يعّد هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) من الهرمونات المهمة في جسم المرأة، فهو يساهم في تطوير وتنظيم الجهاز التناسلي، وكذلك الحفاظ على الخصائص الأنثوية.[١]


فوائد هرمون الإستروجين للمرأة

يساهم هرمون الأستروجين في المساعدة على إحداث العديد من التغييرات الجسدية للفتاة في سن البلوغ، كما أنّ له العديد من الوظائف المهمة لجسم المرأة، ونوضح ذلك فيما يأتي:[٢]

  • نمو الثديين.
  • نمو شعر العانة والإبط.
  • بدء دورات الحيض.
  • التحكم في الدورة الشهرية، وهذا مهم للإنجاب.
  • تعزيز الغشاء المخاطي الذي يبطن الرحم والمحافظة عليه.[١]
  • تنظيم تدفق وسماكة إفرازات مخاط الرحم.[١]
  • منع إنتاج الحليب من الثديين بعد الفطام.[١]


فوائد أخرى للإستروجين


القلب والأوعية الدموية

يوجد العديد من التأثيرات لهرمون الأستروجين على القلب، ومنها:[٣]

  • يزيد من نسبة البروتين الدهني مرتفع الكثافة أو ما يُعرف بالكوليسترول الجيد.
  • يقلل من نسبة البروتين الدهني منخفض الكثافة أو ما يُعرف بالكوليسترول الضار.
  • يوسع الأوعية الدموية مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم.
  • يحد من وجود الجذور الحرة، وهي جزيئات تتكون بشكل طبيعي في الدم ويمكن أن تلحق الضرر بالشرايين والأنسجة الأخرى.


العضلات 

يؤثر هرمون الإستروجين بوظيفة العضلات، وذلك من خلال:[٤]

  •  يُحسّن من كتلة العضلات وقوتها
  • يؤثر في بنية ووظائف الأنسجة الهيكلية الأخرى في الجسم مثل؛ العضلات، والأوتار، والأربطة.
  • يزيد نسبة الكولاجين في الأنسجة الضامة. 


الجلد

يوجد العديد من مستقبلات هرمون الاستروجين على الجلد، ومن الجدير بالذكر أنّ عدد هذه المستقبلات يختلف من جزء لآخر، إذ تكون هذه المستقبلات بأعلى مستوياتها على الوجه والجلد فوق الفخذ أو الثدي، ومن الجدير بالذكر أنّ هرمون الإستروجين يعدّ من الهرمونات المهمة للحفاظ على الجلد وذلك من خلال:[٥]

  • تحسين محتوى الكولاجين وجودته في البشرة.
  • زيادة سمك الجلد.
  • تحسين تدفق الدم إلى الجلد.


العظام 

بداية يجدر التنويه إلى أنّ الكتلة العظمية تقل عند نقص نسبة هرمون الأستروجين في الجسم، وذلك لأنه يؤثر في كل من الخلايا العظمية (بالإنجليزية: Osteocytes)، والخلايا بانية العظم (بالإنجليزية: Osteoclasts)، والخلايا ناقضة أو هادمة العظم (بالإنجليزية: Osteoclasts)، وحيث لوحظ أن نقص مستويات هذا الهرمون مرتبطة بزيادة ارتشاف العظم (بالإنجليزية: Bone resorption)، وزيادة تكوين الخلايا هادمة العظم داخل الجسم أيضًا، ونذكر فيما يأتي بعض من تأثيرات هرمون الإستروجين في العظام:[٦][٧]

  • التحكم في معدل الخلايا البانية للعظم.
  •  تعديل دور الخلايا التائية المناعية في تنظيمها للخلايا هادمة العظم. 
  • التحكم في دورة العظام لدى البالغين.


الصحة العقلية

إذ إنّ الانخفاض المفاجئ في مستويات هرمون الإستروجين في الدم ترتبط بانخفاض المزاج بشكل كبير، وفي بعض الحالات يؤدي انخفاض مستويات هرمون الاستروجين إلى الإصابة بالاكتئاب.[٥]

 

فوائد العلاجات البديلة التي تحتوي على هرمون الإستروجين 

بداية يجدر بالذكر إلى أنّه ومع تقدم المرأة في العمر تقل مستويات هرمون الإستروجين مما يسبب انقطاع الطمث، وفي هذه الحالة يلجأ إلى استخدام العلاجات الهرمونية البديلة التي قد تحتوي على هرمون الأستروجين فقط أو مزيجاً من هرمون الأستروجين والبروجستيرون، وذلك للسيطرة على الأعراض الناتجة عن انقطاع الطمث،[٨][١] وفيما يأتي ذكر نذكر مجموعة من فوائد العلاجات الهرمونية البديلة:[٩][١]

  •  التخفيف من الهبات الساخنة التي ترافق انقطاع الطمث.
  • التخفيف من حدة الأعراض المهلبية التي ترافق انقطاع الطمث، مثل: عدم الراحة أثناء الجماع، والجفاف، والحكة، والحرقة.
  • التقليل من الإصابة ببعض الحالات الصحية، مثل: الإصابة بمرض هشاشة العظام، أمراض القلب، والسكتات الدماغية، والخرف.
  • التخفيف من مشاكل المبيض.
  • السيطرة على تغيرات المزاج، والقلق.
  • علاج بعض أنواع حب الشباب.
  • علاج بعض أنواع سرطان البروستات.
  • التقليل من حدة أعراض ما قبل الحيض.
  • منع الحمل.


أطعمة تحتوي على هرمون الأستروجين

نذكر فيما يأتي بعض أنواع الأطعمة التي تحتوي على هرمون الأستروجين:[٨]

  • بذور الكتان.
  • فول الصويا.
  • الخوخ.
  • الثوم.
  • بذور السمسم.
  • بعض أنواع الخضروات، مثل: البروكلي واللفت.
  • المكسرات، مثل: الكاجو، واللوز، والفستق.





المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Everything you need to know about estrogen", medicalnewstoday, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  2. "What is Estrogen?", hormone, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  3. "Estrogen & Hormones", my.clevelandclinic, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  4. "Effect of Estrogen on Musculoskeletal Performance and Injury Risk", ncbi.nlm.nih, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Estrogen Function", news-medical, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  6. "Estrogen and the Skeleton", ncbi.nlm.nih, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  7. "Estrogen and bone metabolism", pubmed.ncbi.nlm.nih, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Top Foods High in Estrogen", webmd, 28/5/2021, Retrieved 28/5/2021. Edited.
  9. "Hormone therapy: Is it right for you?", mayoclinic, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.