يتكون جهاز المناعة في جسم الإنسان من عدة خلايا وأعضاء تُحارب الجراثيم التي تدخل إلى الجسم، وتقيه من الإصابة بالعديد من الأمراض، ولكن هناك عدة أمراض من الممكن أن تصيب جهاز المناعة مؤثرةً في طريقة عمله، وتُعرف بأمراض المناعة الذاتية.[١]

أمراض المناعة الذاتية عند المرأة

تحدث أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune diseases) عندما يبدأ الجهاز المناعي في الجسم بإنتاج أجسام مضادة، ولسببٍ غير معروف تبدأ هذه الأجسام المضادة بمهاجمة الجسم نفسه بدلاً من مهاجمة مسببات الأمراض، وذلك بسبب عدم قدرتها على التمييز بين خلايا وأنسجة الجسم ومسببات الأمراض، وتعتبر أمراض المناعة الذاتية أكثر شيوعًا في النساء، وتجدر الإشارة إلى هناك أكثر من 80 نوع معروف من أنواع أمراض المناعة الذاتية، ويعتمد نوع مرض المناعة الذاتية على أجزاء الجسم التي يقوم الجهاز المناعي بمهاجمتها.[١][٢]


لماذا تُصاب المرأة بأمراض المناعة الذاتية أكثر من الرجل؟

تُصاب النساء بأمراض المناعة الذاتية أكثر بمرتين من الرجال، وإلى الآن لا يوجد أي سبب واضح لذلك، ولكن يوجد عدة أسباب محتملة يعتقد العلماء أنها وراء ذلك، وفي ما يلي ذكرٌ لبعض هذه الأسباب المحتملة:[٣][٤]

  • أسباب تتعلق بالجينات: يعتقد العلماء أن أمراض المناعة الذاتية مرتبطة بالجينات الناشئة من كروموسوم X، ومن الجدير بالذكر أن النساء تمتلك زوج من كروموسوم X، أما الرجال فيمتلكون كرموسوم X واحد، وذلك وفق بعض الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان، ومع ذلك فإننا بحاجة إلى إجراء عدة دراسات لتأكيد هذه النظرية.
  • أسباب تتعلق الهرمونات: من المعروف أن النساء تعاني في مختلف مراحل حياتهن من العديد من التغيرات الهرمونية أكثر من الرجال، مثل التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء فترة الحمل، أو البلوغ، أو انقطاع الطمث، وقد وُجد أن أمراض المناعة الذاتية تميل إلى أن تصيب النساء أثناء هذه الفترات التي تحدث فيها تلك التغيرات، ويُعزى ذلك إلى هرمون الاستروجين، والذي يمكن أن يسبب ويزيد من خطر الإصابة بالأمراض الالتهابية الشائعة، بينما يُعتقد أن هرمون الذكورة، والذي يُسمى التستوستيرون، يمكن أن يقلل من علامات الالتهاب، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المناعية.


عوامل خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية عند المرأة

توجد بعض عوامل الخطر التي تزيد من فرص إصابة المرأة بأمراض المناعة الذاتية، ونذكر منها:[٥]

  • إصابة أحد أفراد العائلة بأمراض المناعة الذاتية.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • التدخين.
  • تناول بعض الأدوية، مثل بعض المضادات الحيوية، وبعض الأدوية المستخدمة لخفض الكوليسترول، إلا أنه يجدر التنويه إلى ضرورة عدم التوقف عن تناول أي نوع من الأدوية قبل استشارة الطبيب أولاً.


أعراض أمراض المناعة الذاتية عند المرأة

تعتمد الأعراض التي تعاني منها المرأة المُصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية على الجزء المُصاب من الجسم، ولكن تشترك معظم أمراض المناعة الذاتية في بعض الأعراض، منها:[٦]

  • تيبس وآلام في المفاصل.
  • التعب والإرهاق.
  • زيادة في الوزن.
  • احمرار في الجلد أو طفح جلدي.
  • تغيرات في لون الجلد.
  • الشعور بهبات حرارة والانتفاخ في المناطق المُصابة.
  • الإصابة بالحمى بشكل متكرر.[٥]


أمراض المناعة الذاتية الشائعة عند المرأة

فيما يلي بيان لأهم الأمراض المناعية الأكثر شيوعًا عند النساء:

