يعد حب الشباب من المشاكل الجلدية الشائعة التي تصيب معظم الأشخاص في مرحلة ما من حياتهم، إلا أنّ النساء أكثر عرضة للإصابة بحب الشباب مقارنةً بالرجال، وقد يُعزى الأمر في هذا إلى حدوث تغيرات في مستويات الهرمونات لدى المرأة في أوقات معينة، فتعاني العديد منهن من زيادة سوء حب الشباب الموجود قبل موعد الدورة الشهرية مباشرةً،[١] في حين تعاني أخريات من بدء ظهور حب الشباب قبيل الدورة الشهرية، وعادةً تظهر هذه في الجزء الأسفل من الوجه، على الخدين، وخط الفك، والذقن، والرقبة،[٢] فما هي أسباب ظهور حب الشباب قبل الدورة الشهرية؟ وكيف يمكن التخفيف منها؟




أسباب ظهور الحبوب قبل الدورة الشهرية

يعد تغير مستويات الهرمونات المسؤول الرئيسي عن ظهور حبوب الشباب قبل موعد الحيض،[٢] ففي النصف الأول من الدورة الشهرية تكون مستويات هرمون الإستروجين هي الأعلى، في حين ترتفع مستويات هرمون البروجسترون في النصف الثاني من الدورة، ومع اقتراب موعد الحيض في الدورة الشهرية تنخفض مستويات كلا الهرمونين إلى أقل مستوى لكل منهما،[٣] ويمكن بيان تأثير ذلك في ظهور الحبوب على النحو الآتي:

  • دور هرمون التستوستيرون: هرمون التستوستيرون هو الهرمون الذكري، ولكن يتواجد بكميات صغيرة لدى النساء في الحالات الطبيعية، ويبقى مستوى هذا الهرمون ثابتًا طوال الشهر، لكن مع انخفاض مستويات هرموني الإستروجين والبروجيستيرون قبيل الحيض، يكون أثره أكبر نتيجة ارتفاع مستواه النسبي مقارنة بمستويات الهرمونات الأخرى،[٣] ويكمن دور التستوستيرون هنا في تحفيز الغدد الدهنية على إنتاج المزيد من الزيوت،[٢] إذ ترطِّب هذه الزيوت البشرة في الأحوال الطبيعية، لكن ازدياد كمياتها قد يزيد من فرصة ظهور حب الشباب.[٣]
  • دور هرمون البروجسترون: ترتفع مستويات هرمون البروجسترون خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية كما ذكر، إذ يحفز هذا الهرمون أيضًا الغدد الدهنية على إفراز المزيد من الزيوت، كما يُسبِّب تورُّم مسامات البشرة وانسدادها، الأمر الذي يساهم أيضًا في ظهور حب الشباب قبل الدورة الشهرية.[٢]


تؤدي هذه التغيرات الهرمونية بالمجمل قبل وأثناء الدورة الشهرية إلى انتفاخ البشرة وتورمها، الأمر الذي يُسبِّب تضيق المسامات، كما تختلط الزيوت الزائدة مع خلايا الجلد الميتة والأوساخ، فتتراكم هذه كلها تحت الجلد، وقد يؤدي ذلك كله إلى انسداد المسامات،[٤][٥] ولزيادة الزيوت في البشرة أثر في زيادة تكاثر البكتيريا البروبيونية العدية (بالإنجليزية: Cutibacterium acne)، وهي بكتيريا غير ضارة تتواجد بشكل طبيعي على الجلد، لكن زيادة معدل تكاثرها قد يؤدي إلى إصابة المسامات المسدودة بالعدوى والالتهاب،[٤][٥] فتظهر الحبوب حمراء ملتهبة، ونادرًا ما تكون ذات رؤوس بيضاء،[٢] وحقيقة لا تزال الدراسات جارية حول ارتباط حب الشباب بالدورة الشهرية، وذلك لاكتشاف أية عوامل أخرى تساهم في ظهور حب الشباب في هذه الفترة.[٢]


