تعاني العديد من النساء من تقلصات الدورة الشهرية قبل وأثناء حدوثها، وتعرّف هذه التقلصات على أنّها آلام نابضة أو مغص في منطقة أسفل البطن، قد يكون هذا الألم محتملاً بالنسبة لبعض النساء، وشديداً جداً لدرجة أنه يعيق من أداء المهام اليومية للبعض الآخر، ويطلق على الألم الذي تشعر به المرأة خلال الدورة الشهرية اسم عسر الطمث (بالإنجليزية: Dysmenorrhea).[١]



أسباب آلام الدورة الشهرية

بداية يجدر التنويه إلى أنّ آلام الدورة الشهرية تنقسم إلى آلام أولية والتي تعرف بعسر الطمث الأولي، وآلام ثانوية والتي تعرف بعسر الطمث الثانوي، وفيما يأتي توضيح لأسباب آلام الدورة الشهرية:


أسباب آلام الدورة الشهرية الأولية

يحدث عسر الطمث الأولي أو آلام الدورة الشهرية الأولية (بالإنجليزية: Primary dysmenorrhea) بسبب مواد كيميائية طبيعية تصنع في بطانة الرحم تسمى البروستاجلاندين (بالإنجليزية: Prostaglandins)، إذ تتسبب هذه المادة في تقلص عضلات الرحم والأوعية الدموية الموجودة فيه وهذا بدوره يقلل من الأكسجين الواصل إلى الرحم لفترة وجيزة، ويسبب هذا النقص في الأكسجين الشعور بالألم، ويجدر بالذكر أنه في اليوم الأول من الدورة الشهرية يكون مستوى البروستاجلاندين مرتفعًا، ثم يبدأ بالانخفاض مع استمرار النزيف وانسلاخ بطانة الرحم، وهذا ما يفسر بأن الشعور بالألم يميل إلى الانخفاض بعد الأيام القليلة الأولى من الدورة الشهرية.[٢][٣]


أسباب آلام الدورة الشهرية الثانوية

تنتج آلام الدورة الشهرية الثانوية أو عسر الطمث الثانوي (بالإنجليزية: Secondary dysmenorrhea) عن وجود مشاكل في الأعضاء التناسلية، وعادة ما يبدأ هذا الألم قبل أيام قليلة من بدء الدورة الشهرية، وقد يزداد سوءًا مع استمرار الدورة الشهرية، وقد لا يزول بعد انتهائها في بعض الحالات أيضاً، ومن أبرز مشاكل الجهاز التناسلي التي تسبب هذا الألم نذكر ما يأتي:[٣]

  • بطانة الرحم المهاجرة: وهي حالة ينمو فيها نسيج بطانة الرحم خارج الرحم.
  • الأورام الليفية في الرحم.
  • العضال الغدي: وهي حالة تتمثل بنمو بطانة الرحم في العضلات القريبة منه.
  • مرض التهاب الحوض: وهو عدوى تسببها الإصابة ببكتيريا التي تبدأ في الرحم ويمكن أن تنتشر إلى الأعضاء التناسلية الأخرى.
  • تضيق عنق الرحم: أو تضيق الجزء السفلي من الرحم وذلك بسبب نقص هرمون الإستروجين بعد انقطاع الطمث.


عوامل خطر حدوث آلام الدورة الشهرية

عادة ما تكون النساء من الفئات الآتية أكثر عرضة للمعاناة من آلام الدورة الشهرية:[٤]

  • تقل أعمارهن عن 30 عاماً.
  • بدأن في البلوغ بسن مبكر، أي في سن 11 عامًا أو أقل.
  • يعانين من نزيف شديد خلال الدورة الشهرية.
  • يعانين من نزيف غير منتظم خلال الدورة الشهرية.
  • لديهن تاريخ عائلي من تقلصات الدورة الشهرية.
  • المدخنات.


في أي عمر يبدأ ألم الدورة الشهرية؟

عادة ما تبدأ الفتاة بالشعور بآلام عسر الطمث الأولي بعد فترة وجيزة من بدء الدورة الشهرية، وفي السياق يجدر التنبيه إلى أنّ الدورة الشهرية تصبح أقل إيلامًا مع التقدم في السن عند العديد من النساء المصابات بعسر الطمث الأولي، كما قد يخف الشعور بهذا الألم أيضاً بعد الولادة.[٢]

المراجع

  1. "Menstrual cramps", beaconhealthsystem, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Dysmenorrhea: Painful Periods", acog, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Menstrual Cramps", webmd, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  4. "Menstrual cramps", mayoclinic, 19/5/2021, Retrieved 19/5/2021. Edited.