  • داء هاشيموتو: (بالإنجليزية: Hashimoto's thyroiditis) وهو مرض يقوم فيه الجهاز المناعي بمهاجمة الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى حدوث ضرر تدريجي فيها، وتقل قدرتها على إنتاج الهرمونات الخاصة بها، وبالتالي ظهور بعض علامات نقص هرمون الغدة الدرقية، مثل التعب الشديد، وجفاف الجلد، والإصابة بالإمساك، وتجدر الإشارة إلى أن النساء عُرضة للإصابة بهذا المرض 10 مرات أكثر من الرجال.[٧][٨]
  • مرض غريفز: (بالإنجليزية: Graves' disease)، ويُطلق عليه أيضًا اسم الدُّراق الجُحوظِي أو داء بازدوف، وهو أحد أمراض الغدة الدرقية المناعية، والذي يتسبب في زيادة نشاط الغدة الدرقية، ويظهر هذا المرض في النساء أكثر ب 7 مرات من الرجال، وهو أكثر شيوعًا في النساء بين سن 30-50 سنة.[٧][٩]
  • التصلب اللويحي: (بالإنجليزية: Multiple sclerosis) يهاجم جهاز المناعة في هذا المرض الجهاز العصبي، وبالتحديد الغشاء الذي يحيط بالأعصاب، ويصيب التصلب اللويحي النساء أكثر بمرتين من الرجال، ويمكن أن يسبب بعض الأعراض، مثل مشاكل في التوازن، وضعف شديد في العضلات.[٧][١٠]
  • الوهن العضلي الوبيل: (بالإنجليزية: Myasthenia gravis) يهاجم الجهاز المناعي في هذا المرض عضلات الهيكل العظمي، ويصيب هذا المرض النساء أكثر بمرتين من الرجال.[٧]
  • الذئبة الحمراء: (بالإنجليزية: Systemic lupus erythematosus) يهاجم هذا المرض العديد من أعضاء الجسم المختلفة، مثل المفاصل، والجلد، والدماغ، والرئتين، والكليتين، والأوعية الدموية، ويصيب هذا المرض النساء تسعة أضعاف الرجال.[٧][١١]
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis) في هذا المرض يهاجم جهاز المناعة أنسجة المفاصل في جميع أجزاء الجسم، مما يؤدي إلى حدوث ألم وانتفاخ فيها، وتيبسها في بعض الأحيان، ومن الجدير بالذكر أن حوالي 75% من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي هم من النساء.[١٢]


علاج أمراض المناعة الذاتية عند المرأة

تعتبر أمراض المناعة الذاتية من الأمراض التي تستمر مدى الحياة، ولا يوجد لها علاج معين،[١٣] ولكن تتوافر بعض العلاجات المخففة لأعراض الحالة، ويعتمد نوع الدواء على نوع المرض الذي تعاني منه المريضة، ففي بعض الأحيان قد يتطلب أن يصف الطبيب بعض الأدوية والمسكنات التي تساعد على تخفيف الأعراض، مثل الأسبرين، والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، وفي بعض الحالات الأخرى، يجب إعطاء المريضة الأدوية التي تقوم بتعويض نقص الهرمونات والمواد الحيوية الأخرى الناتجة من المرض، مثل إعطاء هرمون الغدة الدرقية في الأمراض التي يحدث فيها قصور في هرمونات الغدة الدرقية، وأخيرًا قد يلجأ الأطباء إلى وصف الأدوية التي تثبّط نشاط الجهاز المناعي، وذلك لتقليل الالتهاب ومحاولة السيطرة على المرض.[١][٦]


نصائح للنساء المُصابات بأمراض المناعة الذاتية

يمكنكِ القيام بالعديد من التغيرات في نمط الحياة لمحاولة التأقلم مع أمراض المناعة الذاتية المختلفة، وفي ما يلي ذكرٌ لبعض منها:[٣]

  • تجنبي التعرّض للتوتر.
  • حافظي على وزن صحي.
  • اتبعي نظام غذائي صحي.
  • مارسي الرياضة.
  • تجنبي شرب الكحول والتدخين.
  • خذي قسط كافي من النوم يوميًا.
  • التزمي بالأدوية الموصوفة، وبجلسات العلاج الطبيعي إن وجدت.


أسئلة شائعة


هل يمكن للمرأة أن تصاب بعدة أنواع من أمراض المناعة الذاتية؟

نعم، إذ أن الجسم قد يستمر في إنتاج أجسام مضادة تهاجم أجزاء الجسم المختلفة، وتشير التقديرات أن 25% من مرضى المناعة الذاتية يمكن أن يصابوا بنوع آخر من أمراض المناعة الذاتية، بما فيهم النساء.[٣]


هل تؤثر أمراض المناعة الذاتية في الحمل؟

نعم، يمكن أن تؤثر العديد من أمراض المناعة الذاتية على الحمل، وذلك لأن بعض الأجسام المضادة التي ينتجها الجهاز المناعي قد تخترق المشيمة، وتصل إلى الجنين، ومن الممكن أن تسبب له بعض المشاكل، كما أن بعض هذه الأجسام المضادة قد يسبب زيادة تجلطات الدم، مما قد يتسبب بمشاكل صحية للجنين، أو الإصابة بارتفاع ضغط الدم للحامل، أو تسمم الحمل، أو غيرها من المضاعفات الأخرى، لكن يجدر الذكر أنه توجد بعض العلاجات التي يمكن أن تساعد المرأة المُصابة على الاستمرار بحملٍ صحي.[١٤]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Autoimmune diseases", womenshealth, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  2. "What Are Autoimmune Disorders?", webmd, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Why are autoimmune disorders more common in women?", singlecare, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  4. "Why Autoimmune Diseases Affect More Women Than Men", verywellhealth, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "What Are Common Symptoms of Autoimmune Disease?"، hopkinsmedicine، اطّلع عليه بتاريخ 22/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Autoimmune Diseases", nih, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج "Women and Autoimmune Disorders", everydayhealth, Retrieved 13/4/2021. Edited.
  8. "Hashimoto's disease", mayoclinic, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  9. "Graves' Disease", National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  10. "Multiple sclerosis", nhs, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  11. lupus erythematosus (SLE),,, kidneys, and blood vessels. "Systemic Lupus Erythematosus (SLE)", cdc, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  12. 75% of patients with,individuals without a family history. "Rheumatoid Arthritis Overview", brighamandwomens, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  13. Lana Barhum (17/2/2021), "Why Are Autoimmune Diseases More Common in Women?", verywellhealth, Retrieved 22/4/2021. Edited.
  14. "Autoimmune Disorders During Pregnancy", msdmanuals, Retrieved 13/4/2021. Edited.