من الجدير بالعلم أنّ هذا الأمر لا يحدث لجميع النساء، أي إنّ تحفيز إنتاج الزيوت بسبب التغيرات الهرمونية لا يتسبب دائمًا بظهور حب الشباب، فقد تلاحظين أثرًا إيجابيًا لذلك، فتصبح بشرتكِ أكثر نضارة قبيل موعد الحيض، على النقيض من بعض النساء اللواتي ينطبق عليهن ما ذكرناه آنفًا.[٣]

نصائح للتعامل مع ظهور الحبوب قبل الدورة الشهرية

قد يكون من غير الممكِن تغيير ما يحدث داخل جسمك ويساهم في ظهور حب الشباب قبيل موعد الحيض، إلا أنّه من الممكن لبعض الإرشادات أن تخفِّف من حدة الأمر،[٣] ولتحقيق ذلك عليكِ بما يلي:[٦]

  • اغسلي وجهك يوميًّا باستخدام الماء الدافئ والصابون اللطيف على البشرة: إذ يُنصَح بأن تغسلي وجهك مرتين يوميًا وبعد التعرُّق باستخدام الصابون، ويجدر التنويه إلى ضرورة أن تتجنبي استخدام الماء الساخن جدًا، وتجنبي أيضًا الإكثار من غسل الوجه، فقد يفاقم ذلك حب الشباب لديكِ؛ لتسبُّبه بإزالة الزيوت من الجلد بشكل كبير، مما يحفز البشرة على إنتاج المزيد منها.
  • تجنبي دعك وجهك بقسوة أو تقشيره.
  • تجنب استخدام منظفات الوجه وغيرها من منتجات البشرة التي تحتوي على الكحول: فهي قد تهيج البشرة.[٥]
  • تجنبي التواجد في الأماكن ذات الرطوبة العالية قدر الإمكان: إذ قد تسبب التعرق المفرط، وتزيد من حب الشباب.[٦]
  • تجنبي وضع الكثير من طبقات المكياج لتغطية الحبوب: فالكمية الأكبر من المكياج تعني تراكم أوساخًا وزيوتًا أكثر على بشرتك، وقد أشارت جمعية الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) إلى أنّ بعض أنواع المكياج قد تتسبب بظهور الحبوب، لذلك إن استخدمتِ منتجًا جديدًا ولاحظتي بعد وقت قصير ظهور حبوب صغيرة، فعليك أن تتوقفي عن استخدام المنتج على الفور، كما عليك أن تتأكدي قبل شراء المنتج وجود ملصق مكتوب عليه "خال من الزيوت"، أو "لا يسد المسامات"،[٧][٨] ومن الأفضل أن تتجنبي وضع المكياج نهائيًا في حال ظهور حب الشباب.[٦]
  • احرصي على إزالة المكياج قبل الذهاب للنوم.[٥]
  • تجنبي لمس وجهك: فهذا قد يسبب المزيد من حب الشباب، لأن ذلك قد يُسبِّب انتقال الأوساخ والبكتيريا إلى بشرتك، فضلًا عن ضرورة عدم لمس الحبوب أو كشطها، إذ قد يُسبِّب ذلك التهابها أكثر.[٩][٦]
  • احرصي على الاستحمام بعد ممارسة الرياضة والتعرق بكثرة.[٥]
  • احرصي على تناول أطعمة مفيدة ولا تسبب زيادة الحبوب: فمن الممكن للإكثار من تناول الخضراوات والفواكه، وغيرها من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، والحد من تناول منتجات الحليب، والأطعمة التي تسبّب زيادة سريعة في مستويات السكر في الدم بعد تناولها، أن يساهم في الحفاظ على بشرتك.[٨]
  • حافظي على وزن صحي واحرصي على فقدان الزائد منه: فالسمنة تزيد من فرصة الإصابة بحب الشباب، نظرًا لدورها في زيادة مستوى هرمون التستوستيرون.[٩]
  • تجنبي التدخين: فهو أحد العوامل المساعدة التي تزيد من شدة حب الشباب.[٩]
  • نظفي هاتفك الخاص باستمرار: فهو قد يجمع البكتيريا، ويجعلك أكثر عرضة لحب الشباب، وخاصة في منطقة الفك والمناطق التي يلمسها الهاتف.[٩]
  • احرصي على استخدام أدواتك الخاصة في صالات الرياضة: فمثلًا يجب أن لا تضعي وجهك على الحصيرة التي استخدمها غيرك لممارسة الرياضة، فقد تكون ملوثة بالجراثيم والأوساخ، وفي حال لم تتمكني من جلب حصيرتك الخاصة، يمكنك وضع منشفة على الحصيرة الموجودة، لتجنّب ملامسة وجهك لها.[٥]
  • تجنبي استخدام منشفة أو إسفنجة لوضع غسول الوجه: يمكنك استخدام أطراف أصابعك لذلك، لتجنب تهيج بشرتك أو زيادة الالتهاب سوءًا.[٥]
  • احرصي على الحصول على كميات كافية من الفيتامينات والمعادن: وخاصة تلك التي تحافظ على صحة الجلد، مثل: الزنك، وفيتامين A، وE، وD، وC.[٥]
  • استخدمي زيت شجرة الشاي لعلاج التهاب الحبوب: ولتقليل الاحمرار والتهيّج، حيث إنّه يحتوي على فيتامين E المضاد للأكسدة، ولكن تجنبي استخدام كميات كبيرة منه، فيُنصَح بوضع نقطة واحدة من الزيت على الحبة.[٨]
  • استخدمي ماسك الفحم: حيث يساعد على منع الحبوب، وتجفيف الرؤوس السوداء وفتح المسامات، إذ يساعد على إزالة الشوائب والأوساخ من الجلد، ويمكنكِ استخدام زيت شجرة الشاي بعد إزالة القناع.[٨]


