edited.
  6. Beth Levine (10-5-2020), "What Are Irregular Periods?", www.everydayhealth.com, Retrieved 16-7-2021. Edited.
  7. "Menstrual cycle: What's normal, what's not", www.mayoclinic.org, 29-4-2021, Retrieved 17-6-2021. Edited.
  8. "Menstruation (Menstrual Cycle, Period)", www.medicinenet.com, 16-9-2019, Retrieved 17-6-2021. Edited.
  9. "Normal Menstruation", my.clevelandclinic.org, 25-8-2019, Retrieved 16-7-2018. Edited.