تكمن أهمية الدورة الشهرية (بالإنجليزية: Menstrual cycle) في كونها العامل الأساسيّ للتكاثر، وفي هذا المقال سيتم التطرق إلى أبرز المعلومات المتعلقة بالدورة الشهرية.[١]



ما هي الدورة الشهرية؟

يُمكن تعريف الدورة الشهرية على أنها التغيرات التي تطرأ على المبايض وبطانة الرحم، ابتداءً من مرحلة تحضير البويضة إلى مرحلة الإخصاب،[٢] حيث يحدث نزيف مهبلي مرة واحدة في الشهر تقريبًا ويعتبر ذلك جزء طبيعي من الدورة الشهرية، ويعتبر النزيف المهبلي فترة من فترات الدورة الشهرية،[٣] وفي الحقيقة تختلف مدة الدورة الشهرية من امرأة إلى امرأة أخرى، ولكن متوسط الدورة الشهرية عند أغلب النساء يكون تقريبًا كل 28 يومًا، وبشكلٍ عام فهي تتراوح لدى معظم النساء بين 21 إلى 40 يوماً.[٤]


مراحل الدورة الشهرية

يوجد عدة مراحل للدورة الشهرية، وفيما يأتي بيان لهذه المراحل:


الطور الحيضي

تتمثل فترة الحيض بالتخلّص من بطانة الرحم وهي الطبقة السميكة من الرحم، بحيث يتم إخراجها عن طريق المهبل، وعادةً ما يحتوي سائل الدورة الشهرية على الدم إضافةً إلى خلايا من بطانة الرحم والمخاط، وبشكلٍ عام يُمكن أن تستمر هذه المرحلة لفترة تتراوح ما بين 3-7 أيام.[٥]


الطور الجُريبي

تبدأ هذه المرحلة من أول أيام الدورة الشهرية وتنتهي عند مرحلة التبويض، حيث تقوم الغدة النخامية الموجودة تحت المهاد (بالإنجليزية: Hypothalamus) في الدماغ، بإفراز الهرمون المنشط للحوصلة (بالإنجليزية: Follicle-stimulating hormon)، والذي يقوم بدوره على تحفيز المبيض لإنتاج حوالي 5-20 حويصلة، وتتشكل هذه الحويصلات على السطح، كما يحفز نمو الجريبات بطانة الرحم على التكاثف استعدادًا للحمل المحتمل، ويجدر بالذكر أنه يوجد بداخل كل حويصلة أو جريب بويضة غير ناضجة، وغالبًا ما تتطور حويصلة أو جريب واحد فقط بينما تموت بقية الحويصلات الأخرى، ومن الممكن أن يحدث هذا في اليوم 10 تقريبًا من الدورة الشهرية التي تكون مدتها 28 يومًا.[٥]


طور الإباضة

تحدث هذه المرحلة عادة في منتصف الدورة الشهرية؛ أي قبل بدء الحيض التالي بحوالي أسبوعين تقريبًا، ويتم من خلال مرحلة التبويض إطلاق بويضة ناضجة من سطح المبيض.[٥]


الطور الأصفر

تحدث مرحلة الطور الأصفريّ خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية تقريبًا بشكلٍ طبيعي، إذ قد تستمر هذه المرحلة لحوالي 12-14 يومًا بعد الإباضة، وسُميّت بالطور الأصفريّ نسبةً للجسم الأصفر (بالإنجليزية: Corpus luteum)، الذي يتشكل مباشرةً بعد الإباضة ويقوم بإفراز هرموني البروجسترون والإستروجين، واللذان يعملان على تجهيز بطانة الرحم استعدادًا لاحتمالية تلقي الرحم لبويضة مخصبة، أما في حالة عدم وجود بويضة مخصبة أو لم تتناسب نسب الهرمونات مع هذه المرحلة فسيحدث الحيض.[٦]


ما هي الأعراض المرافقة للدورة الشهرية؟

تُمثّل متلازمة ما قبل الحيض مجموعة من الأعراض التي تبدأ قبل بدء الحيض، ويمكن أن تشمل أعراضًا عاطفية وجسدية على حدٍ سواء، فإلى جانب النزيف المهبلي يوجد عدة أعراض طبيعية ومُحتملة،[٧] والتي نذكر منها ما يأتي:[٧]

  • ألم في البطن أو الحوض.
  • ألم أسفل الظهر.
  • انتفاخ وألم الثديين.
  • زيادة الرغبة في تناول الطعام.
  • تقلب المزاج والعصبية.


