تُعدّ المبايض (بالإنجليزيّة: Ovaries) زوجًا من الأعضاء الأساسية في الجهاز التناسُلي الأنثوي، ويتواجد المبيضان على جانبي حوض المرأة، وهُما العضوان المسؤولان عن إنتاج وإطلاق البويضات اللازمة للإخصاب، بالإضافة إلى ذلك فإنّ المبيضين يتميزان أيضًا بكونهما جُزء من جهاز الغدد الصّم؛ لأنهما يفرزان هرمونات أهمُها هرموني الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) والبروجسترون (بالإنجليزية: Progesterone)، إذ تُعد هذه الهرمونات التي تُفرزها المبايض ضروريّة لتهيئة الرحم للخصوبة، كما أنّها الهرمونات التي تُساهم في ظُهور الخصائص الجنسيّة الأُنثويّة في مرحلة البُلوغ، لذا من الطبيعي أن تعتقدي بأنّ أيّ ألم في المبيض والذي يكون غالبًا في أسفل البطن، أو الحوض، أو أسفل الظهر قد يرتبط بالاضطرابات المتعلقة بالإباضة والحيض.[١][٢]



أسباب محتملة لألم المبايض مع تأخر الدورة الشهرية

فيما يأتي توضيح لأبرز الأسباب المُحتملة لألم المبايض الذي يُعرف بأنّه ألم التّقلصات البطنيّة الذي يُصاحبه تأخّر في الدّورة الشّهريّة:

  • الإباضة: (بالإنجليزية: Ovulation) تحدث الإباضة قبل 10 - 14 يومًا من قُدوم الدورة تقريبًا، ويمكن أن تشعُري بتقلصات خفيفة قد تكون حادة في بعض الأحيان خلال هذه الفترة، وتستمر من بضع دقائق إلى ساعات وتكون عادةً في جانب واحد من البطن فقط.[٣]
  • وجود كيس على المبيض: (بالإنجليزية: Ovarian cyst) وهو كيس مملوء عادة بالسوائل، ومُعظم هذه الأكياس التي تتشكّل على المبيض غير ضارة ولكن إذا كبُرت بشكل كبير يمكن أن تنفجر،[٤] وإذا تمزق الكيس فقد تشعرين بتشنجات مفاجئة وحادة على أحد جانبي الحوض، ويعتمد موقع الألم على المبيض المصاب بالكيس، كما من الممكن أن تلاحظي نزول بقع قليلة من الدم أو قد تشعرين بألم أو ضغط في أسفل البطن، أو الفخذين، أو أسفل الظهر.[٥]
  • الحمل: إذ في بداية الحمل قد تُعاني بعض النساء من تقلصات طفيفة تشبه تقلصات الدورة الشهرية في الوقت الذي يتم فيه زرع البويضة المُخصّبة في الرحم، ويُعرف بألم انغراس البويضة كما من الممكن أن تلاحظي نزول بقع قليلة من الدم.[٣]
  • الحمل خارج الرحم أو الحمل المُنتَبذ أو الحمل الهاجر: (بالإنجليزية: Ectopic pregnancy) يحدث الحمل خارج الرحم عندما تنغرس البويضة المُخصبة وتنمو خارج التجويف الرئيسي للرحم، وغالبًا ما تكون العلامات التحذيرية الأولى للحمل خارج الرحم هي النزيف المهبلي الخفيف وآلام الحوض.[٦]
  • الانتباذ البطاني الرحمي أو بطانة الرحم المهاجرة: (بالإنجليزية: Endometriosis) وهو نمو نسيج مشابه للنسيج الذي يبطِّن الرحم من الداخل في خارج الرحم، ويسبب ألم يشبه تقلُصات الدورة في أي وقت خلال الشهر ويشتد وقت الدورة الشهرية.[٣]
  • مرض التهاب الحوض: (بالإنجليزية: Pelvic inflammatory disease) وهي عدوى بكتيرية تصيب قناتي فالوب، والرحم، والمبيضين، والمهبل، وعنق الرحم، وتنتشر عادة عن طريق الاتّصال الجنسي.[٥]
  • التِهاب المثانة الخِلالي: (بالإنجليزية: Interstitial cystitis) عبارة عن حالة مزمنة تسبب ألم بالمثانة وألم في الحوض ويتراوح الألم بين الإحساس البسيط بعدم الراحة إلى الألم الشديد.[٧]
  • متلازمة القولون العصبي: (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome)، تُسبب ألم وتقلصات حول المعدة والحوض وتُصاحبهُ أعراض أُخرى مثل الإمساك، أو الإسهال، أو الانتفاخ.[٨]
  • داء الأمعاء الالتهابي: (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease) ويشمل جميع الالتهابات المزمنة التي تصيب الجهاز الهضمي وأكثر الأنواع شيوعًا هي التهاب القولون التقرحي ومرض كرون (بالإنجليزية: Crohn’s disease).[٨]
  • الإجهاض: (بالإنجليزية: Miscarriage)، ويُقصد به فُقدان الجنين غير المُتوقّع قبل الأُسبوع الـ 20 من الحمل.[٥][٩]
  • سرطان المبيض: (بالإنجليزيّة: Ovarian cancer)، هو مرض خطير للغاية ولكنه نادر الحدوث ولا تظهر أعراضه حتى يتقدم السرطان إلى مراحل متقدمة ويمكن أن تشمل أعراض سرطان المبيض آلام البطن المستمرة، وعسر الهضم، ونزيف الرحم غير الطبيعي، والألم أثناء الجماع.[١]


