مجيء الدورة قبل موعدها بأسبوع

يُعدّ تبكير الدورة الدورة الشهرية ومجيؤها قبل أسبوع من موعدها أمر طبيعي، وغير مرتبط بأي أمراض أو مشاكل صحية في معظم الأحيان، خاصّةً عند حدوثه من حين لآخر، وليس باستمرار، ولكن في حال استمرار حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية، وعدم انتظامها لثلاث دورات فأكثر، فيفضل التواصل مع الطبيب واستشارته لتحديد الأسباب المؤدية لذلك، لوضع خطة علاجية مناسبة.[١][٢]


أسباب تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بأسبوع

عادة يدل تقدم الدورة الشهرية عن موعدها بأسبوع سببه على حدوث تقلبات هرمونية غير مقلقة في الجسم كما في الحالات التالية:[٣][٤]

  • التوتر والضغط النفسي: وهو أكثر الأسباب التي قد تؤدي إلى تبكير الدورة الشهرية قبل موعدها بأسبوع شيوعاً، ولكن يجدر العلم بأنه قد يتسبب بتأخرها أيضاً، فاضطراب الدور الشهرية أحد علامات تفاعل الجسم مع المؤثرات الخارجية.
  • التغير المستمر في مواعيد النوم وعدم انتظامها.
  • زيادة الوزن أو نقصانه بشكل مفاجئ.
  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية.
  • استخدام حبوب منع الحمل، أو حبة منع الحمل الطارئة.
  • حدوث حمل: قد يكون النزيف الخفيف أو ظهور البقع من العلامات الأولى للحمل، وعادة ما يحدث بعد 1 -2 أسبوع من حدوث الحمل نتيجة التصاق البويضة ببطانة الرحم.[١]
  • الاقتراب من سن اليأس: والتي تتميز أيضاً بحدوث تغيرات هرمونية مما يسبب تقدم حدوث الدورة الشهرية.
  • التعرض إلى الإجهاض.[٥]
  • سوء التغذية.[٢]
  • اضطراب الهرمونات.[٢]


أمراض قد تتسبب بتقدم الدورة الشهرية

يجب مراجعة الطبيب إن تكرر تقدم واضطراب الدورة الشهرية لثلاث دورات حيض لأنّ ذلك قد يشير لمشكلة صحية أدت لحدوث التقديم، وليس مجرد تقلب هرموني بسيط، ومن الأمثلة على الأمراض والمشاكل الصحية التي يمكن أن تؤدي لتقدم الدورة الشهرية أسبوع عن موعدها::[١][٥]

  • الإصابة بتكيس المبايض: وهو اضطراب يتمثل بظهور أكياس صغيرة على المبايض، واختلال مستوى الهرمونات لدى النساء، ويُعد عدم انتظام الدورة الشهرية أكثر أعراضها شيوعاً.
  • الإصابة ببطانة الرحم الهاجرة: وتحدث عند نمو أنسجة بطانة الرحم خارجه، ومن أكثر أعراضها شيوعاً قصر الفترات بين مواعيد الدورة الشهرية، وبالتالي قدوم الطمث مبكراً.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • الإصابة بسرطانات الرحم والمبيض.[٦]


هل يمكن أن تحملي إذا كنتي تعانين من تقدم الدورة الشهرية؟

نعم، يمكنك ذلك، إذ إن الإباضة تستمر في حالات عدم انتظام الدورة الشهرية، ولكن في حال الخضوع للفحص واتضاح عدم حدوث الإباضة قد يستلزم ذلك استخدام أدوية الخصوبة لزيادة معدلات الإباضة لديك.[٧]


دواعي مراجعة الطبيب لعدم انتظام الدورة الشهرية

عادةً لا يتطلب حدوث اضطراب طفيف وعدم انتظام في الدورة الشهرية إلى مراجعة الطبيب، ولكن يجب عليك مراجعة الطبيب في الحالات التالية:[مرجع]

  • حدوث اضطراب مفاجئ في الدورة الشهرية في عمر أقل من 45 سنة.
  • إذا كانت الدورة الشهرية لديك تحدث في فترة أقصر من 21 يوماً أو أكثر من 35 يوماً.
  • امتداد فترة الدورة الشهرية لأكثر من 7 أيام.
  • وجود اختلاف كبير بين أقصر دورة وأطولها لديك.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية والرغبة في الحمل.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Why is my period early? Causes and remedies", medicalnewstoday, Retrieved 19/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Early Period: Possible Causes and Risks", flo, Retrieved 19/11/2021. Edited.
  3. "Early Period: Why Is My Period Early?", rubycup, Retrieved 19/11/2021. Edited.
  4. "11 reasons why your period may be early, including stress and birth control", insider, Retrieved 19/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "15 Reasons Your Period Came Early", greatist, Retrieved 19/11/2021. Edited.
  6. "What causes bleeding between periods?", nhs, Retrieved 19/11/2021. Edited.
  7. "How to Get Pregnant With Irregular Periods", verywellfamily, Retrieved 19/11/2021. Edited.