تصف وضعية الجنين المقعدي حالة الجنين عندما يكون في وضعٍ تصبح فيه مؤخرته متجهةً للأسفل في وقت متأخر من الحمل، وسنتحدث في هذا المقال عن أسباب حدوث هذه الوضعيّة وما الحل المتّبع بخصوصها.[١]


ما هي وضعيّة الجنين المقعدي؟

تتلخّص وضعية الجنين المقعدي أو ما تسمّى بوضعية المؤخّرة عندما يكون الجنين في أسفل الرحم وقدميه متوجهه لمكان الولادة، في حين تكون الوضعية المثالية للولادة هي توجّه الرأس للأسفل، وبشكل عام تعد وضعية الجنين المقعدي طبيعية في أشهر الحمل الأولى، حيث إن معظم الأجنة الذين يكونون في وضعية المؤخرة في بدايات مراحل الحمل ستتغير وضعيتهم بشكل طبيعي عند الأسبوع 36 إلى الأسبوع 37، عندها سيتوجه رأس الجنين إلى الأسفل تحضيرًا للولادة، لكن في بعض الحالات قد لا تتغير وضعية الجنين ويبقى على حاله ليسمى بذلك جنين مقعدي حيث إن حوالي 3-4% من الأجنّة يبقون في هذه الوضعية إلى وقت الولادة.[٢]


أسباب حدوث وضعية الجنين المقعدي؟

من غير الممكن معرفة السبب الرّئيسي لبقاء الجنين في وضع المؤخرة، ولكن يوجد بعض العوامل التي تساهم في إبقائه في هذه الوضعيّة وتتضمن ما يلي:[٣][٤]

  • حمل يسبق الحمل الحالي.
  • ولادة سابقًة لأوانها.
  • الحمل بأكثر من جنين كالحمل بتوأم.
  • وجود كمية قليلة من السائل الأمينوسي حول الجنين، أو كمية كبيرة منه.
  • نمو غير طبيعي للخلايا، مثل: الأورام الليفية، أو وجود مشكلةٍ في شكل الرحم.
  • زيادة فرصة التعرض لهذه الوضعية في حالة حدوث حملٍ سابق وبقاء الجنين في وضعية المؤخرة أيضًا.
  • بقاء الجنين في هذه الوضعية بسبب اضطراب مكان المشيمة؛ حيث تكون في الأعلى عند جدار الرحم وتسد الفراغ القريب من رأس الجنين، أو في الأسفل حيث تغطّي عنق الرحم.
  • إصابة الجنين بمشاكل الجهاز العصبي المركزي أو العضلي، ويجدر بالذكر أن هذه الحالة نادرة الحدوث.
  • التدخين؛ حيث يرفع من خطر الإصابة بهذه المشكلة كما أظهرت الدراسات.


ما العلامات التي تدل على وضعية الجنين المقعدي؟

في حال كان حملك في أسبوعه 36 أو أكثر، بالإضافة لذلك أنك تشعرين بأن رأس طفلك يضغط في الأعلى، أو أن رجليه يتجهان لأسفل البطن، فمن المهم مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللّازمة، حيث قد يكون طفلك في وضعية الجنين المقعدي.[٥]


 ماذا يحدث في حال وضعيّة الجنين المقعدي؟

أولاً من المهم التأكد من أن الجنين في هذه الوضعية من خلال تصوير الرحم، ومن ثم مناقشة خيارات الولادة الآمنة في هذه الحالة، وغالبًا ما قد يعرض الطبيب تعديل وضعيّة الجنين من المقعدي إلى الرأسي بشكلٍ طبيعي عن طريق اتباع حركات معيّنة للبطن تتغيّر فيها وضعيّة الجنين، وفي حال عدم نجاح هذه الطريقة أو عدم موافقة الأم عليها فيمكن إيجاد حلول أخرى مناسبة أيضاً.[٢]


الحلول لوضعية الجنين المقعدي

يوجد عدّة حلول لتغيير وتعديل وضعية الجنين المقعدي، نذكر منها الآتي:


تعديل وضعيّة الجنين من مقعدي إلى رأسي

يمكن استخدام طريقة تعديل وضعيّة الجنين من مقعدي إلى رأسي، في حالة بقاء الجنين في وضعيّة المقعدي حتى الأسبوع 36 من الحمل، حيث يتم أولًا وكما ذكرنا سابقًا في المقال استخدام طريقة تحويل اتجاه الرأس إلى الأسفل، حيث يحاول الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية تحويل رأس الجنين إلى الأسفل عن طريق الضغط بشكل طبيعي على البطن، وعلى الرغم من أنها طريقة غير مريحة إلّا أنها تعتبر آمنة وناجحة، ففي حوالي 50% من الأجنّة في هذه الوضيعة يتمكّن الأطباء من تغييرها إلى الرأسية وتتم الولادة بشكلٍ طبيعي أيضًا، ولكن لا يمكن استخدام هذه الطريقة في بعض الحالات، ومنها:[٦][٣]

  • وجود أكثر من جنين في نفس البطن.
  • وجود خطرٍ على صحّة الجنين عند استخدمها.
  • وجود تشوّهات معيّنة في الجهاز التناسلي لدى الأم.
  • عدم وجود المشيمة في مكانها الصحيح.
  • انفصال المشيمة عن جدار الرحم؛ حيث إنها تكون بعيدة عنه.


