تحدث الدورة الشهرية كل 24 إلى 35 يوم تقريبًا، بما معدله 28 يوم لدى معظم النساء، ويُصاحب الدورة الشهرية تغيرات في مستوى هرموني الإستروجين والبروجستيرون، وقد يترتب على ذلك حدوث مجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية، وسيدور الحديث في هذا المقال حول علامات اقتراب الدورة الشهرية.[١]

ما هي علامات اقتراب الدورة الشهرية؟

قد تشكو المرأة من العديد من الأعراض مع اقتراب الدورة الشهرية تحديدًا خلال أسبوع إلى أسبوعين قبل حدوثها، زيُعزى ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تُصاحب هذه المرحلة، ونذكر من أبرز أعراض وعلامات اقتراب الدورة الشهرية ما يأتي:[٢][٣]

  • انتفاخ الثدي والشعور بألم الثدي عند اللمس.
  • الصداع، بما في ذلك الصداع النصفي.
  • تشنجات ومغص أسفل البطن.
  • آلام العضلات وآلام الجسم.
  • آلام أسفل الظهر.
  • الشعور بالإعياء والتعب.
  • الانتفاخ نتيجة احتباس الماء في الجسم.
  • آلام المفاصل.
  • ظهور حب الشباب المرتبط بإفراز البشرة المزيد من الزيوت بما يتسبب بانسداد المسام.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • التقلبات المزاجية.
  • علامات متلازمة ما قبل الحيض (PMS)، والتي قد تتضمن:
  • التهيج.
  • مشاكل في التركيز.
  • الشعور بالحزن، أو القلق، أو الغضب.
  • عدم الاهتمام بالتحدث مع الآخرين ومشاركتهم الأنشطة.
  • نوبات البكاء.


نصائح للتعامل مع علامات الدورة الشهرية

هناك مجموعة من الإرشادت والنصائح التي يُمكن اتباعها للتخفيف من أعراض الدورة الشهرية، والتي نذكر منها ما يأتي:

  • استخدام مسكنات الألم للتخفيف من ألم الدورة الشهرية، ومن الأمثلة على المسكنات الآيبوبروفين والباراسيتامول والأسبرين، وتجدر الإشارة أنّ الآيبوبروفين يُعد أكثر فعالية من الباراسيتامول، وفي حال لم تُجدي هذه المسكنات فعالية في السيطرة على الآلم فيمكن استشارة الطبيب بشأن استخدام مسكنات أقوى؛ مثل النابروكسين أو الكوديين.[٤]
  • اتباع الإرشادات المتعلقة بالنظام الغذائي؛ ويتضمن ذلك: تناول وجبات طعام أصغر حجماً بصورةٍ أكثر تكرارًا، والإكثار من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والأطعمة الغنية بالكالسيوم، إضافةً إلى الحد من تناول الملح، والامتناع عن شرب الكحول.[٥]
  • النقع في حمام دافئ أو وضع كمادة دافئة على المعدة، إذ يُساهم ذلك في منح العضلات الاسترخاء، وبالتالي تخفيف الشعور بالألم والانزعاج.[٦]
  • ممارسة التمارين الرياضية، إذ يُساهم ذلك في إطلاق مادة الإندورفين، ويلعب ذلك دوراً في منح الشعور بالراحة،[٦] ويُنصح بممارسة الرياضة ثلاث إلى خمس مرات أسبوعيًا على الاقل، لمدة تتراوح بين 20-30 دقيقة في كل منها.[٧]
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم، ويُنصح بأن يتم اتباع نمط وروتين معين في النوم.[٧]
  • تقليل التعرض للتوتر والضغوط النفسية، ويمكن التعامل مع الضغوط والتخفيف منها عن طريق ممارسة تقنيات معينة؛ مثل: التأمل، أو التنفس العميق، أو اليوجا، ويُنصح بأخذ نفس عميق أثناء ممارسة هذه التقنيات.[٨]
  • ممارسة العلاج بالتدليك، فهو يُساهم في التخفيف من آلام الدورة الشهرية عن طريق منح الاسترخاء وتقليل الإجهاد الكلي على الجسم.[٨]
  • الحد من استهلاك الكافيين، نظراً لكونه قد يتسبب بتضيق الأوعية الدموية والرحم بما يزيد من شدة الألم.[٨]


المراجع

  1. "About Hormone Imbalance", womeninbalance, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  2. "What Are Signs Your Period Is Coming?", medicinenet, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  3. "Signs Your Period Is Coming", webmd, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  4. "Period pain", nhs, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  5. "All you need to know about period symptoms", medicalnewstoday, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Coping With Common Period Problems"، rchsd، اطّلع عليه بتاريخ 27/4/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "menstrual disorders", healthywomen, Retrieved 27/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت "13 ways to stop period pain", healthpartners, Retrieved 27/4/2021. Edited.