ومن الجدير بالذكر أنّ الألم عادةً ما يستمر من 48 إلى 72 ساعة، ومن الممكن أن يستمر لفترة أطول، وقد يكون في أعلى مستوياته في حالة كان النزيف شديدًا وغزيرًا.[٨]


المشاكل الشائعة للدورة الشهرية

نذكر من مشاكل الدورة الشهرية الأكثر شيوعًا لدى النساء ما يأتي:[٩][١٠]

  • متلازمة ما قبل الحيض: يرافق متلازمة ما قبل الحيض أعراض مزعجة، وقد تحدث هذه الأعراض في فترة الحيض نفسها، فقد تؤثر هذه الأعراض في قدرة المرأة على ممارسة نمط حياتها الاعتيادي، كما قد تختلف شدة وأنواع هذه الأعراض، ولكنها غالبًا ما تستمر من بضع ساعات إلى عدة أيام.
  • عسر الطمث: يتميز عسر الطمث بحدوث تقلصات للدورة الشهرية تكون شديدة ومتكررة، إضافةً إلى الشعور بالألم المصاحب للحيض، كما يعتمد سبب عسر الطمث على ما إذا كانت الحالة أولية أم ثانوية، إذ إنه مع عسر الطمث الأولي تعاني النساء من تقلصات الرحم غير الطبيعية الناجمة عن اختلال التوازن الكيميائي في الجسم، أما بالنسبة لعسر الطمث الثانوي فهو نتيجة لحالات طبية أخرى وعادةً ما تكون الحالة الطبية الكامنة ورائه هي حالة الانتباذ البطاني الرحمي.
  • غزارة الطمث: وهي من أكثر أنواع نزيف الرحم غير الطبيعي شيوعًا، وتتميز بغزارة وطول مدة الحيض، وقد تتسبب غزارة الطمث في بعض الأحيان بالتأثير سلباً في القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية الاعتيادية.
  • انقطاع الطمث: وهو غياب فترات الحيض قبل الدخول في سن اليأس، وتكون المرأة معرّضة لانقطاع الطمث إذا واجهت الحالات التالية:[١٠]
  • غياب الدورة الشهرية لمدة ثلاثة أشهر متتالية.
  • عدم بدء الدورة الشهرية بالرغم من بلوغ 15 عامًا.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، ويجدر بالذكر أن الدورة الشهرية تعتبر غير منتظمة إذا ما كانت أطول أو أقصر من المتوسط؛ أي أن الوقت من اليوم الأول من آخر دورة وحتى بداية الدورة التالية أقل من 24 يومًا أو أكثر من 38 يومًا.


كيف يمكن التخفيف من الألم المرافق للدورة الشهرية؟

يمكن التخفيف من الألم المرافق للدورة الشهرية من خلال الاستعانة بالنصائح التالية:[١١][١٢]

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة والنوم.
  • أخذ حمام ساخن، أو استخدام وسادة دافئة، أو زجاجة ماء ساخن ووضعها أسفل البطن، إذ تُساعد الحرارة على الحد من تقلصات الدورة الشهرية.
  • البعد عن التوتر والضغط النفسي، إذ يُساهم كلاً من التوتر والضغط النفسي في زيادة احتمالية الإصابة بتقلصات الدورة الشهرية الشديدة.
  • الاستعانة ببعض المنتجات العشبية كالشمر، والتي قد تساهم في منح بعض الراحة والتخفيف من تقلصات الدورة الشهرية.
  • أخذ المكملات الغذائية، على سبيل المثال: فيتامين هـ، ومكملات المغنيسيوم، وأحماض أوميجا 3 الدهنية، وفيتامين ب1، وفيتامين ب6، فقد تساهم هذه المكملات في التخفيف من تقلصات الدورة الشهرية.
  • أخذ مسكنات الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية، والتي يُمكن أن تُساعد على التخفيف من أعراض الدورة الشهرية.


في أيّ عُمُر تبدأ الدورة الشهرية بالحدوث؟

في الواقع يختلف العمر الذي تبدأ فيه أول دورة شهرية من فتاة إلى أخرى، وعادةً ما يبدأ حدوث أول دورة شهرية في عمر 12 عامًا تقريبًا، ولكن من الممكن أن يحدث ذلك في أي وقت ما بين سن 10 إلى 15 عامًا، وقد توجد بعض الدلالات التي تُشير إلى اقتراب موعد بدء الدورة الشهرية الأولى لدى الفتاة، ومنها ما يأتي:[١٣]

  • بدء نمو الثديين، إذ إنه غالبًا ما تحدث الدورة الشهرية للفتاة بعد حوالي عامين من بدء نمو الثديين.
  • الإفرازات المهبلية، وهي مخاط سائل قد تشعر به الفتاة على الملابس الداخلية أو حتى قد تتمكن من ملاحظته، وغالبًا ما تبدأ هذه الإفرازات عادةً بحوالي ستة أشهر إلى سنة قبل أن تبدأ الدورة الشهرية للفتاة.


