يُمكن للون الإفرازات المهبلية (بالإنجليزية: Vaginal discharge) لدى النساء أن يُعطي دلالات حول صحتها العامة، فمثلًا ظهور الإفرازات باللون الوردي المائل للبني، قد تُسبب القلق لدى العديد من النساء، ولكن قد يحدث ذلك نتيجة للعديد من العوامل المختلفة،[١] تعرف على دلالات الإفرازات البنية ودواعي استشارة الطبيب.

ما هي دلالة وجود الإفرازات البنية بعد الدورة؟

قد تظهر الإفرازات البنية نتيجة لوجود الدّم القديم فيها الذي يُعطيها هذا اللون،[٢] وعادة تظهر هذه الإفرازات بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرة، لينزل الّدم القديم حتى ينظف المهبل كاملًا من الدم بعد انتهاء الدورة،[٣] ويُعد هذا الأمر طبيعيًا لدى النساء، ولا يدعو للقلق أو مراجعة الطبيب في أغلب الحالات.[١]


دلالات صحية أخرى لوجود الإفرازات البنية

قد يُشير وجود الإفرازات المهبلية البنية لوجود حالات صحية أخرى، خصوصاً عند مرافقتها لأعراض أخرى، ويُذكر منها ما يأتي:[٢]

  • الكيسة المبيضية: (بالإنجليزية: Ovarian Cyst)، وهي مشكلة صحية تحدث نتيجة لتشكل كيس مملوء بالسوائل داخل المبيض أو عليه، ويكون حميدًا في معظم حالات الإصابة، وتُسبب الكيسة المبيضية العديد من الأعراض، كظهور الإفرازات المهبلية البنية، بالإضافة للألم أو الشعور بضغطٍ في منطقة البطن، وألم خفيف في منطقة أسفل الظهر والفخذين، وألم أثناء الجماع ووقت الدورة الشهرية.
  • السليلة: (بالإنجليزية: Polyps)، أو التي تسمى بالأورام الحميدة، وتظهر السليلة أو الزوائد الصغيرة للأنسجة في الرحم، أو عنق الرحم، وعادة ما تكون هذه الزوائد حميدة، وليست سرطانية، وخصوصًا عند النساء الأصغر سنًا، وتُسبب هذه السليلة مجموعة من الأعراض، ومنها خروج بقع من الدم على فترات غير منتظمة، ويُمكن الكشف عنها وتشخيصها باستخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية للحوض (بالإنجليزية: Pelvic Sonogram).
  • سرطان عنق الرحم: (بالإنجليزية: Cervical cancer)، ويُعد سرطان عنق الرحم من أخطر الأسباب المسؤولة عن ظهور الإفرازات المهبلية باللون البني.
  • مرض التهاب الحوض: (بالإنجليزية: Pelvic Inflammatory Disease)، ويُعد مرض التهاب الحوض من الأسباب نادرة الحدوث، والتي قد يسبب ظهور الإفرازات المهبلية باللون البني، وتنتج هذه الحالة نتيجة لإصابة عنق الرحم بنوع من العدوى.
  • فترة ما حول سن اليأس: (بالإنجليزية: Perimenopause)، إذا كان عمر المرأة ما يُقارب 45 عامًا أو أكثر، قد تكون الإفرازات المهبلية البنية علامة على أنها في فترة ما حول سن اليأس، أي السنوات التي تسبق انتقال جسم المرأة لمرحلة سن اليأس (بالإنجليزية: Menopause).


متى يجب استشارة الطبيب؟

عادةً لا تشكل الإفرازات البنية لدى العديد من النساء مصدرًا للقلق، ولا تتطلب استشارة الطبيب،[٤] ولكن بعض الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب ما يأتي:[٤]

  • استمرار ظهور الإفرازات البنية لعدة أسابيع.
  • ظهور الإفرازات البنية بعد الجماع.
  • وجود رائحة كريهة للإفرازات البنية.
  • الشعور بآلام في البطن، أو تشنجات مصاحبة للإفرازات البنية.
  • يرافق الإفرازات المهبلية البنية حكة مهبلية.
  • ظهور الإفرازات البنية في وقت غير متوقع خلال الدورة الشهرية الكاملة.
  • القلق حول الإفرازات البنية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ألم عند التبول، أو أثناء الجماع.
  • إذا كانت المرأة حاملًا.



المراجع

  1. ^ أ ب Jenna Fletcher (21/1/2020), "What causes pinkish-brown discharge?", medicalnewstoday, Retrieved 16/5/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Maria Masters (21/2/2021), "What Brown Discharge Means Before or Instead of Your Period", whattoexpect, Retrieved 16/5/2021. Edited.
  3. Nancy L. Brown (1/10/2013), "Vaginal Discharge", sutterhealth, Retrieved 16/5/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Lana Burgess (21/1/2020), "What causes brown discharge before a period?", medicalnewstoday, Retrieved 16/5/2021. Edited.