تمثل الدورة الشهرية مجموعة من التغيرات التي تطرأ على المبايض وبطانة الرحم، بدءًا من تحضير البويضة للإخصاب، وإطلاقها ضمن عملية الإباضة، وفي حال عدم حدوث الحمل فإنّ الأمر ينتهي بانسلاخ بطانة الرحم مشكلةً دم الطمث، وقد تكون الدورة الشهرية منتظمة لدى بعض النساء، في حين تكون غير منتظمة لدى البعض الآخر، وسيدور الحديث في هذا المقال حول ما إن كانت الدورة الشهرية منتظمة أو غير منتظمة.[١]




كيف أعرف أن الدورة الشهرية منتظمة أو غير منتظمة؟

يتم احتساب الدورة الشهرية بدءًا من أول يوم في آخر دورة شهرية وحتى بداية الدورة الشهرية التالية،[٢] ويكون معدل حدوث الدورة الشهرية المنتظمة كل 28 يوم لدى معظم النساء، وتعتبر منتظمة أيضًا إذا حدثت بشكلٍ منتظم خلال فترة تتراوح بين 21 إلى 40 يوماً، في حين تتراوح فترة الطمث بين يومين إلى 7 أيام، وبشكلٍ عام فإنّ مدة الدورة الشهرية تختلف من امرأةٍ لأخرى،[٣][٤] وتكون الدورة الشهرية غير منتظمة عندما تحدث بصورةٍ غير متوقعة ومختلفة عما هو معتاد عليه، ويمكن القول أنّ الدورة الشهرية غير منتظمة في حال تغيرت طبيعتها، بحيث تتضمن واحد أو أكثر من الأعراض التالية:[٥]

  • حدوث نزيف الطمث في مواعيد غير متوقعة لها.
  • حدوث نزيف أو تبقيع خلال الفترة التي تفصل بين دورتين شهريتين متتاليتين.
  • حدوث نزيف غزير خلال فترة الطمث.
  • استمرار نزيف الطمث لمدة أطول من الطبيعي.
  • حدوث نزيف بعد ممارسة العلاقة الزوجية.
  • حدوث النزيف بعد الدخول في سنّ الطمث.


تتبع الدورة الشهرية

حتى يتمكن الطبيب من تقييم الدورة الشهرية وتحديد ما إن كان الدورة منتظمة أم لا؛ فإنّ الطبيب يُوصي المرأة بتتبع الدورة الشهرية لثلاثة أشهر، مع الأخذ بالاعتبار تدوين الأمور التالية:[٦]

  • موعد بدء الدورة الشهرية، وموعد انتهائها.
  • مدى تدفق الطمث، وما إن كان خفيفًا أم غزيرًا.
  • مدى ظهور خثرات دموية في دم الطمث.
  • عدد مرات تغيير الفوط الصحية أو السدادات القطنية.
  • مدى شدة تقلصات الدورة، والأعراض الأخرى المصاحبة للدورة الشهرية.
  • مدى حدوث نزيف أو تبقيع خلال الفترة التي تفصل بين دورتين شهريتين متتاليتين.


دواعي مراجعة الطبيب

تستدعي بعض الحالات المرتبطة بالدورة الشهرية مراجعة الطبيب، ونذكر من أبرز هذه الحالات ما يأتي:[٤]

  • توقف حدوث الدورة الشهرية، أو تغير طبيعتها لتصبح غير منتظمة بشكلٍ مفاجئ.
  • حالات غياب الدورة الشهرية مع اعتقاد المرأة أن الأمر قد يرتبط بحدوث الحمل.
  • حالات الدورة الشهرية الغزيرة جدًا والتي تستدعي تغيير الفوط الصحية أو السدادات القطنية كل ساعة.
  • حدوث تبقيع أو نزيف غير طبيعي خلال الفترة التي تفصل بين الدورات الشهرية المتتالية.
  • حدوث الدورة الشهرية بصورةٍ أكثر تكرارًا؛ بحيث تحدث كل 21 يوم أو أقل من ذلك.
  • حدوث الدورة الشهرية بصورةٍ أقل تكرارًا؛ بحيث تحدث كل 45 يوم أو أكثر من ذلك.
  • الشعور المفاجئ بالغثيان أو حدوث الحمى عند استخدام السدادة القطنية.
  • استمرار الدورة الشهرية لمدةٍ أطول بكثير من المعتاد، أو بما يزيد عن 7 أيام.
  • عدم بدء الدورة الشهرية على الرغم من بلوغ عمر 16 عاماً.
  • المعاناة من ألم شديد قبل الدورة الشهرية أو خلالها، أو الشعور بالقلق أو الاكتئاب وقت حدوثها.
  • المعاناة من أعراض مُعينة؛ كالدوخة، أو خفة الرأس، أو تسارع ضربات القلب.
  • الحالات التي تشكل فيها الدورة الشهرية عائقًا يحول دون قدرة المرأة على ممارسة أنشطتها اليومية المعتادة.


المراجع

  1. "DEFINITION OF MENSTRUAL CYCLE", rxlist, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  2. "14 possible causes for irregular periods", medicalnewstoday, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  3. "Periods and fertility in the menstrual cycle", nhs, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "How do I know if my menstrual cycle is normal?", plannedparenthood, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  5. "Irregular Periods: Why Is My Period Late?", pennmedicine, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  6. "Normal Period", webmd, Retrieved 27/4/2021. Edited.