متى يجب عليكِ زيارة الطبيب

يجب عليكِ التوجه للطبيب في الحالات الآتية:[١٠]

  • عندما ينتشر الألم إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل السّاقين من الأسفل والظّهر.
  • عندما يتفاقم الألم في البطن أو الحوض بشكل شديد ومفاجئ.
  • عندما يكون عمرك أكبر من 25 عامًا وتعاني من تقلصات شديدة لأول مرة.
  • إذا شعرتِ بالحُمّى إلى جانب الألم.
  • إذا لاحظتِ إحدى العلامات الآتية:
  • تسارع أو تباطؤ ضربات القلب.
  • فقدان الوعي.
  • النّزيف المهبليّ المُفرط إلى جانب الألم الشّديد.
  • التقيؤ أو الغثيان.[٣]
  • دم في القيء أو البراز.[٣]
  • ضيق في التّنفس.[٣]


ما العمل مع هذا الألم؟

يجب عليكِ أولاً أن تُراجعي الطبيب ليُشخّص لكِ المشكلة قبل أن تبدئي في علاج الأعراض، لأن بعض الحالات التي ذُكرت سابقًا قد تحتاج إلى مضادات حيوية وعلاجات دوائيّة أو جراحيّة أُخرى لعلاجِها، ولكن إليكِ بعض النصائح التي يُمكنها مُساعدتك على تخفيف الألم:[١١]

  • يُمكنكِ أخذ مسكنات الألم مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزيّة: Ibuprofen) أو حمض الميفيناميك (بالإنجليزيّة: Mefenamic)، وذلك لتخفيف الألم.
  • ضعي قربة ماء دافئ بعد أن تلفيها بقطعة قماش على مكان الألم.
  • حاولي الاستحمام بماء دافئ فقد تجدينه مُريح ويمكن أن يساعدكِ على تخفيف الألم.
  • أقلعي عن التدخين.
  • مارسي التّمارين مثل السباحة، أو المشي، أو ركوب الدراجات، أو اليوجا.


هل من الممكن أن أكون حامل؟

كما أُسلف الذّكر، يُمكن أن تكون آلام المبايض المعروفة بأنّها آلام التّقلصات من علامات الحمل الأولى، والتي تحدث عندما ينغرس الجنين في الرحم في الوقت ما بين 6 - 12 يومًا بعد الحمل، وتشمل علامات الحمل المبكرة أيضًا التي ستُساعدكِ على تمييز ذلك كُل من:[٨]

  • الغثيان وخاصّةً في ساعات الصّباح الباكر.
  • تورم الثّديين.
  • الإعياء.
  • الصداع.
  • الحاجة إلى التبول بشكلٍ مُتكرر أكثر ممّا سبق.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو النفور من الطعام.
  • اغمقاق لون الحملة.
  • تقلبات المزاج.

المراجع

  1. ^ أ ب Robert M. Sargis (8/2015), "An Overview of the Ovaries", endocrineweb, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  2. Doru Paul, (11/2020), "Causes of Ovary Pain and Treatment Options", verywellhealth, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Charles Patrick Davis (9/2019), "Cramps but No Period", medicinenet, Retrieved 14/4/2021. Edited.
  4. "Causes of Ovary Pain and Treatment Options", verywellhealth, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت Traci C. Johnson, (8/2020), of women get pelvic,something simple or more serious. "Cramps Without a Period", webmd, Retrieved 16/2021. Edited.
  6. ectopic pregnancy occurs when,is called a tubal pregnancy. "Ectopic pregnancy", mayoclinic, 12/2020, Retrieved 16/4/2021. Edited.
  7. cystitis (in-tur-,known as painful bladder syndrome. "Interstitial cystitis", mayoclinic, 9/2019, Retrieved 17/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت Valinda Riggins Nwadike, (8/2018), "What causes cramps without a period?", medicalnewstoday, Retrieved 17/4/2021. Edited.
  9. "Miscarriage", mayoclinic, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  10. signs that your menstrual,Losing consciousness "When to See a Doctor for Menstrual Cramps", healthgrades, Retrieved 19/5/2021. Edited.
  11. Clair Grainger (2/2020), "Getting Period Pain But No Period", onlinedoctor, Retrieved 17/4/2021. Edited.