هل تنتظم الدورة الشهرية بمجرد بلوغ الفتاة لها؟

في الواقع قد لا تنتظم الدورة الشهرية لدى الفتاة في السنوات القليلة الأولى من بدء الدورة الشهرية، ويعدّ هذا أمرًا طبيعيًا وواردًا، ولكن وبعد حوالي سنتين إلى 3 سنوات من الدورة الشهرية تنتظم الدورة الشهرية بصورة طبيعية بحيث تحدث مرة واحدة كل 4 إلى 5 أسابيع.[١٤]


ما هي المدة التي يستغرقها نزول نزيف الدورة الشهرية؟

من الممكن أن يستمر نزول الدم من 3 إلى 8 أيام، وغالبًا ما تستمر لحوالي 5 أيام لدى أغلب النساء، ويكون النزيف أكثر غزارة في اليومين الأولين من الدورة الشهرية، وعندما يكون النزيف في ذروته يكون لون الدم أحمرًا، أما في الأيام الخفيفة من الدورة الشهرية فقد يكون لون الدم ورديًا، أو بنيّاً، أو أسودًا.[١٥]


كم مرة يجب أن يتم تغيير الفوط الصحية؟

يجب تغيير الفوطة الصحية خلال فترة الدورة الشهرية كل أربع إلى ثماني ساعات كحد أدنى، ويفضّل تجنّب استخدام الفوط معطرة وذلك لكون المواد الكيميائية المستخدمة في هذه المنتجات قد تسبب بعض المشاكل والانزعاج، كما يجب ألا يسبب تدفق الدم الطبيعي من الدورة الشهرية رائحة كريهة، فإذا شعرت المرأة بوجود رائحة كريهة فعليها أن تغتسل بانتظام، وتقوم بتغيير الفوط الصحية بصورةٍ أكثر تكراراً، إضافةً إلى ضرورة مراجعة الطبيب في حال استمرار الرائحة الكريهة.[١٢]


هل من الممكن للفتاة أن تحمل بمجرد بلوغها الدورة الشهرية؟

الجواب نعم، يتكون الفتاة قادرة على الحمل بمجرد بلوغها الدورة الشهرية، ويمكن أن يحدث ذلك قبل بدء فترة الحيض الأولى نظراً لأن الهرمونات في هذا التوقيت قد تكون نشطة وبمستويات مهيئة لحدوث الطمث، كما قد تتسبب الهرمونات بحدوث الإباضة وبناء جدار الرحم.[١٤]


ما هو مقدار النزيف الطبيعي خلال الدورة الشهرية؟

تفقد المرأة حوالي 30 إلى 72 مليلتر من الدم خلال الدورة الشهرية؛ أي ما يعادل 5 إلى 12 معلقة صغيرة، ولكن قد تنزف بعض النساء بشدة أكبر من ذلك.[١٥]


دواعي مراجعة الطبيب بشأن الدورة الشهرية

لا تعاني معظم الفتيات من أي مشاكل بشأن الدورة الشهرية، ولكن تجب مراجعة الطبيب في حال مواجهة ما يأتي:[١٤]

  • بلوغ الفتاة عمر 15 عامًا، ولم تبدأ دورتها الشهرية.
  • النزيف الشديد، ويكون النزيف شديدًا في حال احتاجت الفتاة إلى تغيير الفوط الصحية كل ساعة.
  • استمرار النزيف لأكثر من أسبوع.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية لأكثر من عامين.
  • وجود نزيف بين فترات الحيض.
  • المعاناة من متلازمة ما قبل الدورة الشهرية بحيث تعيق ممارسة الأنشطة اليومية.
  • الشعور بتقلصات شديدة لا تتحسن بالرغم من أخذ دواء الآيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen)، أو النابروكسين (بالإنجليزيّة: Naproxen).


المراجع

  1. "An Overview of Menstruation", very well health, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  2. "Medical Definition of Menstrual cycle", medicine net, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  3. "Menstruation (Menstrual Cycle, Period)", medicine net, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  4. "Periods and fertility in the menstrual cycle", NHS, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Menstrual cycle", better health, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  6. "LUTEAL PHASE DEFECT", resolve, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Menstruation", Medline plus, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  8. "Period pain", nhs, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  9. "Menstrual Disorders", summa health, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Period problems", womens health, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  11. "Menstrual cramps", mayo clinic, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  12. ^ أ ب "What Are the Symptoms of Having Your Period?", very well health, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  13. "All About Menstruation", rchsd, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  14. ^ أ ب ت "All About Periods", kids health, Retrieved 20/5/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "Periods", nhs, Retrieved 20/5/2021. Edited.