تعاني بعض النساء من الدوخة أو فقدان التوازن في فترة الدورة الشهرية، ممّا يؤثر في قدرتهن على إنجاز المهام اليومية، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب حدوث الدوخة في هذه الفترة، وطرق علاجها، والحالات التي قد تحتاج إلى مراجعة الطبيب.[١]

أسباب الدوخة أثناء الدورة الشهرية

يعد فقر الدم الناتج عن نقص الحديد من أكثر الأسباب شيوعًا للدوخة أثناء الدورة الشهرية للنساء، بالإضافة إلى أسباب أخرى تتعلق أيضاً بالدورة الشهرية،[١] ويمكن بيان أكثر الأسباب المحتملة لحدوث الدوخة أثناء الدورة الشهرية كالتالي:

  • فقدان الدم أو فقر الدم: إذ إن معدل نزف الدم الطبيعي للدورة الشهرية حوالي 30 ملليلتر من الدم، ولكن إذا كانت المرأة تعاني من نزفٍ كبيرٍ للدم خلال فترة الدورة الشهرية أيّ أكثر من المعدل الطبيعي، فمن المحتمل أن تعاني من الدوخة الناتجة عن فقر الدم،[٢] وتتضمن الأعراض الأخرى لفقر الدم:[٣]
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • شحوب في البشرة.
  • ضيق في التنفس.
  • صداع.
  • تعب عام.
  • هرمون البروستاجلاندين: (بالإنجليزيّة: Prostaglandins)، هو أحد الهرمونات التي تلعب دوراً هاماً في الجسم، بما في ذلك تنظيم الدورة الشهرية، إضافة لوظائف أخرى في الجسم، ولكن في بعض الأحيان قد يُفرز بكميّة كبيرة خلال الدورة الشهرية، مما يؤدي إلى تضيق في الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم، وهو الأمر الذي يتسبّب بالشعور بالدوخة والصداع.[٤]
  • مغص الدورة الشهرية: قد يؤدي الألم الشديد الذي قد يحدث خلال الدورة الشهرية والذي يتمثّل بالمغص أو تشنجات إلى الشعور بالدوخة.[٤]
  • اضطرابات ما قبل الدورة الشهرية: وهو أحد الأنواع الحادّة من متلازمة ما قبل الحيض، يُمكن أن يُسبّب مجموعة واسعة من الأعراض إمّا قبل الدورة الشهرية أو أثنائها، وقد تكون الدوخة أحد هذه الأعراض، وتتضمن الأعراض الأخرى على الآتي:
  • تقلبات مزاجية شديدة، بما في ذلك نوبات الهلع، والاكتئاب، والغضب.
  • تقلصات شديدة.
  • الصداع.
  • التعب الشديد.
  • تغييرات في عادات الأكل.
  • صعوبة في التركيز.


أسباب أخرى للدوخة

قد يكون للدوخة أسباب أخرى غير الدورة الشهرية وقد ظهرت بالصدفة في نفس وقت الدورة، فيما يلي بيان لبعض من أهم الأسباب التي لا تتعلق بالدورة الشهرية:

  • انخفاض ضغط الدم أو أمراض القلب.
  • صداع نصفي.
  • مرض مينيير (بالإنجليزية: Ménière's disease)،‏ وهو اضطراب دهليزي يؤثر على السمع وعادةً ما يسبب الدوخة.
  • اضطرابات في الجهاز الدهليزي الذي يساعد على التحكم في التوازن في الجسم.
  • مشاكل في الدماغ، مثل: وجود أورام.
  • الجوع.[٣]
  • الجفاف.[٣]
  • هبوط في سكر الدم.[٣]
  • بعض الاضطرابات العصبية، مثل: مرض باركنسون، أو التصلب المتعدد.[٥]
  • بعض الأدوية، مثل: أدوية الصرع، أو الأدوية الخافضة لضغط الدم، أو المهدئات.[٥]
  • اضطرابات القلق، مثل: نوبات الهلع والخوف.[٥]
  • التسمم بأول أكسيد الكربون.[٥]


علاج الدوخة أثناء الدورة الشهرية

يعتمد علاج الدوخة عادةً على السبب الذي أدى لحدوث الدوخة، ولذلك يجب مراجعة الطبيب لتحديد السبب وتحديد العلاج المناسب له.[٣]


نصائح منزلية

هناك العديد من النصائح والإرشادات التي من شأنها التخفيف من الدوخة أثناء الدورة الشهرية، ومنها:[٣]

  • الاستلقاء وأخذ قسط كافي من الراحة.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • تناول الطعام بانتظام.
  • تجنب شرب الكحول أو الكافيين.
  • استخدام كمادات ماء دافئة، أو وضع زجاجة ماء دافئ على البطن عند الشعور بتشنجات مؤلمة.


علاجات طبية

فيما يلي بيان لأبرز العلاجات الطبية للدوخة:[٤]

  • استخدام مسكنات الألم، خاصًّة عند وجود تشنجات شديدة، أو صداع نصفي مرتبط بالدورة الشهرية.
  • تناول مكملات الحديد لحالات فقر الدم.
  • حبوب منع الحمل أو مضادات الاكتئاب، وذلك لعلاج متلازمة ما قبل الطمث.


متى يجب مراجعة الطبيب؟

لحسن الحظ فإن أغلب حالات الدوخة تختفي من تلقاء نفسها دون الحاجة للتدخل الطبي، ولكن يوجد بعض الحالات التي تتطلّب مراجعة الطبيب كما يلي:[٢]

  • الشعور بالدوخة لفترة طويلة.
  • أعراض الدوخة التي تزداد سوءً.
  • عدم القدرة على القيام بالمهام اليومية.





المراجع

  1. ^ أ ب Zawn Villines (23/11/2020), "What causes lightheadedness and dizziness on a period?", medicalnewstoday, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Tracee Cornforth (25/7/2021), "Causes of Dizziness During Your Period", verywellhealth, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Simone M. Scully (29/1/2021), "Feeling Light-headed During Your Period? Here’s What’s Up", greatist, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Erica Hersh (9/8/2019), "Why Do I Feel Light-Headed During My Period?", healthline, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Dizziness", mayoclinic, Retrieved 9/8/2021. Edited.