طرق طبيعيّة

يمكن تحفيز تحويل اتجاه رأس الجنين للأسفل عن طريق الأساليب الطبيعية التي تساعد على إتمام الولادة الطبيعية بدلاً من القيصرية، ومنها تمارين تغيير وضعية الجنين، واستخدام منشطات تحريضيه لخروج الجنين، ولكن يجدر بالتنويه إلى أنه لغاية هذه اللحظة لم تثبت فاعلية هذه الطرق بشكل علمي أي أنّه لا يوجد دليل قطعي يدل على صحتها، ومع ذلك لا مانع من تجربة التمارين التالية:[٧]

  • الحفاظ على وضعية معينة جيدة: إذ يساعد الجلوس على كرة مطاطية كبيرة الحجم بشكل مستقيم مثلاً على فتح منطقة الحوض وذلك يساعد الطفل على الحركة استدارة رأسه.
  • الموسيقى: يمكنك تحفيز الطفل على إدارة رأسه إلى الأسفل، وتغيير وضعيته عن طريق تشغيل أغنية، أو التحدث مع الجنين بالقرب من الجزء السفلي من البطن.
  • وضع أكياس من الثلج على البطن: إذ يعتقد بعض الخبراء بأن الشعور والإحساس بالبرد أمرٌ غير مريح للجنين لذلك قد يغيّر من وضعيته إذا ما شعر بالبرودة، لذلك يمكنك تجربة وضع بعض الأكياس التي تحتوي على الخضار المجمدة على الجزء العلوي للمعدة.
  • ممارسة تمارين الميل: وذلك من خلال وضع عدة وسادات تحت الورك ثم الاستلقاء على الظهر سواء أكان ذلك على الأرض أو على السرير.[٨]
  • اتباع تقنية ويبستر: (Webster technique) تساعد هذه الطريقة على استرخاء الرحم، وتهدف إلى إعطاء مساحة أكبر للطفل بالحركة لتغيير اتجاهه، وهي بشكل عام تقنية تهدف لتعديل تقويم العمود الفقري، بالإضافة إلى تدليك البطن.
  • الوخز بالإبر: تساعد هذه الطريقة على استرخاء الرحم وتحرّك الجنين، وتعد شكل من أشكال الطب الصيني، حيث تتمثل في وضع إبر في نقاط معينة من الجسم في سبيل تحقيق توازن الطاقة.
  • طرق أخرى، ومنها:
  • وضع لوح على الأريكة بزاوية 30 درجة والاستلقاء عليه، حيث توفّر هذه التمارين مساحة أكبر لحركة الجنين، وقد تساعد على توسيع الحوض، ويجب القيام بهذه التمارين ثلاث مرات في اليوم لمدة 10 إلى 15 دقيقة.[٨]
  • وضعيات النوم المختلفة، مثل: الاستلقاء على الجانب الأيمن أو الأيسر مع وضع وسائد تسند وتدعم الجسم، كما يمكن أيضًا وضع وسائد بين الساقين، حيث إن هذا سيوفر مساحة أكبر لحركة الجنين.[٧]


ما الحل في حال عدم تغيّر وضعيّة الجنين نهائيًّا؟

في هذه الحالة ستضطر الأم إلى الدخول للولادة القيصرية، في حالة لم تتغير وضعية الطفل من المقعدية إلى وضعية الولادة الطبيعية، حيث للآن لم تتم أي ولادة طبيعية لطفل مقعدي لما لها من مخاطر عديدة.[٩]


المراجع

  1. "Breech pregnancy", pregnancybirthbab, 30/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "What happens if my baby is breech?", tommys, 30/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "If Your Baby Is Breech", ACOG, 30/6/2021. Edited.
  4. "Breech Position: What It Means if Your Baby Is Breech", what to expect, 30/6/2021. Edited.
  5. "Breech Position and Breech Birth", uofmhealth, 30/6/2021. Edited.
  6. "What happens if your baby is breech?", NHS , 30/6/2021. Edited.
  7. ^ أ ب " Breech Babies: What Can I Do if My Baby is Breech?", familydoctor, 30/6/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "6 Ways to Turn a Breech Baby", verywellfamily, 30/6/2021. Edited.
  9. "Breech birth", medlineplus, 30/6/2021. Edited.