متى يستدعي الأمر مراجعة طبيب الجلدية؟

عليكِ مراجعة الطبيب إن لم تجد اتباع التدابير السابقة نفعًا، فمن الممكن للطبيب أن يقدم لك يد المساعدة، ويكون هذا بوصف واحد أو العديد من العلاجات الفعالة، لذا كل ما عليك فعله للسيطرة على حب الشباب هو اتباع تعليمات الطبيب مع قليل من الصبر،[١٠] كما يُنصح دائمًا بزيارة الطبيب في الحالات التالية:[١١]

  • وجود الكثير من حب الشباب.
  • ظهور حبوب ملتهبة بشدة.
  • وجود احتمالية لظهور الندب مكان الحبوب.
  • تسبب الحبوب في ظهور تصبغات.
  • تأثير الحبوب في نشاطاتكِ اليومية.

المراجع

  1. "Causes -Acne", NHS, 12/7/2022, Retrieved 1/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "How the Menstrual Cycle Affects Acne"، verywellhealth، اطّلع عليه بتاريخ 15/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "How Your Period Affects Acne", webmd, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Acne", nhs, Retrieved 17/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Acne Before Your Period: Causes, Types, and Treatment for Premenstrual Acne"، flo، اطّلع عليه بتاريخ 15/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Hormonal acne: What you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  7. "I HAVE ACNE! IS IT OKAY TO WEAR MAKEUP?", aad, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "7 Wellness Bloggers’ Best Tips for Taming Period Acne Flare-Ups", everydayhealth, Retrieved 17/4/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت ث "5 Ways Your Period Affects Your Skin", empowher, Retrieved 17/4/2021. Edited.
  10. "ADULT ACNE", aad, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  11. "Hormonal acne: What you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 17/4/2021. Edited.