تُعاني النساء أو الفتيات من عدة أعراض مع اقتراب الدورة الشهرية، منها الألم والتشنجات، ولكن في بعض الحالات قد تستمر هذه الآلام دون أن تبدأ الدورة الشهرية، فما أسباب حدوث ذلك؟[١]


أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها

يرتبط الشعور بآلام الدورة الشهرية مع عدم نزولها بأسباب عديدة؛ من أبرزها: الإباضة، أو الحمل، أو بعض المشاكل الصحية؛ كبطانة الرحم المهاجرة، أو تكيس المبايض، أو أكياس المبايض، أو الحمل خارج الرحم، أو مرض التهاب الحوض، أو الأورام الحميدة والسرطانية، أو متلازمة القولون العصبي، وغيرها، وفيما يلي بيان ذلك:[١]


الإباضة

قد لا يكون الشعور بألم وتشنجات مرتبطاً بحدوث الدورة الشهرية، وإنما بحدوث الإباضة؛ فأعراض الإباضة قد تكون مشابهة لأعراض الدورة إلى حدٍّ ما، ومن الجدير ذكره أن الإباضة تحدث قبل 10-14 يوم من حدوث الدورة الشهرية.[١]



في حال كان الألم مرتبطاً بالإباضة فإن الدورة الشهرية ستحدث في غضون أسبوعين ما لم يحدث حمل.




الحمل

الحمل هو سبب لحدوث تقلصات وآلام شبيهة بتلك بالدورة، ويكون سبب هذه الآلام انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم.[١]



تكون آلام الحمل مرتبطة بأعراض أخرى؛ كبقع الدم، أو ألم الثدي، أو الغثيان الصباحي.




بطانة الرحم المهاجرة

وتحدث هذه الحالة عندما تبدأ بطانة الرحم بالنمو خارج الرحم؛ فقد تصل إلى قناتي فالوب أو المبايض أو المثانة، بما يُسبب أعراضاً مشابهة لأعراض الدورة.[١]


أكياس المبيض

وهي حالة تتشكل فيها أكياس مملوءة بالسائل حول المبايض نتيجة فشل حدوث الإباضة بشكلٍ صحيح، وتسبب أعراضاً وآلاماً مشابهة لتلك المصاحبة للدورة.[١]


مرض التهاب الحوض

وهي عدوى تصيب الأعضاء التناسلية الأنثوية والحوض، وغالباً ما تحدث كإحدى مضاعفات الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً؛ كالسيلان أو الكلاميديا.[٢]


الأورام الليفية

قد تتشكل أورام ليفية صغيرة الحجم غير سرطانية في داخل الرحم أو على جدرانه، وقد لا تكون مصحوبة بأي أعراض، أو قد تسبب نزيفاً وتشنجات في فترات أخرى غير فترات الدورة الشهرية.[٢]


متلازمة القولون العصبي

بالرغم من أن متلازمة القولون العصبي تُصيب الجهاز الهضمي إلا أنها قد تسبب آلاماً وتقلصات في الحوض والمنطقة المحيطة بالمعدة، بما يُوحي للمرأة بأن هذه التقلصات مرتبطة بالدورة الشهرية.[٢]


الحمل خارج الرحم

ويحدث عندما ينمو الجنين في مكان آخر غير الرحم، وغالباً ما يحدث في ذلك في قنوات فالوب، مما يُسبب آلاماً وتقلصات تشتد مع الوقت وقد تصِل للكتف وأسفل الظهر، ومن الجدير ذكره أن هذه الحالة تستلزم العلاج الطبي الطارئ.[٣]


ضعف عضلات قاع الحوض

تدعم عضلات قاع الحوض مناطق المثانة والرحم والمهبل والمستقيم، وإن حدوث ضعف فيها نتيجة التعرض لحوادث أو أثناء الولادة يُسبب تقلصات شديدة في منطقة أسفل البطن وألم مستمر في الفخذ والظهر.[٣]


التهاب المثانة الخلالي

وتُصيب هذه الحالة المثانة على مدى طويل، مما يُسبب تشنجات وألم في منطقة أسفل المعدة والأعضاء التناسلية، وتزداد سوءًا مع المثانة الممتلئة ومع اقتراب موعد الدورة الشهرية.[٣]


سرطان المبيض

تتشكل الأورام السرطانية في المبايض التي تصنع البويضات، مما يُسبب أعراضًا عدة؛ من بينها التشنجات والشعور بألم وضغط مستمر في منطقة أسفل البطن، ويعد الكشف المبكر عن هذه الحالة أمراً في غاية الأهمية للسيطرة على السرطان ومنع انتشاره.[٣]


تكيس المبايض

تكيس المبايض ناجم عن اضطراب في هرمونات الجسم بما يؤثر في وظيفة المبايض، وقد يؤدي إلى عدم انتظام أو غياب الدورة الشهرية، وقد تشعر المرأة بألم وتشنجات شديدة نتيجة تمزق الأكياس أو الخراجات المتشكلة على المبايض.[٤]


أورام الرحم الحميدة

قد تنمو أورام في الرحم وتكون حميدة أو غير سرطانية، ولكنها قد تسبب تقلصات أو شعور بعدم راحة مشابه للدورة الشهرية، وتستلزم هذه الحالة العلاج تفادياً للمشاكل والمضاعفات التي قد تحدث؛ منها صعوبة الحمل.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Why Am I Having Menstrual Cramps but No Period?", medicinenet, Retrieved 1/8/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What causes cramps without a period?", medicalnewstoday, Retrieved 1/8/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Cramps Without a Period", webmd, Retrieved 1/8/2022. Edited.
  4. ^ أ ب "25 Reasons Why You've Got Cramps But No Period", womenshealthmag, Retrieved 1/8/2022. Edited.