من المعروف أنّ الدورة الشهرية تنقطع خلال فترة الحمل، ولكنها تستأنف الحدوث بعد فترة من الولادة، ولكن لا يكون ذلك بشكلٍ مباشرة بعد الولادة، وسيدور الحديث في هذا المقال حول وقت حدوث أول دورة شهرية.[١]

متى تحدث أول دورة بعد الولادة؟

تحدث أول دورة بعد الولادة بعد توقف المرأة عن الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الطبيعية ليلًا في حال كان الطفل يعتمد على حليب الثدي بشكلٍ تام في تغذيته، وتحدث بعد 5 إلى 6 أسابيع من الولادة في حال كان الطفل يعتمد في تغذيته على كل من حليب الثدي والحليب الصناعي، وبشكل عامّ يختلف موعد حدوث أول دورة شهرية بعد الولادة من امرأة لأخرى، إلا أنّ حدوثها يعتمد على الرضاعة الطبيعية، إذ تكون الرضاعة الطبيعية مصحوبةً بإفراز هرمون الحليب المعروف بهرمون البرولاكتين، ويؤثر هذا الهرمون في قدرة الجسم على إنتاج الهرمونات التي تتحكم بالدورة الشهرية، وبشكلٍ عام تلاحظ المرأة بدء نزول بقع من الدم مع انخفاض عدد رضعات حليب الثدي التي تُعطيها لطفلها، بحيث تصبح 3 رضعات في اليوم الواحد.[٢]


العوامل التي تؤثر على حدوث الدورة الشهرية بعد الولادة

يتأثر حدوث الدورة الشهرية بعد الولادة بالعديد من العوامل، والتي نذكر من أبرزها ما يأتي:[٣]

  • نوم الطفل لساعات متواصلة أثناء الليل، فهذا يعني أنه لن يرضع لساعات طويلة، وقد يتسبب ذلك بانخفاض إنتاج حليب الثدي وبدء الدورة الشهرية في وقتٍ قريب.
  • شرب الطفل الحليب الصناعي، أو بدء تناوله الأطعمة الصلبة، وهذا يعني انخفاض إنتاج حليب الثدي.
  • نوم الأم مع طفلها، ففي هذه الحالة قد يكون إرضاع الأم لطفلها أثناء الليل أمراً سهلاً وروتيناً، مما يزيد من إنتاج حليب الثدي.
  • حمل الطفل بالقرب من الثدي، إذ إن ذلك يسهل إمساك الطفل بالثدي والرضاعة عند رغبته بذلك، مما يزيد من إنتاج حليب الثدي.
  • مدة الرضعة الواحدة، إذ إن زيادة مدتها يحفز إنتاج حليب الثدي.


ما هو الفرق بين دم الطمث ودم النفاس؟

تلاحظ المرأة خلال الأيام الأولى التي تلي الولادة خروج دم فاتح اللون وقد يحتوي بعض الخثرات الدموية، وبعد ذلك تزداد غزارة النزيف خاصة مع زيادة الحركة، وبعد مُضي نحو 10 أيام على الولادة فإنّ دم النفاس يُصبح أفل، ومن المحتمل أن يستمر حدوث النزيف الخفيف أو نزول بقع دم لمدة تصل إلى 6 أسابيع بعد الولادة،[٤] أما الطمث فإن بدء حدوثه يعتمد على الرضاعة الطبيعية كما بينا سابقًا، وعند حدوث الطمث فقد لا يتغير لدى بعض النساء عما هو معتاد عليه، فيما تلاحظ العديد من النساء حدوث بعض التغيرات مقارنةً بما كان عليه سابقًا قبل الحمل والولادة، ففي النساء اللاتي كان الطمث لديهن غزير جداً قبل الحمل فإنّه قد يُصبح بعد الولادة خفيفاً، والعكس قد يحدث أيضًا، وأيضاً قد تختلف شدة ألم وتقلصات الطمث عما كان عليه في السابق، كما قد يختلف مدى تأثر المرأة بمتلازمة ما قبل الحيض في حال كانت تتأثر بهذه الحالة في السابق.[٥]

المراجع

  1. "First Period Postpartum", whattoexpect, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  2. "When will my periods start again after pregnancy?", nhs, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  3. "Breastfeeding and Periods", parenting.firstcry, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  4. "Vaginal Bleeding After Birth: When to Call a Doctor", webmd, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  5. "Your First Period Postpartum", verywellfamily, Retrieved 26/4/2021. Edited.