تستخدم بعض النساء وسائل منع الحمل الهرمونية لأسباب عدة؛ ومنها: رغبتهنّ في تأخير الدورة الشهرية، أو لتقليل حدوث الدورة الشهرية، أو لتفادي نزول الطمث في أوقات معينة، مثل بعض الأحداث المهمة، فما هي أضرار استخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية، وما هي مدة استخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية، وهل لحبوب تأخير الدورة الشهرية تأثيرًا في الدورات المستقبلية؟ سنتحدث عن التفاصيل في هذا المقال.[١]




ما هي الأضرار الجانبية لحبوب تأخير الدورة الشهرية؟

يجب على المرأة استشارة الطبيب قبل تناول حبوب تأخير الدورة الشهرية، إذ قد يكون لحبوب تأخير الدورة الشهرية تأثيرًا سلبيًا في بعض النساء اللواتي لديهن تاريخ مرضي سابق؛ مثل جلطات الدم، وعلى المرأة أن تعرف الأضرار الجانبية لتناول هذه الحبوب، والتي نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تقلبات في المزاج.
  • تغيرات في الرغبة الجنسية.
  • الصداع.
  • الغثيان.
  • ألم في الثدي عند لمسه.
  • جلطات الدم، ولكن تجدر الإشارة إلى أن هذه الأعراض الجانبية لحبوب تأخير الدورة الشهرية تُعدّ نادرة الحدوث.[٣]
  • الحساسية، فقد يُبدي الجسم في حالاتٍ نادرة رد فعل تحسسي شديد بعد تناول هذه الحبوب، وتجب مراجعة الطبيب بشكلٍ فوري عند ظهور أعراض تُشير إلى حدوث رد فعل تحسسي شديد، مثل: ظهور طفح جلدي، أو حكة، أو انتفاخ في اللسان أو الحلق أو الوجه، أو صعوبة في التنفس، أو الشعور بدوخة الشديد.[٣]


ما هي مدة استخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية؟

عادةً ما يصف الطبيب حبوب تأخير الدورة الشهرية من نوع نوريثيستيرون (بالإنجليزية: Norethisterone) بمقدار حبة واحدة 3 مرات يوميًا بجرعة 15 ملغرام وذلك لمدة 10 أيام متتالية، ثم يتم التوقف عن أخذها بما يُمكن من نزول دم الطمث بعد أيام قليلة من التوقف عن أخذ هذه الحبوب، ولتقليل المشاكل المصاحبة للدورة الشهرية فقد يوصي الطبيب المتابع للحالة بأخذ حبة واحدة مرتين يومياً لأيامٍ قليلة بعد الدورتين التاليتين لأخذها لأول مرة،[٤] وتحتاج المرأة التي ترغب بتأخير الدورة الشهرية البدء بأخذ هذه الحبوب قبل 3 إلى 4 أيام من الوقت المتوقع لبداية الدورة الشهرية، مع التأكيد على استشارة الطبيب قبل أخذها فهي لا تناسب جميع السيدات.[٢]


هل لحبوب تأخير الدورة الشهرية تأثيرًا على الدورات الشهرية المستقبلية؟

في الحقيقة لا يوجد أي تأثير على الدورة الشهرية بعد التوقف عن تناول حبوب تأخير الدورة الشهرية، حيث إنه عادةً ما يبدأ الطمث بعد التوقف عن تناول هذه الحبوب لأيامٍ قليلة، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد دليل يشير إلى أنّ هذه الحبوب قد تؤثر في الخصوبة عند استخدامها على المدى البعيد.[٥]


هل يؤدي استخدام حبوب تأخير الدورة الشهرية إلى منع الحمل؟

عادةً ما يتم استخدام حبوب نوريثيستيرون لتأخير الدورة الشهرية، وهو من الأدوية التي تتكون من البروجستيرون المصنع بهدف الحفاظ على مستوى مرتفع من هرمون البروجستيرون، مما يؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية، ولكن تجدر الإشارة إلى أن دواء نوريثيستيرون قد لا يُؤدي إلى منع الحمل، لذلك ففي حال عدم الرغبة بحدوث الحمل، فيُنصح باستخدام وسيلة منع حمل أخرى، مثل الواقي الذكري، بعد استشارة الطبيب بذلك.[٦]


المراجع

  1. "Treatments and remedies to delay a period", medical news today, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "How can I delay my period?", nhs, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Norethindrone", WebMD, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  4. "Norethisterone 5mg Tablets", medicines, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  5. "Questions on postponing menstruation", pharmaceutical journal, Retrieved 3/6/2021. Edited.
  6. "Is it safe to delay your period for your holiday?", patient, Retrieved 23/6/2021. Edited.